حكم التسمية باسم وائل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٥٠ ، ١٣ سبتمبر ٢٠١٩
حكم التسمية باسم وائل

معنى اسم وائل

يتمحور معنى اسم وائل حسب قاموس معاني الأسماء حول اللاجئ، وهو اسم علم مذكر من أصل عربي، والوائل من الويل أي مصيبة شديدة، ويأتي معنى الاسم من الأيلة وتعني العشيرة، واسم وائل أُستخدم عند العرب منذ زمن بعيد وما زال يُستخدم عند البعض حاليًا، من الأسماء ذات الصلة، وائلة ويُطلق على الإناث مع حمله لذات المعاني، هذا المقال يبين حكم التسمية باسم وائل، ويوضح حقوق الأبناء على الوالدين.[١]

حكم التسمية باسم وائل

حكم التسمية باسم وائل، مُباح وجائز ولا حرج فيه، ولعل الإباحة بالاسم لوجوده وشهرته عند العرب قبل الإسلام، واستمرار التسمي به لما بعد الإسلام، ولم يعترض عليه الرسول محمد -صلى الله عليه وسلم-، وكان الاسم يُطلق على بعض الصحابة -رضوان الله عليهم- وأبرزهم وائل بن حجر الحضرمي، وجاء جواز الاسم أيضًا لحمله معانٍ ذات قيمة حيث الموئل هو المكان الذي يستقر فيه الماء، وربما يكون الملجأ، ووائل الرجوع إلى ما كان إليه، وهذا الاسم لا يُخالف هدي النبي الكريم، وهو من الأسماء المُستحبة[٢]

حقوق الأبناء

بعد معرفة حكم التسمية باسم وائل ومعاني الاسم، وجب التعرف على حقوق الأبناء على الاَبوين، حث الدين الإسلامي على بر الوالدين وحقوق الزوجة، وكذلك جعل حقوقًا للأبناء، منها ما هو قبل الولادة، وقسم يأتي بعد قدوم المولود إلى الحياة الدنيا، ومن حقوق الطفل قبل ولادته اختيار الزوجة الصالحة لتكون أُمًا صالحة لأبنائها، وجاء في قول النبي -عليه الصلاة والسلام-: {تنكح المرأة لأربع، لمالها ولحسبها وجمالها ولدينها فاظفر بذات الدين تربت يداك}،[٣] لذلك ينبغي على المسلم اختيار صاحبة الدين والصلاح والنسب، لأن هذه الصفات تجعلها صالحة في تربية أبناءها، وغير ذلك من الصفات ربما يكون فيه تعدي على الأولاد.[٤]

أما حقوقهم بعد ولادتهم فهي كثيرة وعديدة ومنها، تحنيك المولود، ويكون التحنيك بالتمر داخل فم المولود، اختيار الاسم الحسن للمواليد، والأسماء الحسنة تكون نسبة للأنبياء والرسل أو صحابة النبي الكريم أو الرجال الصالحين، وبالمرتبة الأخيرة يأتي الاسم الحسن بمعناه الجميل والإيجابي، ومن حقوق الطفل حلق شعر رأسه باليوم السابع من ولادته، والتصدق بوزن الشعر فضة، وأيضًا العقيقة وهي شاتان عن الذكر وواحدة عن الأنثى، وكذلك من حقوقهم الختان.[٤]

ومن حقوق الطفل والتي تفيده طيلة حياته التربية، حيث التربية تنقسم لأكثر من نوع وفيها طُرق عديدة، وعلى الوالدين مراعاة توجيه الأبناء دينيًا، وكذلك من أمور الدنيا التي فيها معاشهم، وبالمرتبة الثانية التربية الأخلاقية والاَدبية، ومن مسؤولية الوالدين تعليم أبناءهم على الأخلاق الحميدة والاَداب الرفيعة، وهذه تكون مع الله تعالى ومع خاتم الأنبياء، ومع القراَن الكريم، والأمة بشكل عام، والإساءة مرفوضة مع الأصدقاء والجيران وما شابه ذلك من الأقارب، أما الأنثى فيكون لها أسلوب خاص من المُعاملة حيث من أعظم الحقوق حُسن تربيتها، ومن واجبات الأب تجاه الأولاد النفقة، ويجب القيام بهذه المهمة على الأصول دون نقصان.[٤]

المراجع[+]

  1. "معنى إسم وائل في قاموس معاني الأسماء"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 28-08-2019. بتصرّف.
  2. "وائل من الأسماء المشهورة قبل الإسلام وبعده"، www.fatwa.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 28-08-2019. بتصرّف.
  3. رواه أبي هريرة، في صحيح البخاري، عن البخاري، الصفحة أو الرقم: 4802.
  4. ^ أ ب ت "حقوق الأبناء"، www.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 28-08-2019. بتصرّف.