حلول للتخلص من ظاهرة الاحتباس الحراري

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٧ ، ١١ سبتمبر ٢٠١٩
حلول للتخلص من ظاهرة الاحتباس الحراري

الاحتباس الحراري

تعرف ظاهرة الاحتباس الحراري بأنها زيادة متوسط درجة حرارة الهواء بالقرب من سطح الكرة الأرضية، ولقد لوحظت خلال القرنيين الماضيين، حيث قام علماء المناخ بجمع ملاحظات مفصلة عن مختلف الظواهر الجوية مثل درجات الحرارة والأمطار والعواصف، وتأثيراتها على المناخ مثل التيارات البحرية والتركيب الكيميائي للغلاف الجوي، وقد أشارت الدراسات إلى أن مناخ الأرض قد تغير خلال الفترات الزمنية المختلفة، عندها بدأت المحاولة لتفسير وإيجاد حلول للتخلص من ظاهرة الاحتباس الحراري.[١]

غازات الدفيئة وظاهرة الاحتباس الحراري

يشير مصطلح الدفيئة إلى الاحتفاظ بالحرارة في الغلاف الجوي بواسطة غازات الدفيئة، والتي تتكون من بخار الماء وثاني أكسيد الكربون والميثان وأكسيد النيتروز، وتلعب هذه الغازات دورًا مهمًا في دعم الحياة على كوكب الأرض، فعندما يصل ضوء الشمس لسطح الأرض والمحيطات يتم امتصاصه وتحويله إلى إشعاع مثل الأشعة تحت الحمراء، ويأتي دور غازات الدفيئة بأنها تمتص الإشعاع وتعيد بثه في جميع الاتجاهات، وهذه الغازات تعمل على الاحتفاظ بالحرارة في الجو، وبالتالي تقليل كمية الحرارة المرسلة للفضاء، أي أن هذا التأثير طبيعي في ظل الظروف الطبيعية، حيث تبقى درجات الحرارة معتدلة ويبقى الكوكب دافئًا للحفاظ على الحياة عليه، إلا أن الزيادة السريعة في نسبة هذه الغازات، كنتيجة للنشاط البشري الصناعي، أدى إلى محاصرة المزيد من الحرارة، وهو ما يشار إليه باسم ظاهرة الاحتباس الحراري؛ حيث ارتفع متوسط درجة الحرارة السطحية والمحيطات العالمية بشكل كبير، وعليه فإن جميع الحلول للتخلص من ظاهرة الاحتباس الحراري مرتبطة بهذه الغازات.[٢]

أهم المصادر المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري

وفقًا لوكالة حماية الطبيعة، فإن انبعاثات غازات الدفيئة زادت بنسبة 26% في جميع أنحاء العالم في الفترة من عام 1990 إلى عام 2005، وذلك بسبب الانشطة البشرية، وفي ما يأتي بعض أهم مصادر هذه الغازات والتي تسبب ظاهرة الاحتباس الحراري:[٣]

  • محطات توليد الطاقة.
  • وسائل النقل.
  • الزراعة.
  • إزلة الغابات.
  • الأسمدة.
  • التنقيب عن النفط.
  • الحفر للغاز الطبيعي.
  • الإنفجارات البركانية.
  • القمامة.

تأثير ظاهرة الاحتباس الحراري

قد يؤدي الاحتباس الاحراري لحدوث تغيرات مدمرة على كوكب الأرض، وهذا يتطلب الإسراع في إيجاد حلول للتخلص من ظاهرة الاحتباس الحراري، حيث سيؤدي ارتفاع الحرارة إلى ذوبان الجليد والثلوج، وبالتالي ارتفاع منسوب البحار والمحيطات ومن ثم ستغرق المدن الساحلية في أنحاء العالم، أو سيتطلب حواجز صناعية كبيرة لحماية عدد كبير من البشر ممن يتخذون من هذه المدن منازل ويعتمدون عليها اقتصاديًا، ووفقًا للدراسات التي أجرتها وكالة ناسا فإن زيادة درجة الحرارة سيعمل على تغيير المجتمعات النباتية، حيث ستتغير الغابات والمراعي وغيرها من مجتمعات النباتات من نوع رئيس إلى آخر، ونظرًا لتعايش الحيوانات والنباتات معًا، فإن الحيوانات إما أن تتكيف أو تهاجر أو تهلك.[٤]

