خصائص الغزل العذري

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
خصائص الغزل العذري

الغزل العذري

يعدُّ الغزل العذري من أهمِّ المواضيع التي تناولها الشعر العربي منذ العصر الجاهلي، وهو نوعٌ من أنواع الفنون الشعرية يبتعد عن الوصف الجسدي وتنمو فيه وتتعاظم المشاعر العفيفة والطاهرة المتأججة بالحب والغرام والعشق والتي كان الشعراء يستخدمونها ليظهروا ما يعاني أحدهم في سبيل الحب والعشق، وآلام الفراق والبعد عن الحبيبة، وكثر عدد شعراء الغزل العذري على مرِّ العصور والذين أصبحت قصصُهم رموزًا في الحبِّ والتضحية وأمثلةً تُضرب في ذلك، وسُمِّي بالغزل العذري نسبةً إلى قبيلة عذرة التي اشتهرت به، وفي هذا المقال سيدور الحديث عن خصائص الغزل العذري وشعراء العزل العذري وبعض الأشعار في الغزل العذري.

خصائص الغزل العذري

قبل الحديث عن خصائص الغزل العذري يجدر بالذكر التنويه إلى بعض ملامح هذا النوع من الغزل، فالغزل العذري هو الغزل الذي يبتعد عن الوصف الجسدي المباشر للمحبوبة ويرتقي إلى ذكر الأحاسيس والمشاعر التي يعاني منها الشاعر في سبيل محبوبته، وللشعر العذري خصائص يتميَّز عن غيره من أنواع الغزل في الشعر العربي، ومن أهم خصائص الغزل العذري ما يأتي: [١]

  • الابتعاد عن الوصف الجسدي للحبيبة.
  • صدق الشاعر في اللهجة الموجهة إلى الحبيبة والعفة في عموم هذا الشعر.
  • تتميَّز التعابير المستخدمة بالرقة والألفاظ بالعذوبة.
  • حرارة العواطف المتوهِّجة بسبب الهيام الذي كان يعيشه الشعراء وهم بعيدين عن محبوباتهم.
  • يتميَّز الغزل العذري بالأسلوب المباشر، حيثُ يبدأ الشاعر بالحب دون مقدمات.
  • وصف الألم والعذاب الذي كان يعيشُه الشعراء.
  • شدَّة إظهار الحنين والشوق.
  • الابتعاد في الشعر عن الإغراء الجنسي والجسدي وما إلى هنالك.
  • الاقتصار في الغزل على محبوبة واحدة لا يتجاوزها الشاعر بل يغالي في حبِّها ويستغرقُ فيه.
  • الصفاء والإشراق والبساطة في معاني الحب التي يقدمها الغزل العذري.

شعراء الغزل العذري

بعد معرفة خصائص الغزل العذري سيُشار إلى أهمّ شعراء الغزل العذري والذين أصبحت قصصهم أساطيرًا في الحب والعشق في الأدب العربي، حتى ارتبط اسم الشاعر باسم محبوبته، وفيما يأتي بعض أهم الشعراء في الغزل العذري:

  • قيس بن الملوح: يعدُّ قيس بن الملوح بن مزاحم من أشهر شعراء الغزل العذري، لقِّبَ مجنون ليلى لشدة هيامه بليلى بنت سعد العامرية التي نشأ معها وأحبها فرفضَ أهلها أن يزوجوها له، عاش أثناء حكم مروان بن الحكم وعبد الملك بن مروان، وهام على وجهه يقول الشعر ويستأنس بالوحوش ويتغنَّى بحبِّ ليلى إلى أن لقيَ حتفه، ووجِدَ ميتًا بين أحجار في الصحراء وحُمِل إلى أهله. [٢]
  • جميل بثينة: من أشهر شعراء الغزل العذري العفيف، هو جميل بن عبدالله بن معمر، كان راوية للشاعر هدبة بن خشرم، ويرجع نسبه لقبيلة عذرة، كان فصيحًا بليغًا ذو خلقٍ قويمٍ وخلْقٍ حسن، أحبَّ بثينة كثيرًا منذ صغرها وهي من فتيات قومه، وعندما خطبها رفض والدها أن يزوجه إياها مما زاد من عشقه وهيامه، فرحل إلى مصر وبقي فيها حتى توفي ودفن في مصر. [٣]
  • كثير عزَّة: أحد أشهر الشعراء في الغزل العذري، من المدينة المنورة، وأحد شعراء الدولة الأموية، هو كثير بن عبد الرحمن بن الأسود بن عامر الخزاعي، عُرفَ بأنَّه كان يعشق عزة بنت جميل واشتُهر بلقبه كثير عزة نسبةً لها، وتوفي في المدينة المنورة. [٤]

