خصائص الشعر الحر شكلًا ومضمونًا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
خصائص الشعر الحر شكلًا ومضمونًا

أنواع الشعر

يُعدّ الشعر شكلًا من الأشكال الأدبيّة في الأدب العربيّ، وقد شاع التعريف عنه أنّه الكلام الموزون المُقفّى، الدالّ على معنى [١]، والحقيقة أنّ تعريفَه حتّى اليوم يختلف من باحث إلى آخر، ويقسم الشعر إلى عدّة أنواع على رأسها الشعر العامودي الذي يُعدّ أساس الشعر العربي، ويتكوّن من مجموعة من الأبيات يتألف كلّ منها من الصدر والعجز، ويسير في نظمه على قواعد الخليل بن أحمد الفراهيدي في الأوزان والقوافي، وثانيهما الشعر الحر الذي سيتم تعريفه في المقال، و الحديث أيضًا في هذا المقال عن خصائص الشعر الحر من ناحية الشكل والمضمون.

مفهوم الشعر الحر

يُعدّ الشعر الحر من أنواع الشعر وقد ظهرَ في العصر الحديث، وهو الشعر الذي خرج عن عمود الشعر العربي وأوزانه وقوافيه، وقد اختلف الكثيرون حول تسميته فمنهم من سمّاه الشعر الحر، ومنهم من سماه الشعر المرسل، ومنهم من سماه الشعر الجديد، وشعر التفعيلة، والشعر المنطلق، ويعرف أيضًا باسم الشعر الحداثي، وقد اختلفوا أيضًا حول مبتكر هذا الشكل من الشعر، ويرى أحد الباحثين الأردنيين أن مصطفى وهبي التل "عرار" هو مبتكر هذا الشكل، في قصيدته "أعنَ الهوى" إلى جانب قصيدتين كتبهما الشاعر عام 1942، في حين أنّ الشائع أن نازك الملائكة هي من ابتكرت هذا الشكل في قصيدتها "الكوليرا" التي نظمتها في 27 أكتوبر 1947، وكانت تجربتها أكثر نضجًا وقُربًا، كما كان لبدر شاكر السياب حضورٌ في هذا المضمار، حيث إنّه نظم قصيدة بعنوان "هل كان حبًا" في النصف الثاني من الشهر نفسه.

خصائص الشعر الحر شكلًا ومضمونًا

تختلف خصائص الشعر الحر من ناحية والشكل والمضمون عن الشعر العمودي، ويُعرّف الشكل أنّه الصورة الخارجية، أو هو الفنّ الخالص المجرّد من المضمون، والذي تتمثّلُ فيه الشروط الفنية، أمّا المضمون فهو كلّ ما يشتملُ عليه العمل الفنيّ من فكر أو فلسفة أو أخلاق أو اجتماع أو سياسة أو دين. [٢]

  • خصائص الشعر الحر من ناحية الشكل:
  1. عدم التقيّد بوحدة القافية.
  2. الوحدة العضويّة والموضوعية
  3. استخدام بعض ألفاظ اللَّهجة العاميّة المَحكيّة
  4. التوسع في نقل الألفاظ من مجال استعمالها القريب من المألوف إلى مجالات أخرى بعيدة.
  5. النزوع إلى التشخيص والتجسيم بنقل الأمر المعنوي من مجاله التجريدي إلى مجال آخر حِسيّ، كوصف الذكريات بالتزاحم مثلًا.
  6. الإفراط في انتقاء الألفاظ من عالم الطبيعة والكائنات الحية والجامدة.
  7. استخدام الألفاظ القريبة إلى ذهن المتلقي أي الابتعاد عن الألفاظ المعجمية الوعرة.
  8. الإغراق في الذاتية.
  9. استخدام الرمز.
  10. الانزياحات التي تؤدي إلى الغموض.
  • خصائص الشعر الحر من ناحية المضمون:
  1. الابتعاد عن الموضوعات الشعرية القديمة.
  2. الحديث عن موضوع الثورة حيث كثُر حديث الشعراء عن السياسة.
  3. التطرق إلى موضوع القرية والمدينة "الموقف الحضاري"، فالمدينة استأثرت باهتمام الكثير من الشعراء.
  4. التطرق إلى المحتوى  الميتافيزيقي.
  5. الحديث عن الحب والمرأة، وقد تأثر الشعراء في هذا الموضوع بالشعراء الغربيين مثل ت.س. إليوت.
  6. حتى أن بعضهم اتخذ من الحب موضوعًا لازم الحضور في كل قصيدة وكل بيت.
  7. تناول فكرة الموت كغيرها من الأفكار كالحبّ والحياة وغيرها، فلم يعد حديثهم عن الموت كحديث الشاعر القديم، حيث لم يعد يحفل بالرثاء والبكاء على الميت وتَعداد خصائله وفضائله.

 أهم شعراء الشعر الحر

ثمّة العديد من الشعراء الذين أسهموا في تطوير الشعر العربيّ، فألّفوا العديد من القصائد التي جُمعت في دواوين عديدة، وكان هؤلاء الشعراء من أنحاء الوطن العربيّ الممتدّ، ومن شعراء العصر الحديث: [٣]

  • بدر شاكر السياب: وهو شاعر عراقي، من أشهر رواد الشعر الحديث، ولد في قرية جيكور، من أشهر قصائده: "هل كان حبًا"، ومن أشهر دواوينه: "أنشودة المطر".
  • نازك الملائكة: هي شاعرة عراقية ولدت في بغداد ونشأت في بيئةٍ فاضلةٍ، تلقت تعليمها في بغداد وتخرجت في دار المعلمين العالية وقدمت لنيل رسالة الدكتوراه في النقد الأدبي من إحدى جامعات أمريكا، اعتبرها البعض أول مبتكرة لهذا الشكل من الشعر، ومن أشهر قصائدها "الكوليرا"، ومن أشهر دواوينها: "شظايا ورماد".
  • فدوى طوقان: هي شاعرة فلسطينية ولدت في مدينة نابلس، وهي من عائلة عريقة، تلقت تعليمها مدرسة في نابلس، ثم حرمها أخوها من إكمال تعليمها، فانكبت على الدراسة البيتية وكان شقيقها الشاعر إبراهيم يعلمها ويعتني بها بالإضافة إلى دروس خاصة في اللغة الإنجليزية، من قصائدها: "وجدتها"، ومن مجموعاتها الشعرية: "وحدي مع الأيّام".
  • خليل حاوي: وهو شاعر سوري ولد في قرية الهُوَية في سوريا، نال من مدرسة الشويفات الوطنية شهادة الهاي سكول، كما حصل على درجة الماجستير في الفلسفة من الجامعة الأميركية ثم نال الدكتوراه في جامعة كامبردج، ومن قصائده: "وجوه السندباد"، ومن دواوينه: "نهر الرّماد".
  • محمود درويش: هو شاعر فلسطيني، ولد في البروة في فلسطين، ويُعد محمود درويش شاعر الثّورة الفلسطينية بلا منازع؛ تتغنى فلسطين بأجمل قصائده، حيث نقل معاناة شعبها إلى الأمة العربية، فاكتسب الشهرة العربية والعالمية، ومن قصائده: "أزهار الدم".

المراجع[+]

  1. شعر (أدب), ، "www.marefa.org"، اطُّلع عليه بتاريخ 9/1/2019
  2. الشكل والمضمون والجمال, ، "www.alukah.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 9/1/2019
  3. أزهار الدم, ،"www.aldiwan.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 9/1/2019