خصائص الخطابة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥١ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
خصائص الخطابة

النثر الأدبي

يُعد النثرُ من أهمِّ أنواع الأدب وأكثرها تنوعًا وانتشارًا، إذ يتميّزُ النثر الأدبيّ بتعدّدِ أغراضه وسلاسته ومرونته في الكتابة، وهو كلامٌ لا يحكمه إيقاع واحد مثل الشعر، وإنما يُرسَلُ بحريّة أكبر أثناء التأليف، كما أنه يعتمد على أسلوب التأثير على المتلقي، وتتنوع فنون النثر الأدبي كثيرًا، منها ما يكون عاديًا ومنها ما يكون فنيًا، ومن هذه الأنواع: المقالة والقصة والرواية والمسرحية والخطابة والنقد الأدبي والأدب المقارن وتاريخ الأدب والإنشاء، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن الخطابة، كما سيتم ذكر خصائص الخطابة.

تعريف الخطابة

تُعد الخطابة أحدَ ألوان النثر الأدبي المعروفة منذُ القدم، وقد تطوّرت عبر الزمن تطورًا ملحوظًا من ناحية الأسلوب والكيفية، ومن أهم مميزاتها أنها تأتي بالفطرة، أي أن الخطيب لا يجب أن يكون متصنعًا أو متكلفًا، لأن عبارات الخطبة لا يجب أن تكون ملتزمة بالسجع أو القافية، وإنما تعتمد على فن الإلقاء والمشافهة امام الجمهور، والجدير بالذكر أن العرب يشتهرون بفن الخطابة، ويوجد الكثير من الخطباء البارزين عبر التاريخ ومنهم: قس بن ساعدة الإيادي وزياد ابن أبيه وعمرو بن كلثوم التغلبي وأكثم بن صيفي وغيرهم.

خصائص الخطابة

تتميّزُ الخطابة بالعديد من الخصائص التي يجب أن تتوفر في كلّ خطبة كي تكون خطبة كاملة ومتكاملة ولا ينقصها شيء، وكي تحقق الغاية من إلقائها، خصوصًا إن كان الهدف منها إيصال فكرة ما لجمعٍ غفير من الناس، فللخطابة فوائد كثيرة أهمها: تشعل الحماسة في قلوب المستمعين وتُقنعهم بالكثير من المسائل والأمور، كما أنها تُساعد في تعليم الناس وتثقيفهم والتواصل معهم، وتحثُّ على العديد من الإيجابيات وتنهى عن السلبيات، أما أهم خصائص الخطابة فهي كما يأتي:

  • ألفاظ الخطابة: ويجب أن تتميّزَ بخصيصة جزالة الألفاظ وسهولتها ووضوحها، ويجب أن تكون خالية من التعقيد سواء كان التعقيد معنويًا أم لفظيًا؛ وذلك للوصول إلى الغاية المثلى منها، وكي يقتنع الناس بموضوعها وفكرتها.
  • الموضوع: يجب أن تكون مناسبة فكرة الخطابة وموضوعها وفق الأحداث الجارية، كي تخاطب عواطف جمهور المستمعين، وكي تناقش الناس بما يُشغل بالهم.
  • الأسلوب: لا تتقيّد الخطابة بأسلوب معين وثابت، وإنما يتنوع الأسلوب بحسب عنوانها أو فكرتها، إذ يعتمد مدى اقتناع جمهور المستمعين بعنوانها على نوع الأسلوب المتبع في الإلقاء.
  • الإقناع: يجبُ أن يكون الهدف الأساسيّ منها والخصيصة الثابتة فيها هي القدرة على إقناع جمهور المستمعين، كما يجب أن تبتعد عن التصنع والتكلف والاستعراض والخيال البعيد عن الواقع.