خصائص المفصليات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥١ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
خصائص المفصليات

المفصليات

تعدُّ المفصليّاتُ Arthropod حيواناتٍ لا فقاريّة يغلفُها من الخارج هيكلٌ صلبٌ مكوّن من الكيتين، والذي يكونُ سميكًا في بعضِ المواضع من الجسم ورفيعًا في مواضعَ أخرى، وجسمها مُجَزّأ ولها زوائد موصولة، وأكثرُ ما يميّزها عن الكائناتِ الفقاريّة جسمُها الصغير وأنظمتها البسيطة، ويندرجُ تحتَ هذه المجموعةِ أكثر من مليون نوع من الحيوانات والتي تكيّفتْ مع مُختلَف الأنظمةِ البيئيّة فنجدُ أنواعًا منها تعيشُ في الصحراءِ والمناخ الجافّ وأنواعًا أخرى تعيشُ في البحارِ والمياه، وفي هذا المقال سيتمّ التحدّث عن أبرز خصائصِ المفصليات وعن أبرز الأمثلة من الكائنات التي تندرجُ تحتَها.

خصائص المفصليات

على الرَّغم من احتواء هذه المجموعة على ما يزيدُ عن مليون نوع كائن حيّ المختلفة في أحجامها وطبيعة حركتها وتغذيتها، إلا أنَّ هناك خصائصَ عدّة تشترك فيما بينها، أبرزُها:

  • تندرجُ تحت اللافقاريات، أيْ لا يوجد عظمٌ في تركيبها، وتعويضًا لذلك فإنّ هيكلها الخارجي صلب غير منفذ للماء ومصنوع من البروتين والكيتين، ويتمّ استبدالُ الكيتين وتجديده بشكلٍ دوريّ.
  • أجسامُها مقسّمة داخليًا وخارجيًا إلى قطع، ويختلفُ عددُها باختلافِ النوع.
  • أجسامُها جميعًا متماثلة بشكلٍ ثنائيّ، أي عند الجزءِ الأيمن والأيسر متطابقين تمامًا.
  • لها أعضاء حسيّة مُتطوّرة للغاية، فلها العيونُ والمستقبلات الشميّة ومستقبلاتٌ حسيّة على شعيرات القدم.
  • يمتدُّ الجهاز العصبي على طول البطن بعكس الفقاريات الذي يمتدُّ على طول الحبل الشوكيّ.
  • جهازُها الدورانيّ مفتوحٌ، أي أنَّ القلبَ يضخُّ الدم إلى داخلِ التجويفِ بين الأعضاء.
  • لها جهازٌ هضميّ كاملٌ ومتطوّر.
  • دمها عديم اللون.
  • تتكوّن من جنسيْن منفصلين، فلكل نوع ذكرٌ وأنثى.
  • تتنفّس الكائنات المفصلية المائية من الخياشيم، أما الكائنات المفصلية التي تعيش في اليابسة بواسطة القصبات الهوائية وبعض الأنواع من القنوات والرئات الكتبية.

أمثلة على المفصليات

تعدُّ مجموعةُ المفصليّات أكبرَ مجموعةٍ تندرجُ تحتَ المملكة الحيوانية، فهي تشكّلُ ما يقارب ٨٠٪ من جميع الكائنات، فهي تضمُّ أكثرَ من مليون نوع بعدد إجمالي يقدر بتسعة ملايين، ومن بعض أنواع الحيوانات التي تندرجُ تحت هذه المجموعة ما يأتي:

  • النملُ والنمل الأبيض والنحل، وتتميّزُ هذه الأنواع بأنّها تعيشُ داخلَ مستعمرات، وبينها درجة عالية من التعاون والتنظيم.
  • العناكبُ وعناكب البحر، وتتغذّى العناكب على من هم أصغر وأضعف من المفصليات الأخرى، وتعتمدُ العناكبِ بالدرجة الأولى في تغذيتِها على صنع شباك لإيقاع الفريسة فيها.
  • القشريّات، مثل: سرطان البحر والروبيان وجراد البحر والصدفيات.
  • أم أربعة وأربعين أو مئوية الأرجل، وهي من أكثر أنواع المجموعة انتشارًا وقد يصلُ طولها إلى أكثر من ٣٠ سم.