حكم التسمية باسم يامن

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠٨ ، ١٢ سبتمبر ٢٠١٩
حكم التسمية باسم يامن

معنى اسم يامن

المعنى هو الفيصل الأول والأجمل عند اختيار الأسماء، والاسم هو عنوان الجمال في حياة الإنسان، لهذا وجب على المرء دائمًا أن يتعقب الأسماء الحسنة في أثناء رحلة بحثه الطويلة، ويامن هو أحد الأسماء التي لا بدَّ من التعرض لها والحديث عنها، وهو اسم علم مذكر عربي حسب معجم معاني الأسماء، ويامن الرجل أي أخذ ذات اليمين أو ذهب إلى بلاد اليمن، ويمن الله العبد أي جعله مباركًا، ويمّن بالشخص أي تفاءل ويمَّن بالأعمى أي ذهب به ذات اليمين، ويمَّن عليه أي برَّك عليه ودعا له بالبركة، وبعد تفصيل معنى اسم يامن لا بدَّ من الحديث عن حكم التسمية باسم يامن في هذا المقال.[١]

حكم التسمية باسم يامن

عندما يريد علماء أهل الشريعة الإسلامية إطلاق الحكم على أيٍّ من الأمور الخاصة بالأسماء فإنه لا بدّ من التعرض إلى سيرة النبي -عليه الصلاة والسلام- لمعرفة ما رأي النبي وأفعاله وأقواله في هذا الشأن، لأنه من المعروف أنَّه قد ورد أكثر من حديث نبوي تسرد آراء وأفعال النبي -عليه الصلاة والسلام- وأقواله تأخذ المرتبة الثانية في التشريع الإسلامي، بعد القرآن الكريم، وقد وردت العديد من القصص في سيرته -عليه الصلاة والسلام- عن تغييره للأسماء القبيحة واستحسانه للأسماء التي تحمل في طياتها معاني حسنة جميلة وحثَّ عليها، لأن الأسماء ربما تحمل في طياتها إما تفاؤلًا في حياة الإنسان أو تشاؤمًا وقد حثَّ النبي على التفاؤل وكان يعجبه الفأل الحسن من الأسماء وغيرها، حتى أنه كان يغير الأسماء التي تحوي على معاني سيئةٍ من إشراك وتزكيةٍ للنفس وتطهيرٍ لها وهذا مما لا يجب التسمية به في الإسلام بل ينصح التسمية بأسماء السلف الصالح من الرجال والنساء كأسماء عمر وبلال وسعد وسعيد وطلحة وجعفر، وعندما تم عرض اسم يامن من ناحية المعاني تبين أنه لا يحوي أيًّا من المعاني السيئة على العكس من ذلك فمعانيه جيدة مستحبة ولا ضير في التسمية فيه، وهكذا يكون قد توضح حكم التسمية باسم يامن والله في ذلك أعلى وأعلم.[٢]

حكم حمل الطفل الصلاة

بعد الحديث عن حكم التسمية باسم يامن لا بدَّ من التعرض إلى أكثر المواضيع أهمية ويخص المواليد وهو حمل الطفل في أثناء الصلاة، وهذا قد يحدث كثيرًا وخاصَّةً مع الأطفال حديثي الولادة الذين يتعلقون بالأم أشد التعلق حتى ربما يصعب عليها أن تتركه ريثما تصلي، والجواب في هذه المسألة أن هذا الفعل من الأمور التي لا حرج فيها في الإسلام لأن النبي -عليه الصلاة والسلام- قد فعل هذا مع زينب بنت بنته والناس ينظرون فكان إذا سجد وضعها جانبًا ولكن في هذه المسألة بابٌ مهمٌّ وهو إن كان الطفل على نجاسةٍ ويشترط في الصلاة الطهور فهل يجوز حمله، وهنا تكون الإجابة أن العلماء قد نبهوا إلى أنه على المرء أن يأخذ الحيطة دائمًا فإذا كان بالمولود نجسٌ فلا يحمل في الصلاة، أما إن كان طاهرًا فلا بأس في ذلك، لأن الصلاة أمرٌ حسَّاسٌ يجب الحذر فيه لا التهاون، وهكذا يكون قد توضح حكم التسمية باسم يامن والإشارة إلى بعض الأحكام في الصلاة والمواليد، والله في ذلك أعلى وأعلم.[٣]

المراجع[+]

  1. "تعريف و معنى يامن في معجم المعاني الجامع - معجم عربي عربي"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 29-08-2019. بتصرّف.
  2. "حكم التسمية بـ: كيندا وتمارة ويامنة وزين"، www.fatwa.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 29-08-2019. بتصرّف.
  3. "حكم حمل الطفل وعليه الحفاظة التي بها نجاسة في الصلاة"، www.binbaz.org.sa، اطّلع عليه بتاريخ 29-08-2019. بتصرّف.