شعر في الغزل العذري

يعدُّ الغزل العذري من أكثر المواضيع المنتشرة في الشعر والتي تحظى بجمهور واسع نظرًا لطهارة وصدق وعفَّة هذا الشعر وبسبب جميع خصائص الغزل العذري التي تميَّز بها، ولإيقاعه العذب في الأسماع، ورغم مرور مئات السنين ما زال الغزل العذري له شعبيته وقرَّاؤه ومستمعيه، فهو يدخل القلوب كما يخرج من القلوب ويؤثر في عواطف ومشاعر الناس، وفيما يأتي بعض أهم القصائد في الغزل العذري:

  • إحدى قصائد جميل بثينة في حبيبته بثينة، وهي إحدى أشهر قصائده والتي يتوجه فيها بعتاب فائق الرقة وغزل في غاية الإبداع بشعرٍ عذبٍ معبِّرٍ يخترق شغاف القلوب ويسلبُ الألباب لها نفس خصائص الشعر العذري، القصيدة بعنوان "ألا ليت ريعانَ الشبابِ جديد"، وفيما يأتي بعض أبيات القصيدة: [٥]

ألا ليتَ ريعانَ الشبابِ جديدُ          ودهرًا تولَّى، يا بثينَ، يعودُ

فنبقى كما كنَّا نكونُ، وأنتمُ          قريبٌ وإذ ما تبذلينَ زهيدُ

ألا ليتَ شعري، هلَ أبيتنَّ ليلةً           بوادي القُرى؟ إني إذَنْ لَسعيد!

وهل أهبِطَنْ أرضًا تظَلُّ رياحُها          لها بالثنايا القاوياتِ وئِيدُ؟

وهل ألقينْ سعدى من الدهرِ مرةً          وما رثَّ من حَبلِ الصَّفاءِ جديدُ؟

وقد تلتقي الأشتاتُ بعدَ تفرقٍ          وقد تُدرَكُ الحاجاتُ وهي بعِيد

فهلْ ألقينْ فردًا بثينة َ ليلةً          تجودُ لنا من وُدّها ونجود؟

  • قصيدة من أشهر القصائد في الغزل العذري للشاعر قيس بن الملوح في حبيبته ليلى العامرية، يبدأ فيها بتذكر ليلى وهو يبكي على أيام اللهو والحب التي قَضَياها معًا، قصيدة "تذكرت ليلى والسنين الخواليا"، وفيما يأتي بعض من أبيات القصيدة التي تحمل العديد من خصائص الغزل العذري: [٦]

تَذَكَّرتُ لَيلى وَالسِنينَ الخَوالِيا          وَأَيّامَ لا نَخشى عَلى اللَهوِ ناهِيا

وَيَومٍ كَظِلِّ الرُمحِ قَصَّرتُ ظِلَّهُ          بِلَيلى فَلَهّاني وَما كُنتُ لاهِيا

بِثَمدينَ لاحَت نارُ لَيلى وَصُحبَتي          بِذاتِ الغَضى تُزجي المَطِيَّ النَواجِيا

فَقالَ بَصيرُ القَومِ أَلمَحتُ كَوكَبًا          بَدا في سَوادِ اللَيلِ فَردًا يَمانِيا

