خصائص المدرسة الرومانسية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٢ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
خصائص المدرسة الرومانسية

المدارس الأدبية

كان للمدارسِ الأدبية الدور الأبرز في تحديد أُطر الكتابة الأدبيّة على مرِّ تاريخ الأدب العالمي، حيث تبنَّتْ كل مدرسة من المدارس الأدبية مجموعة من الأفكار والنظريات التي ظهرت بشكل جليٍّ في الأعمال الأدبية للشعراء والأدباء الذين ينتمون إليها، وكانت بعض هذه المدارس الأدبية قد نشأت كردٍّ على بعض المدارس التي تبنّى رُوَّادها بعض الأفكار ذات الصلة بالنص الأدبي ليعارضها رُوَّاد مدرسة أخرى، ومن أهمّ هذه المدارس الأدبية المدرسة البرناسية، والمدرسة الكلاسيكية، والمدرسة الواقعية، وغيرها من المدارس الأدبية الأخرى، وفي هذا المقال سيتم التركيز على خصائص المدرسة الرومانسية.[١]

المدرسة الرومانسية

تعدّ المدرسة هذه المدرسة الأدبيّة واحدة من أهم مدارس الأدب العالمي، وفيما يأتي سيتم تناول أبرز المعلومات عن هذه المدرسة من حيث نشأتها وخصائصها وشعرائها الذين أسهموا في بروزها ووصول أفكارها إلى الناس من خلال أعمالهم الأدبية:

نشأة المدرسة الرومانسية

نشأت المدرسة الرومانسية لتشكّل حالة من الثورة الأدبية في وجه المدرسة الكلاسيكية، وقد تمّ اشتقاق اسم هذه المدرسة من كلمة "رومانيوس" التي كانت سائدة في القرون الوسطى، ويعد الباحث الفرنسي تيودونير أول من استخدم المصطلح الرومانسي في علم الأدب والنقد، أما فردريك شليجل فيُعتبر أول من وضع هذه المدرسة الأدبية في حالة النقيض للكلاسيكية، أما جان جاك روسو فيعد المُبشر بهذه المدرسة الأدبية، وهنا يمكن القول أن الرومانسية في بداياتها كان وليدة في العصر الذي كانت فيه الكلاسيكية سائدة، ثم نضجت هذه المدرسة لتصل ذروتها حين شاخت الكلاسيكية.[١]

خصائص المدرسة الرومانسية

تميزت هذه المدرسة الأدبية بمجموعة من الخصائص التي ميزتها عن سائر المدارس الأدبية الأخرى، ومن أبرز هذه الخصائص ما يأتي: [٢]

  • إعادة الاعتبار إلى العصر المسيحي الوسيط.
  • التمرّد على الأنظمة والقواعد الاجتماعية السائدة.
  • المناشدة بالحريّة والتحرر في عالم ينعم بالخير والعدالة والمساواة.
  • الاتجاه إلى القلب وتحجيم سلطان العقل والنزوع إلى الشعور العاطفي والأحاسيس الجيّاشة.
  • التغني بالحب والاندفاع إلى عناصر الجمال.
  • الرجوع إلى الأجواء المحلية والشعبية وما يتصل بذلك من الملاحم والحكايات.
  • الغرف من المصادر الدينية كالإنجيل والتوراة.
  • العزوف عن استخدام الأساطير الرومانية واليونانية.
  • استخدام الطبيعة كإطار للمشاهد القصة في الأعمال الأدبية.
  • الارتحال إلى عوالم جديدة والتولع بالاغتراب.
  • الاتجاه نحو المرأة وإعطائها منزلتها ومكانتها الفريدة اجتماعيًا.

شعراء المدرسة الرومانسية

برز في هذه المدرسة العديد من الشعراء الذي كان لهم الدور الأبرز في التعبير عن أفكار هذه المدرسة الأدبية من خلال الخصائص الفنية التي ظهرت بوضوح في أعمالهم الأدبية، ومن أبرز هؤلاء ما يأتي: [٣]

  • الأديب الفرنسي جان جاك روسو.
  • الكاتب الفرنسي شاتو بريان.
  • الشاعر الإنجليزي توماس جراي
  • الشاعر الإنجليزي وليم بليك
  • الشاعر الإنجليزي شيلي
  • الشاعر الإنجليزي كيتش
  • الشاعر الإنجليزي بايرون
  • الشاعر الألماني جوته.
  • الشاعر الألماني شيلر.
  • الشاعر الفرنسي بودلير.

المدرسة الرومانسية الجديدة

ارتبط مفهوم المدرسة الرومانسية الجديدة بمطلع القرن العشرين، وكان ذلك عندما هاجم النقاد الفرنسيون الفكر الرومانسي لأنه -حسب رأيهم- يؤدي إلى سلب الإنسان المنطق والعقل، كما هاجموا الأديب الفرنسي جان جاك روسو الذي يعد رائدها، وكانت أفكارهم في مهاجمته مبنيّة على أنه لا خير في العاطفة والخيال إن لم يحكُمها العقل، وبُني على ذلك أن نشأت المدرسة الرومانسية الجديدة التي تميزت بالدعوة إلى ربط الإرادة الواعية بالعاطفة التلقائية ضمن وحدة عاطفية وفكرية واحدة، لكنها رغم ذلك حافظت على أبرز الأفكار والمعتقدات المرتبطة بالرومانسية القديمة. [٣]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب المذاهب الأدبية العالمية, ، "www.diwanalarab.com"، اطُّلع عليه بتاريخ 13-11-2018، بتصرف
  2. خصائص الرومانسيّة, ، "www.alukah.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 13-11-2018، بتصرف
  3. ^ أ ب الرومانســية, ، "saaid.net"،اطُّلع عليه بتاريخ 13-11-2018، بتصرف