حكم التسمية باسم يوسف

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٤٤ ، ٢٤ يوليو ٢٠١٩
حكم التسمية باسم يوسف

معنى اسم يوسف

اسم يوسف ليس من الأسماء العربيَّة الأصل، فهو اسم علم من أصل عبري توراتي، ويُلفظ في العبريَّة "يوسِيف"، ومعنى يوسف كما جاء في قاموس معاني الأسماء هو أن الله يضاعفُ ويمنح ويزيد، وهو اسم نبيِّ الله يوسف بن يعقوب بن اسحق -عليهم السلام-، الذي أوتي النبوة ثم صار عزيز مصر، وقد ورد اسم يوسف مراتٍ عديدة في سورة تحمل الاسم ذاته، كما في قوله تعالى: {لَقَدْ كَانَ فِي يُوسُفَ وَإِخْوَتِهِ آيَاتٌ لِلسَّائِلِينَ}،[١]وهو من الأسماء التي انتشرت تسميتُها للمواليد الذكور قديمًا، وبدأ بالاندثار في الوقت الحالي بسبب ظهور الأسماء الجديدة، وسيأتي هذا المقال على ذكر حكم التسميَّة باسم يوسف.[٢]

حكم التسمية باسم يوسف

يتميز اسم يوسف عن أسماء العلم الأخرى سواءً القديمة منها أو الحديثة، بأنَّه يُسمى للذكور في جميع الأديان السماوية المسيحية والإسلاميَّة واليهودية، وذلك تيمنًا باسم النبيِّ يوسف -عليه السلام- الذي بُعث قبل نبي الله موسى -عليهم السلام إلى بني إسرائيل، وفيما يخصّ حكم التسمية باسم يوسف في الإسلام فهو جائز شرعًا ومُستحب أيضًا، فهو اسم من أسماء الأنبياء، وقد جاء في حديث رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "تَسمَّوْا بأسماءِ الأنبياءِ، وأحَبُّ الأسماءِ إلى اللهِ عبدُ اللهِ، وعبدُ الرَّحمنِ"،[٣]وكلّ ما قيل في أنَّ حكم التسمية باسم يوسف هو غير جائز، أو أنَّه يعتبر فألًا سيئًا على الطفل فهي غير صحيحة، ولا يجوز للمسلمين أن يأخذوا بها، والله أعلم.[٤]

نبي الله يوسف عليه السلام

يوسف بن يعقوب -عليه السلام- نبي الله، وقد جاءت قصته في القرآن الكريم في سورة يوسف، وقد كان لوالده يعقوب المُلقب بإسرائيل، اثنا عشر ولد ذكورًا، وابنه واحدة، ويدعون جميعًا ببني إسرائيل، وقد رأى يوسف يومًا في منامه عندما كان صغيرًا، بأنَّ أحدَ عشر كوكبًا والشمس والقمر يسجدون له، وقصَّ هذه الرؤيا على أبيه، فأمره بكتمانها عن اخوته، فقد كان اخوة يوسف يحسدونه على حبِّ أبيه الشديد له، ولشدة حقدهم على يوسف تأمروا عليه ليبعدوه عن والدهم، وفد اقترح أحدهم قتل يوسف، أو إلقائه في أرضٍ بعيدة، فيخلو لهم أبوهم، ثم يتوبون إلى الله، ولكنَّ واحدة من الأخوة رفض قتل يوسف، وأشار عليهم أن يلقوه في بئرٍ بعيدة، فيعثر عليهم أحد الناس ويأخذه ويبعه.[٥]

ونفذوا ذلك وألقوا بأخيهم في البئر وعادوا لأبيهم يبررون غياب يوسف بأن أكله الذئب، حزن يعقوب حزنًا شديدًا، ومرَّ ناس بجانب البئر وأخذوا يوسف وباعوه في مصر، وتربى يوسف في بيت عزيز مصر، وكان يوسفٌ جميلًا جدًا، فراودته امرأة العزيز عن نفسها فاستعصم، وقد أدى ذلك إلى سجنه، وبقي يوسف صابرًا على سجنه، حتى خرج منه بتفسيره لرؤيا رآها فرعون مصر، وأصبح يوسف -عليه السلام- عزيز مصر، ويأتي أخوته إليه طلبًا لمساعدته فقد أصاب بلادهم القحط والجفاف، وساعدهم يوسف وتحققت رؤياه، وعاد إلى أبيه لتقرَّ عينه به.[٥]

المراجع[+]

  1. سورة يوسف، آية: 7.
  2. "معنى إسم يوسف في قاموس معاني الأسماء"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 24-07-2019. بتصرّف.
  3. رواه أبو داود، في سنن أبي داود، عن أبو وهب الجشمي، الصفحة أو الرقم: 4950 ، سكت عنه .
  4. "تسمية المولود باسم يوسف هل يعد فألا سيئا"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 24-07-2019.
  5. ^ أ ب "يوسف في الإسلام"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 24-07-2019. بتصرّف.