حكم التسمية باسم هنادي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٦ ، ١٩ سبتمبر ٢٠١٩
حكم التسمية باسم هنادي

معنى اسم هنادي

يُعد اسم هنادي حسب قاموس معاني الأسماء جمع لكلمة هند، واسم الجمع سموه العرب قديمًا، وهنادي اسم علم مؤنث من أصل عربي، ويُطلق على الإبل التي عددها مئة أو أكثر، ومن الأسماء ذات الصلة مهند هناد هند هندان هُنيدة، ومنها من يحمل ذات المعاني، ومن الدول التي تشبه اسم هنادي دولة الهند والتي تقع في قارة اَسيا، كما أن الهند هو صوت طائر البومة، هذا المقال يُبين حكم التسمية باسم هنادي، والإجابة على سؤال كيف دخل الإسلام الهند.[١]

حكم التسمية باسم هنادي

حث الدين الإسلامي على اختيار اسم حسن للمولود، وفي الأسماء ما هو مكروه وممنوع ويجب على الوالدين التقيد بتعليمات الاسم قبل التسميه به ومنها، أن يكون الاسم خالٍ من التعبيد لغير الله تعالى مثل عبد النبي، وأن لا يكون من الأسماء المُختصة بالله تعالى مثل العليم، وألا يكون اسم مائع لا معنى له أو يحمل معانٍ قبيحة من المُمكن أن تضع صاحبها بإحراج شديد، وبالطبع بالأسماء الحسنة يجب أن يكون الاسم فارغ من التزكية للنفس، وما تم ذكره لا يتطابق مع اسم هنادي ولذلك فإن حكم التسمية باسم هنادي مُباح وجائز ولا حرج فيه، فهو لا يُخالف هدي النبي محمد -عليه الصلاة والسلام- في تسمية المواليد ويُعد من الأسماء المُستحبة.[٢]

ومن الأسماء المكروهة ما يُطلق على الشياطين والحيوانات المُستهجنة وأهل الفسق والفراعنة والجبابرة، وعلى الوالدين تجنُب أسماء الملائكة والتي تُعتبر حسب أهل العلم مكروهة، وكذلك الابتعاد عن أسماء سور القراَن الكريم مثل سورة يس طه وهذه الكلمات مُركبة من حروف مُقطعة ولا علاقه لها بأسماء النبي الكريم، ومن سُمي باسم مكروه وكبر بالعمر ولقي أن أمر تغيير الاسم فيه صعوبة فلا داعي للتغيير.[٣]

كيف دخل الإسلام الهند

وجب توضيح كيفية دخول الإسلام على الهند لا سيما بعد معرفة حكم التسمية باسم هنادي ومعانيه، جغرافية الهند قديمًا كانت تشمل كل من الباكستان سريلانكا المالديف و بنجلاديش، وكانت الديانات المُنتشرة فيها هي البوذية والهندوسية وبشكل قليل النصرانية واليهودية، النبي الكريم أرسل إلى ملِكهِم دعوة للإسلام وبعد وفاة الرسول -عليه الصلاة والسلام- وبالتحديد في عهد الخُلفاء الراشدين وصل المسلمين إلى مومباي، أما الانتشار الحقيقي للإسلام في الهند فقد حدث في عهد الدولة الأموية، والجدير ذكره أن العرب كان لهم رحلات تجارية إلى الهند قديمًا ودورهم كان أساسي في توصيل علوم الدين[٤].

في عهد الخليفة الأموي عمر بن عبدالعزيز أسلم بعض ملوك السند، أما هشام بن عبد الملك فقد قضى على الفتن، وفي الخلافة العباسية وبالتحديد في عهد هارون الرشيد بدأت الأمور تتغير حيث ظهرت الاضطرابات حتى هدأت بعد وصول عمر الهباري الذي إطاعة الناس، وبعد ضعف الدولة العباسية ظهر محمود الغزنوي لينشر الإسلام في الهند حتى اعتنق ملك كشمير الدين الإسلامي، وبعد مد وجزر بين التركمان والمماليك والسلاجقة تفككت الهند إلى ست دول وسُجل أن المغول اَخر من حكم الهند من المسلمين.[٤]

المراجع[+]

  1. "تعريف و معنى هنادي في معجم المعاني الجامع - معجم عربي عربي"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 05-09-2019. بتصرّف.
  2. "الأسماء المكروهة والممنوعة"، www.fatwa.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 05-09-2019. بتصرّف.
  3. "آداب تسمية الأبناء"، www.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 05-09-2019. بتصرّف.
  4. ^ أ ب "قصة الإسلام في الهند"، www.islamstory.com، اطّلع عليه بتاريخ 05-09-2019. بتصرّف.
27 مشاهدة