دعاء الاستخارة بجميع أنواعه

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٢ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
دعاء الاستخارة بجميع أنواعه

دعاء الاستخارة 

الاستخارة لُغةً: هي طلبُ المساعدة أو الاستعطاف، أمّا اصطلاحًا فهي أن يطلب المسلم من الله -عزّ وجل- أن يمنَّ عليه بالخير والصلاح في شيء ما يريدُه بشدّة في أمور الحياة العامّة، وفي حالِ الإقدام على أي فعل جديد سواء كان زواجًا أم عملًا، ومن تعاريف الاستخارة أيضًا التسليم لأمر الله -عزّ وجلّ- وطلب المساعدة وقرع بابه بالصلاة والدعاء لما فيهِ من التقديرِ والثناء عليه والافتقار إليه، ومن بعد دعاء الاستخارة يُهدَى المؤمن إلى ما ينشرح له صدره. في هذا المقال سيتمّ ذكر دعاء الاستخارة بجميع أنواعه.

دعاء الاستخارة للزواج

إنّ حكم الاستخارة مأخوذٌ من كلمة خيرة، فقد أجمعَ العلماء أنّ صلاة الاستخارة سنّة مؤكدة عن الرسول -صلى الله عليه وسلم- استنادًا إلى الحديث الوارد في صحيح البخاري "عن جابر بن سعد ابن أبي وقاص أن الرسول الكريم قال: "مِن سعادة ابن آدم رضاه بما قَضى الله له ومِن شقاوة ابن آدم تركه استخارة الله ومن شقاوة ابن آدم سخطه بما قضى الله له" [١]، وإنّ الله تعالى يجيبُ الدّاعي ويُفرّج كرب المكروب ويزيلُ الحيرة عندَ المستخير، فيشعرُ العبد بالرضا والتسليم، ويذوق لذّة التوكّل على الله تعالى، فالأمر كله لله تعالى، ومن هنا دعا النبيُّ -عليه الصلاة والسلام- المسلمين إلى صلاة الاستخارة ودعاء الاستخارة إذا قصد أحدهم أمرًا لا يعلمُ الصوابَ فيه، و من هذا الباب ما يستوجب على الشاب أو الفتاة المُقبلين على الزواج والذين ينتباهم الحيرة في الاختيار فيخافون من التسرّع والوقوع في عواقب غير محمودة أن يقوموا بدعاء الاستخارة بمثابة تفويض الأمر إلى الله تعالى وتدريبٍ على الالتجاء الى الله -عزّ وجلّ- في كل ما يواجه المسلم من أمور في حياته. [٢]

دعاء الاستخارة للعمل

تتمثّل الاستخارة للعمل في تسمية الحاجة بعد أداء ركعتين في صلاة الاستخارة، وذكر الحاجة للعمل وما هو العمل تحديدًا، أو في أيّ أمر مهما صَغُر في عين الإنسان، فَربَّ أمرٍ يستخفّ به الإنسان يكون في الإقدام عليه ضرر عظيم، أمّا نتيجة صلاة الاستخارة فيعلمها المستخير من وسيلتين، هما: [٣]

  • الحلم أو الرؤيا.
  • الراحة القلبيّة والنفسية لما استخار له المؤمن.

متى يقال دعاء الاستخارة

إذا تزامن واجبان في الوقت نفسه دون أن يعرف المسلم بماذا يبدأ، كتزامن الزواج و أداء فريضة الحج ومناسكها مثلًا، عندها تجوز الاستخارة، حيث إنّه في هذه الحالة قد تزامنَ أمران مُستحبّان في وقت واحد، لكن لزمَ تأجيلُ أحدهما، ويتم أداء دعاء الاستخارة على النحو الآتي: [٤]

  • إنّ دعاء الاستخارة يكون بعد صلاة الاستخارة، لذلك لا بُدَّ من معرفة أن صلاة الاستخارة سنّة، ودعاء الاستخارة يكون بعدَ السلام من إتمام ركعتين.
  • دعاء الاستخارة كما ورد عن النبيّ -صّلى الله عليه وسّلم- هو: "اللهم إني أستخيرك بعلمك، واستقدرك بقدرتك، وأسألك من فضلك العظيم، فإنك تقدر ولا أقدر، وتعلم ولا أعلم، وأنت علام الغيوب، اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر -ويسمّي حاجتَه- خيرٌ لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري فاقدره لي، ويسّره لي، ثم بارك لي فيه، وإن كنت تعلم أن هذا الأمر شر لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري عاجله وآجله فاصرفه عني واصرفني عنه، واقدر لي الخير حيث كان ثمّ أرضِني به". [٥] 

المراجع[+]

  1. المصدر: سنن الترمذي، الصفحة أو الرقم: 2151، خلاصة حكم المحدث: غريب
  2. صلاة الاستخارة في أمر الزواج, ، "www.islamweb.net"، اطُّلع عليه في 5-08-2018، بتصرف
  3. هل تشرع الاستخارة لاستشراف المستقبل, ، "www.islamweb.net"، اطُّلع عليه في 5-08-2018، بتصرف
  4. دعاء الاستخارة, ، "www.islamweb.net"، اطُّلع عليه في 5-08-2018، بتصرف
  5.  المصدر: مختصر الأحكام، الصفحة أو الرقم: 2/450، خلاصة حكم المحدث: حسن غريب