خطوات الإقلاع عن التدخين خلال أسبوع

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤٢ ، ٢٥ يوليو ٢٠١٩
خطوات الإقلاع عن التدخين خلال أسبوع

التدخين

يمارس الكثير من الأشخاص عادة تدخين السجائر والتي تحتوي على التبغ والنيكوتين، ويعدّ النيكوتين من أشد المواد الكيميائية إدمانًا، وقد نجح الكثير من الأشخاص في الإقلاع عن التدخين، وخاصةً بعد تقرير الجراح العام في الولايات الأمريكية في عام 1964 الذي تحدّث فيه عن أضرار التدخين على صحة الجسم وعلى المجتمع، وبالرغم من ذلك تحدث حوالي 484000 حالة وفاة في الولايات المتحدة كل عام بسبب الأمراض المرتبطة بالتدخين، كسرطان الرئة وأمراض القلب والشرايين المختلفة، وبالرغم من صعوبة الإقلاع عن التدخين بفترة قصيرة، إلّا أنّ ذلك قد يكون ممكنًا، وسيتحدّث هذا المقال عن خطوات الإقلاع عن التدخين خلال أسبوع.[١]

خطوات الإقلاع عن التدخين خلال أسبوع

في الواقع عند البدء في خطة الإقلاع عن التدخين سيكون الأسبوع الأول هو الأصعب، وذلك لأنّ الشخص يمكن أن يضعف من شدة الإدمان على النيكوتين، وبالحديث عن خطوات الإقلاع عن التدخين خلال أسبوع، فهناك بعض الطرق والنصائح التي يمكن اتّباعها والالتزام بها للحصول على النتيجة المطلوبة، ومن خطوات الإقلاع عن التدخين خلال أسبوع ما يأتي:[٢]

  • اتباع طرق العلاج السلوكي: ويتضمن العمل مع مستشار للمساعدة على الإقلاع عن التدخين، حيث يوجد مجموعات دعم للمقلعين عن التدخين.
  • العلاج باستخدام بدائل النيكوتين: مثل علكة النيكوتين ولصاقات النيكوتين والسكاكر والبخاخات، وتعطي بدائل النيكوتين الشخص جرعة محددة ومدروسة من النيكوتين، ومن الأفضل أن تستخدم هذه الطريقة بالمشاركة مع العلاج السلوكي.
  • استخدام العلاجات الدوائية: كالبوبروبيون والفارينكلين والتي توصف عن طريق وصفة طبية وتستخدم في حالة الرغبة الشديدة في التدخين وعند ظهور أعراض السحب، ذلك لضمان نجاح خطوات الإقلاع عن التدخين خلال أسبوع.
  • العلاجات التشاركية: والتي تعدّ أفضل خطوات الإقلاع عن التدخين خلال أسبوع، مثل استخدام علكة النيكوتين مع بخاخ النيكوتين أفضل من استخدام العلكة لوحدها، كما يمكن مشاركة العلاج السلوكي مع استخدام بدائل النيكوتين أو الأدوية الموصوفة للمساعدة في الإقلاع عن التدخين.

بعض النصائح للأسبوع الأول بعد الإقلاع عن التدخين

بعد التعرّف على خطوات الإقلاع عن التدخين خلال أسبوع، فلا بدّ من الاستمرارية في ذلك مع الإرادة القوية، للتخلّص من آثار التدخين الضارّة وإخراجها من الجسم، وفي الواقع هناك بعض النصائح التي قد تكون مفيدة في الأسبوع الأول بعد بدء خطة الإقلاع عن التدخين، ومن هذه النصائح:[٣]

