دروب ريمي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٢ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
دروب ريمي

دروب ريمي و هو مسلسل كرتون ياباني مقتبس من رواية فرنسية كتبت في العام 1878، و قد تم إنتاج هذا المسلسل في اليابان مرتين، كان أول إنتاج في العام 1977 و لكن كانت القصة مغايرة قليلاً عن الإنتاج الحديث، حيث أنَّ شخصية ريمي كانت صبياً، و لكن في الإنتاج الثاني عام 1996 كانت شخصية ريمي فتاة، و حظيَ الإنتاج الثاني الشهرة الأكبر في مختلف دول العالم و قد تم دبلجته للغة العربية لأول مرة في العام 2001.

يتكون المسلسل من 26 حلقة مترابطة في الفكرة الرئيسية، و لكن كل حلقة تحمل عنواناً مختلفاً و فكرة فرعية جديدة.

نبذة عن قصة دروب ريمي 

  • تعيش ريمي مع والدتها الفقيرة في أحد الأرياف، و عند عودة والدها، تكتشف ريمي بأنَّها طفلة مُتبناه من قبل هذه العائلة و ليست ابنتهم الحقيقة.
  • كما تسمع ريمي والدها بالتبني يصرخ و يتذمر من تواجدها و يريد أن يبيعها لأحد الرجال الذي يشغلون الأطفال في باريس.
  • تترك ريمي المنزل و تصادف في رحلتها رجل يدعى فيتالس، و هو صاحب فرقة استعراضية متجولة طيب القلب، تتألف مجموعته من الحيوانات.
  • تنضم ريمي لهذه المجموعة و يكتشف العم فيتالس بأنَّها تجيد الغناء، لذلك يجوبوا مختلف القرى و المدن لتقديم العروض.
  • خلال تجوال ريمي مع العم فيتالس تحاول البحث عن عائلتها الحقيقة و تتعرض للعديد من المواقف الصعبة.
  • في أحد الأيام و خلال سفر المجموعة سيراً على الأقدام يتعرض العم فيتالس لوعّكة صحّية شديدة و يفقد حياته.
  • و لكن قبل أن يموت يوصيها بأنَّ تذهب إلى باريس و تبحث عن رجل يدعى كاسبر يقوم برعاية الأطفال.
  • بعد أن تجد ريمي كاسبر تكتشف بأنَّه رجل سيئ يقوم باستغلال الأطفال و يجبرهم على العمل و احضار المال مقابل أن يؤمن لهم السكن.
  • توافق ريمي على البقاء عند كاسبر، و لكنها تبدأ بالبحث عن عائلتها الحقيقة خلال تواجدها في باريس.
  • خلال عمل ريمي عند هذا الرجل تكون العديد من الصداقات مع الأطفال و تحاول مساعدتهم في العديد من الأمور.
  • في أحد الأيام تلتقي ريمي بامرأة ثرية و معها طفل مقعد يدعى أرثر و تقدم لهم المساعدة، لاحقاً تكتشف ريمي بأنَّ هذه المرأة هي والدتها الحقيقة و أن أرثر أخاها.
  • و كذلك تكتشف الامرأة بأنّ ريمي هي طفلتها التي خطفت و هي صغيرة، لذلك تقوم ريمي بالبحث عن هذه السيدة مرة أخرى.
  • في نهاية المسلسل تتمكن ريمي من إيجاد عائلتها الحقيقة و تعيش معهم، و لكنها لا تنسى والدتها التي تبنتها و ربتها، لذلك تقوم بزيارتها.

المراجع : 1