خطوات كتابة البحث العلمي بالتفصيل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢١ ، ١٩ أغسطس ٢٠١٩
خطوات كتابة البحث العلمي بالتفصيل

مفهوم البحث العلمي

اشتُقّ مصطلح البحث العلمي من مفهومِه العامّ في اللغة، حيث يعرف بأنّه السعي في طلب الأمر وتقصّي حقيقته[١]، ولم يخرج مفهوم البحث العلمي عن نطاقه المعجمي في اللغة سوى أنّه اكتسب تخصيصًا بفعل نسبته إلى لفظ العلمي، ليكون هذا اللون من البحث مخصصًا للعلوم والمعارف وحسب، وكسائر المواد الاصطلاحية، فقد تعدّدت الآراء واختلفت في تحديد مفهوم اصطلاحي للبحث العلمي، إلا أنّها على اختلافها هذا كانت تدور في فلك العملية الاستقصائية التي يقوم بها المدرَّب الخبير في مجالٍ ما في محاولة منه للوصول إلى الحقيقة من خلال نفي فرضية سابقة وإثبات غيرها أو تطوير فكرة ما وتعديل مسارها وفق براهين تثبت صحة ما توصل إليه.

شروط البحث العلمي

يمتاز البحث العملي باستناده إلى قواعد وشروط تكفل له قيمته العلمية والمعرفية، وتجعله في معزل عن العيب والتغليط، كما قد تسهل على الباحث في أدائه البحثي وتضمن للمتلقي أو المتعلم حصوله على الكمّ المعرفيّ الوافي والصائب، ومن هذه الشروط:

  • أن يكون موضوع البحث مستجدّ الطرح، لم يتطرّق إليه أحد من قبل، ليكون البحث ذا نفع فيما يكمل المسيرة العلمية ويطورها.
  • أن يكون البحث من ضمن اختصاص الباحث ونطاقه المعرفي، فلا يمكن لمختص في العلوم الدينية أن يجري بحثًا في موضوع طبي، وإلا فإنّ النتائج لن تحقق مقدار الجهد المبذول من التوقعات المرجوة.
  • أن يكون البحث مبنيًا ومنظمًا وفق خطوات تكفل له الوضوح المعرفي والتسلسل المنطقي للنتائج.
  • أن يلم البحث بحيثيات القضية المدروسة بشكل وافٍ.
  • أن يكون بعيدًا عن الأخطاء المعرفية واللغوية والطباعية التي من شأنها أن تفقد البحث موثوقيته ومشروعيته.
  • أن يستند البحث إلى مراجع ومصادر معرفية موثقة تظهر اطلاع الباحث وأمانته العلمية.
  • ألا يحتوي البحث على مراجع ومصادر تخرج عن نطاق الموضوع البحثي، أو لم يسبق للباحث أن أفاد منها في مادته البحثية.
  • أن يقوم البحث على منهجية بحثية محددة منذ بدايته حتى النهاية، فلا يخلط الباحث بين المناهج البحثية التي من شأنها أن تعيق عملية الوصول غلى النتائج.
  • أن يكون عنوان البحث مطابقًا للموضوع الدراسيّ المبحوث ودقيقًا في الإشارة إليه، فلا يكون عامًا متشعبًا ولا يكون خاصًا مقصرًا عن تغطية لب الموضوع.
  • أن يكون البحث مشبعًا بالرغبة والفضول اللذين يتأتّيان من الباحث نفسه، فيكتسب قوة وجاذبية فكرية وأسلوبية.