  • يمكن للنظام الغذائي الجيد أن يساعد في تخطّي الأسبوع الأول بعد الإقلاع عن التدخين بسهولة، كتناول الفواكه المتنوعة والخضروات الغنية بالمعادن والفيتامينات التي تفيد في استعادة وظائف الجسم الحيوية إلى طبيعتها.
  • من الأفضل عدم تجاوز أي وجبة رئيسة خلال النهار، فيمكن أخذ ثلاث وجبات رئيسة ووجبتين خفيفتين، ممّا يساعد في تخفيف الشعور بالحاجة لتدخين السجائر.
  • بما أنّ التدخين يستنزف الجسم من المواد الغذائية، لذلك يمكن لتناول الفيتامينات المتعددة أن يساعد في إعادة حيوة الجسم ووظائفه.
  • يمكن للمشي أو ممارسة التمارين الرياضية -لمدة 15 دقيقة يوميًا-، أن يساعد في تحسين الحالة المزاجية للمدخن.
  • يجب شرب الكثير من السوائل وخاصّةً الماء، ممّا يساعد الجسم على التخلّص من المواد السامّة الناتجة عن التدخين.
  • القيام بنشاط التنفس العميق، مع إغلاق العينين والتنفس ببطء شهيقًا وزفيرًا لبضع دقائق عدة مرات يوميًا، مما يساعد في التخلّص من التوتر، ويزيد كمية الأكسجين الداخلة إلى الجسم.
  • بما أنّ الإقلاع عن التدخين متعب في الفترة الأولى من خطة الإقلاع، فإنّ الجسم يكون مرهقًا وكذلك العقل، لذلك يجب الحصول على كمية كافية من النوم المريح البعيد عن التوتّر وعن محفزات الرغبة بتدخين السجائر.

علامات الإدمان على تدخين السجائر

يعدّ الإدمان على التدخين من أصعب أنواع الإدمان الذي لا يمكن إخفاؤه، فيصبح عادةً يومية يتم ممارستها في كل الأوقات والمناسبات، ونظرًا لآثار التدخين الضارّة يبحث الكثير من الأشخاص عن خطوات الإقلاع عن التدخين خلال أسبوع، ومن الأعراض والعلامات التي تظهر على الشخص المدمن ما يأتي:[٤]

  • يصعب على الشخص المدمن التوقف عن التدخين رغم محاولات الإقلاع عنه العديدة وبطرق مختلفة.
  • تظهر عليه أعراض سحب النيكوتين في حال توقّف عن التدخين، والتي تشمل رجفة في اليدين وتعرّق وتسرّع في معدّل ضربات القلب.
  • يشعر الشخص المدمن برغبة شديدة للتدخين بعد كل وجبة، أو بعد كل فترة طويلة مرّت بدون التدخين.
  • يزداد عدد السجائر التي يدخّنها المدمن في حالة التوتر العصبي.
  • يضطر أن يتخلّى عن الأنشطة والمناسبات التي يكون فيها التدخين ممنوعًا.
  • يستمر الشخص المدمن بالتدخين بالرغم من وجود المشاكل الصحية العديدة لديه.

علكة النيكوتين

تستخدم علكة النيكوتين لمساعدة الناس على التوقّف والإقلاع عن التدخين، ويجب على الأشخاص الذين يستخدمون هذه العلكة اتّباع خطة جيدة للإقلاع، والتي يمكن أن تتضمّن المجموعات الداعمة والاستشارات والإرشادات التي تعمل على تعديل سلوك المدخّن، فعلكة النيكوتين تُعدّ دواءً يمكن وصفه من قبل الطبيب أو الحصول عليه بدون وصفة طبية، ومن فوائدها أنّها تعمل على توفير النيكوتين للجسم، وذلك لتقليل أعراض الانسحاب التي يتعرض لها عند التوقف عن التدخين، وتعدّ نشاطًا فمويًا بديلًا للحدّ من الرغبة الشديدة في التدخين من خلال إمداد الجسم ببديل النيكوتين الموجود في السجائر، ولكن بدون أي مواد ضارّة على الجسم وبالتالي فهي لا تسبب الأمراض والمخاطر التي تسببها السجائر، كالسعال وضيق النفس وسرطان الحنجرة والرئة والفم وأمراض واضطرابات الرئتين.[٥]

المراجع[+]

  1. "Smoking and How to Quit Smoking", www.medicinenet.com, Retrieved 25-07-2019. Edited.
  2. "How to Quit Smoking", www.webmd.com, Retrieved 25-07-2019. Edited.
  3. "How to Get Through Your First Week When You Quit Smoking", www.verywellmind.com, Retrieved 25-07-2019. Edited.
  4. "Tobacco and Nicotine Addiction", www.healthline.com, Retrieved 25-07-2019. Edited.
  5. "Nicotine Gum", medlineplus.gov, Retrieved 25-07-2019. Edited.