خصائص النباتات الزهرية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٢ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
خصائص النباتات الزهرية

النباتات الزهرية

تعد النباتات المزهرة angiosperms من أكثر أنواع النباتات انتشارًا حتى اليوم، فقد تم تسمية ما يقارب ٢٦٠٠٠٠ نوع منها حتى الآن لتشكل ما يقارب ٩٠٪ من جميع أنواع النباتات المعروفة حتى الآن، ويمكن تعريف النباتات الزهرية بأنها النباتات التي تُنتج أزهارًا، وتعد الزهرة الجزء الرئيسي في النبتة؛ لأنها العضو المسؤول عن التكاثر الجنسي في النبتة وعن إنتاج البذور، وقد تم تقسيمها إلى نوعين رئيسيين وهما: النباتات معراة البذور والنباتات مغطاة البذور، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن أبرز خصائص النباتات الزهرية وعن أجزائها.

خصائص النباتات الزهرية

تاريخيًا نشأت هذه النباتات منذ حوالي ١٣٥ مليون سنة، بعد أن كانت النباتات اللازهرية مثل: السرخسيات والطحالب هي الموجودة على الأرض، وقد كان لنشأتها الدور الكبير في حدوث تعديلٍ على البيئة وفي إحداث تنوع بيولوجي هائل في النباتات، ومن أبرز خصائص النباتات الزهرية:

  • لقد تكيفت هذه النباتات وأصبحت تعيش في معظم الظروف البيئية المختلفة، فقد تم إيجاد أنواع تعيش في الصحراء وأنواع تعيش في البحار وأنواع تعيش في البيئة المالحة.
  • جميع أنواع نباتات هذه المجموعة تُنتج أزهارًا على الرغم من أنَّ بعض أنواعها مثل: نبتة عدس الماء Lemnaceae تكون أزهارها غير مرئية بالعين المجردة والأعشاب التي تُنتج أزهارًا بدائية.
  • جميع أنواع النبات الزهري يُنتج حبوب اللقاح الذكرية والأنثوية إما أحدهما أو كلاهما، وتعد عملية التكاثر وإنتاج البذور الوظيفة الأساسية لها.
  • تعمل الأزهار على دمج حبوب النواة المذكَّرة في حبوب اللقاح مع البويضات المؤنثة الموجودة في المبيض، وتسمى هذه العملية بالتخصيب، وقد يكون التلقيح ذاتيًا أي بتخصيب حبوب اللقاح والبويضات المُنتَّجة من نفس النبتة وقد يكون غير ذاتي من نباتاتٍ مختلفة.

أجزاء النباتات الزهرية

تتكون النباتات من مجموعة مختلفة من الخلايا والتي تكون الأنسجة المختلفة المعقدة في النباتات، مثل: النسيج الوعائي والخشب واللحاء، وتقوم هذه الأنسجة بتكوين الأجزاء المختلفة في النبات، ولكلٍ جزءٍ منها الوظيفة الخاصة التي يقوم بها، وأجزاء النباتات الزهرية هي:

  • الجذور: وهي الجزء الأول الذي يبدأ في النمو من البذور والذي يكَّون الأفرع، وغالبًا ما تنمو الجذور تحت سطح الأرض، وتكمن أهمية الجذور في تثبيت النبتة وفي امتصاص الماء والغذاء من التربة.
  • السيقان: تعد السيقان من الأجزاء الأكثر تباينًا بين النباتات، فقد تُشكل أطول الأجزاء في بعض النباتات وقد تُشكل جزءًا قصيرًا في أنواعٍ أخرى، وبشكلٍ عام تنمو معظم السيقان رأسيًا وتحمل الأوراق وأعضاء التكاثر.
  • الأوراق: وهي الجزء من النبتة المسؤول عن تصنيع معظم غذاء النبات عبر عملية البناء الضوئي، ويختلف شكل الأوراق وحجمه من نبتة لأخرى.
  • الأزهار: وتتكون الأزهار من براعم على امتداد ساق النبتة، وتُعطي بعض أنواع النبات زهرةً واحدة في حين أنَّ بعض أنواع النباتات تعطي العديد من الأزهار، وتحتوي الأزهار على الأعضاء المسؤولة عن التكاثر وفي غالبية النباتات تتكون الأزهار من أربعة أجزاء رئيسية وهي: الكأس والتويج والأسدية والمدَّقات.