خطوات كتابة البحث العلمي بالتفصيل

لا بُدّ للباحث أن يعمد إلى ترتيب خطوات بحثه، ليسهل على نفسه إنجاز بحثه العلمي في الوقت المحدد دون الوقوع في الخطأ والحشو والتكرار، والتشعب غير المرغوب به، وتكمن هذه الخطوات فيما يأتي:

  • اختيار موضوع البحث: وذلك وفق معطيات تخصصه العلمي وتحصيله المعرفي، و الحرص على جدة الموضوع، فلا يبحث في موضوع قد طرح سابقًا، ولتجنب الوقوع في مثل هذا الخطأ يتوجب على الدارس أن يستعين بخبير أو بمشرف علمي ذي اطلاع واسع على الدراسات السابقة.
  • انتقاء عنوان البحث: حيث إنّ على الباحث بعد اختيار موضوع البحث أن يحرص على تشكيل عنوان جاذب ومعبّر عن موضوع الدراسة بدقة فيقول مثلا: قراءة في شعر نازك الملائكة "قصيدة الكوليرا أنموذجًا، حتى يتجنب التشعيب غير المرغوب.[٢]
  • إعداد خطة بحثية أولية: وفيها تدرج فصول البحث ومحاوره، والمنهج المتّبع في البحث العلمي، وأسئلة البحث ومشكلة الدراسة وأهدافها وأهميتها، وكذلك تدرج بعض المصادر والمراجع المقترحة للدراسة إضافة إلى الدراسات السابقة، وتنسق الخطة بحيث تسهل على الباحث تتبع خطواته المنجزة وقت الرجوع إليها.
  • مرحلة جمع البيانات: ويتم خلال هذه المرحلة الاطلاع الواسع على شتى المصادر والمراجع التي من شأنها أن تمد الموضوع بالنفع والفائدة، وتسجيل البيانات المطلوبة للبحث على صفحة حاسوبية لتسهل على الباحث الحصول عليها فيما بعد.
  • مرحلة الكتابة: وفيها يبدأ الباحث كتابة بحثه بالتمهيد له من خلال ذكر استهلالة عامة تهيء لبحثه العلمي، ثم يتابع كتابة فصوله على ترتيبها، بذكر استهلالة عامة لكل فصل على حدة ثم الشروع بكتابة مباحثه.
  • توثيق المصادر والمراجع: على الباحث أن يدرج في هامش بحثه العلمي معلومات عن المصدر كما يأتي: يذكر اسم عائلة المؤلّف، ثمّ اسمه الأول فالثاني، ثمّ يضيف سنة النشر بين قوسين، ثمّ يذكر اسم المصدر بخطّ مميّز، ثمّ يذكر مكان دار النشر واسمها مفصولًا بينهما بنقطتين رأسيتين، ثم يذكر رقم الطبعة، ويُنهي توثيقه بذكر رقم الصفحة مفصولًا بين كلّ ذلك بفاصلة[٣] مثلًا :أدونيس 2012، زمن الشعر، بيروت: دار الساقي، ط7، ص80
  • المقدمة: وتتضمن عرضًا لأهمية البحث ومشكلته وأهدافه وأسئلته ومصادره ومراجعه ومنهجه ومباحثه وفصوله وكل ما ورد في الخطة.
  • الخاتمة: وتتضمّن أبرز النتائج التي توصل إليها البحث في نقاط ملخصة أو فقرات متسلسلة.
  • الملخص: وفيه يقدّم الباحث تلخيصًا موجزًا وعامًا لبحثه بما يقدم للمطّلع من فكرة سريعة عن مضمون بحثه للوهلة الأولى.
  • صفحة العنوان: وفيها يدرج عنوان البحث واسم الباحث والهيئة المشرفة على بحثه ومكانها، ولا تندرج هذه الصفحة تحت الترقيم التلقائي لصفحات البحث.
  • الفهرس: وهو آخر ما يكتب في البحث، بحيث تتّضح فصوله ومباحثه، وتستوي أوراقه وعدد صفحاته.

المراجع[+]

  1. مجمع اللغة العربية (2004)، المعجم الوسيط (الطبعة الرابعة)، القاهرة: دار الشروق الدولية، صفحة 40. بتصرّف.
  2. مركز البيان للدراسات والتخطيط (2017)، خطوات كتابة البحث العلمي في الدراسات الإنسانية (الطبعة الأولى)، العراق: دار الكتب والوثائق العراقية، صفحة 11. بتصرّف.
  3. كلية الدراسات العليا والبحث العلمي (2010)، دليل كتابة الرسائل الجاكعية في جامعة الشارقة (الطبعة الثالثة)، الشارقة : جامعة الشارقة ، صفحة 53.