خصمان لدودان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٦ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
خصمان لدودان

هيا تفال

بقلم هيا تفال

خصمان لدودان.

قويان مغتران.

يجبران أين من كان على التتبع بإمعان.

متحاربان متلاحمان.

يجحدان عند الغزو فيقطعان و يدميان.

وكأنهما عدوان لا متحابان.

يكابران و يجرحان.

و القلوب لو نطقت لفضحة ما يخبئان.

يزمجران و يصرخان.

يقولان و يهلوسان.

يطعنان بخناجر من أشد الالوان.

و يعودان لنقطة فيصفحان.

حرب من الازل ما تزال تشتعل بتلك النيران.

وتمرد بين فينة و أختها دون أن يظهران.

احتدام و صراع ما يزال عالق بينها منذ عقدان.

لن يعرض هذا و ذاك لا يقبل ان يستكين بعد حروب طالت بين الجنسان.

أحجية تغوص فيها لتصل الى بياض الاكفان.

فقوتهما ليست كأي إنسان.

يثأران و يثوران.

يعلنان المعارك ولا ينسحبان.

و يرتديان اللامبالاة و لا يصغيان.

فشرور التحدي بانت في الكلام و الإعلان.

ولن يقفان.

و سيعودان ... "