خصائص نبات السرخسيات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤١ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
خصائص نبات السرخسيات

يوجد العديد من أنواع النباتات المختلفة على سطح الأرض، حيث يمتاز كل نوعٍ منها بخصائص تجعله فريدا عن غيره من الأنواع من حيث طريقة النمو والبيئة والتكاثر وغير ذلك، وتعتبر المملكة النباتيّة هي القاعدة الأساسية في الهرم الغذائي حيث يعتمد عليها الحيوان والإنسان في غذائه، كما ويساهم النبات في حفظ التوازن على سطح الكرة الأرضية من خلال امتصاص ثاني أكسيد الكربون وإنتاج الأكسجين وتعمل أيضا على تزويد التربة بالمواد العضويّة بعد موتها وتحللها، وسنتحدث في هذا المقال عن السرخسيات وخصائصها.

خصائص نبات السرخسيات

  • الاسم العلمي للسرخسيات هو Polypodiopsida، وهي عبارة عن نباتات حقيقة النوى.
  • تعتبر السَرخسيات من النباتات الوعائية التي تمتلك الأوعية التي تستخدمها في نقل الماء والغذاء.
  • تمتاز السَرخسيات بكونها من النباتات غير المزهرة، حيث أنها تتكاثر بواسطة الأبواغ.
  • تمتلك السَرخسيات أوراقا حقيقية، وتكون أشكال هذه الأوراق ريشية.
  • أما فيما يخص دورة حياة السَرخسيات فإنها تتميز بتعاقب مراحل الأبواغ المضاعفة والأبواغ الفردانية.
  • تحتاج السَرخسيات الضوء الساطع للنمو، بالإضافة إلى حاجتها لوجود الدفء ولكن دون التعرّض لأشعة الشمس بشكل مباشر.
  • تنمو السرخسيات في البيئات المختلفة، إلا أنها تفضل وجود الرطوبة العالية لكي تنمو جيدا.
  • إلا أن تربة السرخسيات يجب أن تبقى رطبة بشكل دائم، لذلك فإنه يجب الحرص على ريّها بشكل مستمر.
  • أما فيما يخص عدد مرات الري المناسبة، فإنه يفضل ريها من مرتين إلى ثلاث مرات أسبوعياً في فصل الصيف، بينما يتم ريّها مرةً واحدة في فصل الشتاء.
  • أما عن أهمية الري المستمر للسرخسيات، فيعود إلى أن  جفاف التربة يؤدي غلى تساقط أوراقها.
  • كما أن تربة السرخسيات تحتاج إلى التسميد بشكل مستمر، بما معدله مرتين في الاسبوع الواحد.
  • تتكوّن أجسام السرخسيات بشكل أساسي من الأوراق والجذور الحقيقية والسيقان.
  • أما فيما يخص الجذور العميقة فإن مهمتها هي تثبيت النبات في التربة بالإضافة إلى امتصاص الماء والمواد الغذائية.
  • تستخدم السرخسيات في بلادنا كنباتات للزينة حيث أنها تمتاز بجمالها.
  • إن الرايزومات المتحللة من السرخسيات تعمل على تحسين طبيعة التربة.
  • بينما ساهمت الأنواع القديمة من السرخسيات في تكون الفحم الحجري في باطن الأرض.
  • فيما يخص أول ظهور للسراخس في السجل الأحفوري فكان منذ 360 مليون سنة وذلك في العصر الديفوني.
  • إلا أن العديد من أنواعها لم تظهر إلا منذ 145 مليون سنة تقريبا وذلك في العصر الكريتاسي المبكر وذلك بعد أن هيمنت النباتات الزهرية على مختلف البيئات.

المراجع:      1             2