حكم التسمية باسم ياسر

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤٥ ، ١٨ أغسطس ٢٠١٩
حكم التسمية باسم ياسر

معنى اسم ياسر

اسم ياسر من الأسماء العربيّة الأصل، وهو اسم من الأسماء المذكرة المعرفة، وقد ورد معنى اسم ياسر في الكثير من المعاجم العربيّة أو المعاجم الخاصة بالأسماء، كقاموس معاني الأسماء الذي جاء فيه معنى ياسر أي السهل، الجزّار، أي من يتولى جذور الميسر، كما جاء معناه أنّه عكس اليامن الذي يعمل باليد اليسرى، أو يسير على يسار شخصٍ ما، أو أنّه الشخص السهل الانقياد، وقد جاء اسم ياسر على صيغة اسم الفاعل من الفعل يسرَ، أي لان وانقاد، واسم المفعول من فعل يسر هو ميسور، وعلى ذلك فإنّ اسم ياسر يُجمع فيه معاني السهولة واللين والراحة في الحياة ورغد العيش، وسيتحدث هذا المقال عن حكم التسمية باسم ياسر.[١]

حكم التسمية باسم ياسر

الأصل في الأسماء في الشرع الإسلاميّ هو الإباحة، ولكن قد يحرّم التسمية بأسماء معينة بسبب محاذير شرعيّة، كأن يحتوي الاسم على معاني غير لائقة، أو أن يكون اسم أحد الطغاة أو الكفار، أو أن يكون من الاسماء المكروهة التي نهى عنها النبيّ -صلى الله عليه وسلم- كأسماء المعبدة لغير الله تعالى، أمّا الأسماء التي تحمل المعاني الطيبة فلا حرج في أن يسمي المسلمون أطفالهم بها، كما فضل الإسلام التسمية باسم الصحابة والأنبياء على غيرها، وفضل الأسماء التي فيها تعبّد لله كاسم عبد الله وعبد الرحمن، وفي الحديث عن حكم التسمية باسم ياسر فلم يرد مانع شرعي يحرم هذا الاسم، فهو اسم يحمل من الصفات أجملها، وهو اسم الصحابي الجليل الصابر ياسر بن عامر -رضي الله عنه- والد الصحابي عمار بن ياسر -رضي الله عنه-، وقد حمل العديد من الصحابة غيره اسم ياسر في عهد رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، إذًا فحكم التسمية باسم ياسر هو جائز ومُستحب شرعًا والله أعلم.[٢]

الصحابيّ ياسر بن عامر

هو الصحابي ياسر بن عامر العنسي، والد الصحابي الجليل عمار بن ياسر -رضي الله عنهما-، وهو قد كان حليف بني مخزوم، وكنيته أبو عمار، قدم ياسر من اليمن فحالف أبا حذيفة بن المغيرة المخزومي، فزوجه أبو حذيفة بأمَةَ له اسمها سمية، وولدت سمية عمار، وقد أعتقها أبو حذيفة، وظلّ ياسر وابنه عمار مع أبي حذيفة إلى أن مات، وبدأت دعوة رسول الله -صلى الله عليه سلم- للإسلام، فأسلم آل ياسر جميعهم، ياسر وسمية وعمار -رضوان الله عليهم-، وبدأ اضطهاد المسلمين وتعذيبهم ليرتدوا عن دينهم، ومن ضمن المعَذَبين كان ياسر ووالديه، وظلّ آل ياسر يذوقون ألوان العذاب من المشركين حتى استشهدت سمية بنت خياط والدة زوجه ياسر بن عامر، فكانت أو شهيدة في الإسلام، ثم توفي بعدها زوجها ياسر بن عامر في الأبطح في ربضاء مكة حيث كانوا يُعذَبون، وكان قبل ذلك يمرّ رسول الله عليهم فيقول لهم -عليه الصلاة والسلام-: "صبرا يا آل ياسرَ، صبرا يا آل ياسرَ فإن موعدكُم الجنةُ"،[٣]وظلّ عمار بن ياسر بعد استشهاد والديه، حتى افتداه الصحابة رضوان الله عليهم جميعًا.[٤]

المراجع[+]

  1. "معنى إسم ياسر في قاموس معاني الأسماء"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 17-08-2019. بتصرّف.
  2. "حكم تسمية المولود باسم ياسر"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 14-08-2019. بتصرّف.
  3. رواه ابن حجر العسقلاني، في الإصابة ، عن عبدالله بن جعفر بن أبي طالب ، الصفحة أو الرقم: 3/648، نحوه مرسل.
  4. "ياسر بن عامر"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 14-08-2019. بتصرّف.