حلول للتخلص من ظاهرة الاحتباس الحراري

نظرًا لتفاقم مشكلة الاحتباس الحراري وتأثيرها على الإنسان والحيوانات والنباتات، فإنه لا بد من إيجاد حلول للتخلص من ظاهرة الاحتباس الحراري، حيث تتمثل هذه الحلول بالتركيز على تقليل انبعاث الغازات الدفيئة، وتبني مشروع تشجير ضخم، وتقليل معدل ذوبان الصفائح الجليدية[٥]، وتقليل حرق الوقود الاحفوري بجميع أنواعه، حيث أنه يساهم في رفع مستوى ثاني أكسيد الكربون، والذي يعتبر السبب الرئيس في ظاهرة الاحتباس الحراري، وعليه فإن تقليل الطلب على الوقود الاحفوري ضمن إجراءات بسيطة يمكن أن يعتبر من الحلول للتخلص من ظاهرة الاحتباس الحراري، وفي ما يأتي بعض أهم هذه الإجراءات:

  • تقليل النفايات: وذلك عن طريق اختيار منتجات قابلة لإعادة الاستخدام، وشراء منتجات ذات حد أدنى من التغليف، وكذلك البدء بإعادة تدوير البلاستك والزجاج والألومنيوم والورق، حيث بينت الدراسات أن تدوير نصف النفايات المنزلية سيقلل من من نسبة غاز ثاني أكسيد الكربوم بمقدار 2400 رطل سنويًا.[٦]
  • استخدام مصادر الطاقة المتجددة: تعتبر مصادر الطاقة المتجددة مثل الرياح والطاقة الحرارية الجوية والطاقة المائية من مصادر الطاقة البديلة النظيفة وصديقة البيئة، تجدر الإشارة إلى أنها تعمل بطريقة غير مباشرة كحلول للتخلص من ظاهرة الاحتباس الحراري، فهي تقلل من التلوث وغازات الدفيئة التي تنتج من محطات توليد الطاقة باستخدام الفحم والمستخدمة حاليًا والتي تعتبر المصدر الرئيس للطاقة، وبالتالي فإن استخدامها سيقلل من غازات الدفيئة الناتجة عن الفحم.[٧]
  • تقليل استخدام الطاقة في تكييف الهواء: باستخدام وسائل العزل في الجدران والأسقف، وإحكام إغلاق الأبواب والنوافذ، يمكن خفض تكاليف الطاقة في التسخين والتبريد لأكثر من 25%، كما أن العمل على خفض الحرارة ليلًا والحفاظ عليها معتدلة في باقي الأوقات، من شأنه أن يؤدي إلى توفير حوالي 2000 رطل من ثاني أكسيد الكربون سنويًا.[٦]
  • الاستخدام الذكي لوسائل النقل: القيادة الأقل تعني انبعاثات أقل من ثاني أكسيد الكربون، حيث يمكن الاعتماد على المشي وركوب الدراجات واستخدام وسائل النقل العام، وفي حال استخدام السيارة يجب التأكد من كفائتها، مثلًا الإطارات الجيدة تؤدي لزيادة المسافة التي تقطعها السيارة بنفس الوقود، حيث أن كل غالون غاز يحمي الجو من 20 رطل من ثاني أكسيد الكربون.[٦]
  • زراعة الأشجار: في حال توفر مساحة مناسبة حول المنزل، فإنه من الجيد زراعة الأشجار، حيث أن الأشجار ومن خلال عملية البناء الضوئي تمتص ثاني أكسيد الكربون وتطلق الأكسجين، حيث تمتص شجرة واحدة ما يقرب من طن واحد من ثاني أكسيد الكربون خلال حياتها.[٦]
  • تغيير مصابيح الكهرباء: استبدال مصابيح الإضاءة العادية بمصابيح فلورسنت المدمجة يعني استخدام أقل للطاقة، حيث إنها تدوم لفترة أطول بعشر مرات من المصابيح العادية، تستهلك مقدار أقل من الطاقة بمقدار الثلثين، وتصدر حرارة أقل بنسبة 70%، إضافة إلى إمكانية استخدام مصابيح ليد سيوفر ساعات تشغيل أكثر باستخدام جزء صغير من الكهرباء.[٦]

المراجع[+]

  1. "Global warming", www.britannica.com, Retrieved 31-8-2019. Edited.
  2. "Difference Between Global Warming & the Greenhouse Effect", sciencing.com, Retrieved 31-8-2019. Edited.
  3. "The Top 10 Causes of Global Warming", sciencing.com, Retrieved 31-8-2019. Edited.
  4. "Long & Short Term Effects of Global Warming", sciencing.com, Retrieved 31-8-2019. Edited.
  5. "How can we save our earth from global warming?", www.quora.com, Retrieved 31-8-2019. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث ج "How to Fight Global Warming", www.thoughtco.com, Retrieved 31-8-2019. Edited.
  7. "Is renewable energy a source to reduce pollution and global warming?", ww.quora.com, Retrieved 31-8-2019. Edited.