فَقُلتُ لَهُ بَل نارُ لَيلى تَوَقَّدَت          بِعَليا تَسامى ضَوءُها فَبَدا لِيا

فَلَيتَ رِكابَ القَومِ لَم تَقطَعِ الغَضى          وَلَيتَ الغَضى ماشى الرِكابَ لَيالِيا

فَيا لَيلَ كَم مِن حاجَةٍ لي مُهِمَّةٍ          إِذا جِئتُكُم بِاللَيلِ لَم أَدرِ ماهِيا

خَليلَيَّ إِن لا تَبكِيانِيَ أَلتَمِس          خَليلاً إِذا أَنزَفتُ دَمعي بَكى لِيا

فَما أُشرِفُ الأَيفاعَ إِلّا صَبابَةً          وَلا أُنشِدُ الأَشعارَ إِلّا تَداوِيا

وَقَد يَجمَعُ اللَهُ الشَتيتَينِ بَعدَما          يَظُنّانِ كُلَّ الظَنِّ أَن لا تَلاقِيا

  • قصيدة "خليلي هذا ربع عزة" من أشهر قصائد كثير عزة، التي كتبها بعد لقاء عزة له في الحج مصادفة، فكانت قصيدةً تسيلُ رقةً وتنضحُ عذوبةً وتتصف بكل خصائص الغزل العذري، وفيما يأتي بعض أبيات من القصيدة: [٧]

خليليَّ هذا ربعُ عُزَّة َ فاعقلا             قلوصيكُما ثمَّ ابكيا حيثُ حلَّتِ

ومُسّا ترابًا كَانَ قَدْ مَسَّ جِلدها         وبِيتًا وَظِلًّا حَيْثُ باتتْ وظلَّتِ

ولا تيأسا أنْ يَمْحُوَ الله عنكُما           ذنوبًا إذا صَلَّيْتما حَيْثُ صَلَّتِ

وما كنتُ أدري قبلَ عَزَّةَ ما البُكا         ولا مُوجِعَاتِ القَلبِ حتَّى تَوَلَّتِ

وما أنصفتْ أمَّا النساءَ فبغضَّتْ         إلينا وأمَّا بالنوالِ فضنَّتِ

فَقَدْ حَلَفَتْ جَهْدًا بما نحرَتْ له          قريشٌ غداةَ المأزمينِ وصلَّتِ

أُناديكَ ما حجَّ الحجيجُ وكبَّرتْ          بفيفاءِ آلٍ رُفقةٌ  وأهلَّتِ

وما كبَّرتْ من فوقِ رُكبةَ رُفقة         ومِنْ ذي غَزَالٍ أشعرَتْ واسْتَهَلَّتِ

وكانت لقطع الحبل بيني وبينها         كناذرةٍ  نذرًا وفتْ فأحلَّتِ

فقلتُ لها: يا عزُّ كلُّ مصيبةٍ           إذا وُطِّنت يومًا لها النّفسُ ذلّتِ

المراجع[+]

  1. الشاعر الأموي جميل بثينة, ، "www.alukah.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 1-3-2019، بتصرف
  2. قيس بن الملوح, ، "www.marefa.org"، اطُّلع عليه بتاريخ 1-3-2019، بتصرف
  3. جميل بن معمر, ، "www.marefa.org"، اطُّلع عليه بتاريخ 1-3-2019، بتصرف
  4. كثير عزة, ، "www.marefa.org"، اطُّلع عليه بتاريخ 1-3-2019، بتصرف
  5. ألا ليت ريعان الشباب جديد, ، "www.adab.com"، اطُّلع عليه بتاريخ 1-3-2019، بتصرف
  6. تذكرت ليلى والسنين الخواليا (المؤنسة), ، "www.adab.com"، اطُّلع عليه بتاريخ 1-3-2019، بتصرف
  7. خليلي هذا ربع عزة فاعقلا, ، "www.adab.com"، اطُّلع عليه بتاريخ 1-3-2019، بتصرف