خطوات عمل الاستبيان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٠ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
خطوات عمل الاستبيان

الاستبيان

الاستبيان عبارة عن مجموعة من الأسئلة المكتوبة التي يتم طرحها على مجموعةٍ من الأفراد وتحتاج إلى الإجابة عليها، وتعد من أرخص الطرق المستخدمة في جمع المعلومات حول موضوعٍ معين عن طريق طرح الأسئلة على شريحةٍ كبيرةٍ من المجتمع، ومن ثم عمل الدراسات التحليلية بناءً على النتائج التي تم الحصول عليها، لذلك فمن المهم معرفة أنه عند بذل مجهود في تجهيز الاستبيان فإن النتائج التي سيتم الحصول عليها ستكون مفيدة وستقود إلى اتخاذ قرار أقرب للصحيح، ويجب التعرف على خطوات عمل الاستبيان للحصول على نتائج دقيقة.

خطوات عمل الاستبيان

لقد قام المختصون بوضع القواعد الأساسية لكتابة الاستبيان وذلك لمساعدة الأفراد في تحضيره وتحقيق النتائج المرجوة منه، وخطوات عمل الاستبيان كالتالي:

  • تحديد أهداف الاستبيان والنقاط التي يتناولها: مما لا شك فيه أنه من أجل الحصول على استبيان جيد يجب تحديد الهدف منه بشكل واضح.
  • كتابة الاستبيان: بعد أن قام مصمم الاستبيان بتحديد الهدف منه بشكل واضحٍ ودقيق فيأتي دور كتابة الاستبيان، ويجب الإشارة إلى وجود نوعين من أنواع الاستبيان: الاستبيان الحر أو ذو الصيغة المفتوحة وهو الذي يعتمد على كتابة المشارك لرأيه بحرية تامة وهذا النوع مفيد في حالة عدم تحديد الأشخاص الذين سيقومون بالمشاركة، والنوع الثاني هو الاستبيان المقيد أو ذو الصيغة المغلقة ويعتمد على طرح العديد من الأسئلة التي لها العديد من الإجابات ويتم اختيار أحدها أو عدة اختيارات وتتم كتابة الاستبيان من خلال الخطوات التالية:
  1. تحديد المجالات التي سيقوم الاستبيان بتناولها.
  2. صياغة الأسئلة التي تحقق الهدف من الاستبيان.
  3. عمل دراسة أولية للاستبيان.
  4. عرض الاستبيان على من يملكون الخبرة في هذا المجال قبل اعتماده.
  5. تحديد صدق الاستبيان وثباتها عن طريق الاحصائيات.
  6. من الأفضل تحديد زمن الاستبيان بما لا يزيد عن ربع ساعةٍ للنوع الذي يتم تعبئته بشكل منفرد، ونصف ساعة للاستبيان الجماعي، وكذلك من الأفضل اختيار الأسئلة التي تكون بأبسط صورة مع المحافظة على معناها.

عيوب استخدام الاستبيان

على الرغم من فوائد الاستبيان المتعددة في جمع المعلومات إلّا أن هناك بعض العيوب والسلبيات التي ترافقه  حيث أنها قد تؤدي إلى الحصول على نتائج غير جيدة أو غير دقيقة تؤثر على عمليات اتخاذ القرار لاحقاً، ومن هذه العيوب:

  • الحاجة إلى الجهد والعناية الشديدة في الإعداد والصياغة.
  • عدم القدرة على استخدامها عندما يكون المشاركون غير مثقفين أو أميين.
  • احتمالية فقد بعض النسخ أو قيام بعض المشاركين بتركه فارغاً ومن دون إجابات أو إساءة فهم بعض الأسئلة.
  • التأثر برأي الآخرين وذلك بسبب إتاحة الفرصة لمناقشة الأسئلة مع الجميع.
  • فقدان القدرة على العودة إلى المشارك الذي بتعبئة الاستبيان عند ترك حرية كتابة الاسم والعنوان عند تعبئته.