خصائص الشعر الوطني

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
خصائص الشعر الوطني

تعريف الشعر إصطلاحاً هو نتاج الكلام الموزون المنظمة قوافيه، والذي تحمل كلماته الصراحة والوضوح في التعبير، حيث ينسج الشاعر عباراته التي تصف وتعطي صوراً عن وضع ما، أو معاناة وألم شعب ونضاله للوصول إلى الحرية والإستقلال، وظاهرة الشعر العربي متواجدة منذ وجود العرب والعصور الجاهلية وحتى عصرنا الحاضر، وقد وصف الشعر العربي حال العرب والشعوب منذ القدم، حتى ظهر الشعر الوطني وأخذ بالتطور في عصرنا الحاضر، وذلك بسبب الإستعمار الأجنبي للدول العربية والظروف السياسية والاقتصادية، التي عانتها شعوب تلك الدول من آثار الإستعمار الغاشم، وسنقدم خصائص الشعر الوطني بالتفصيل خلال هذا المقال.

الشعر الوطني

يعتبر الشعر الوطني نوعاً معاصراً من أنواع الشعر العربي الذي تتغنى أبياته بآمال وهموم الوطن، وتتضمن معانيه مشاعر الحب والحنين والتعلق بالوطن، وما يعانيه من أخطار تهدد آمنه وسلامه، وأن يكون واقعاً تحت سيطرة الإستعمار ومن فرض قيود ونفوذ على أرض الوطن والمواطن، لتشكل ظلماً واستبداداً وإستغلالاً للأرض والشعب، وتنعكس سلباً على نظم الحياة الإجتماعية والإقتصادية القاسية إلى جانب الوضع السياسي الظالم والجائر، الذي يسلب الشعب حقوقه بالعيش بسلام على أرضه والتمتع بخيرات أرضه.

خصائص الشعر الوطني

  • يصف الشعر الوطني مشاعر الولاء والتعلق بالوطن، ومشاعر قهر ومعاناة الشعب من ألم وحب وعشق الأرض، إضافة إلى وصف مشاعر الغربة عن الوطن التي تدفع الشاعر إلى نظم وكتابة الشعر والقصائد الوطنية التي تصف حال الوطن من جراء الإحتلال.
  • الوقوف على مشاعر الحنين إلى الوطن، ووصف التجارب القاسية التي يمر بها المواطنين والمناضلين من ألم البعد والتهجير والمنفى عن الوطن والأهل.
  • تقوية عزيمة الشعب ومنحها الأمل والقدرة على مواجهة العدو وعلى تحقيق التحرير من الإستعمار والعبودية، وإحراز الإستقلال للوطن وعودة الحقوق للشعب المسلوبة لأهلها.
  • وصف الظلم والإستبداد الذي يقع على الشعب، وتشجيع الشعب للوقوف ضد الإستعمار ورد وقمع الإحتلال الجائر للوطن والمواطن، ودفع واستنهاض الشعب والشباب خاصة للدفاع عن الوطن والنضال المستميت من أجل حق تحرير الأرض من الإستعمار.
  • الحث على تحقيق إرداة الشعوب في الحرية والتحرر من قيود الإستعمار والوصول إلى الإستقلال والعدالة، والأخذ بكرامة وحق الشعوب في العيش على أرض وطنه بأمن وسلام.
  • يشكل الشعر الوطني للمستعمر والمحتل تهديداً مباشراً، وزرع الرعب والهلع والخوف من ثورة الشعوب على الظلم ومحاربته للحصول على الحرية واسترجاع الأرض والوطن.
  • يقف الشعر الوطني على وصف البطولات وتمجيد الأبطال وتخليدهم، فهم الذين بذلوا أرواحهم وحياتهم في سبيل نيل الإستقلال والحرية، ليبقوا مثالاً وقدوة للأجيال القادمة.
  • التشهير بالجرائم والمذابح التي يرتكبها المستعمر والمحتل في حق الشعوب، وفضح أعمال الظلم والقتل والمجاعات التي يرتكبها العدو في حق الشعوب الضعيفة المحتلة.