حكم التسمية باسم هاني

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٥ ، ١٨ أغسطس ٢٠١٩
حكم التسمية باسم هاني

معنى اسم هاني

من الأسماء التي ينطبق عليها حديث رسول اللّٰه -صلّى اللّٰه عليه وسلّم- الذي رواه أبو الدرداء: "إنّكم تُدعَون يوم القيامة بأسمائكم وأسماء آبائكم؛ فحسِّنوا أسماءكم"،[١] اسم هاني؛ وهو تخفيف من هانئ، وهو اسمٌ حسنُ المعنى، ويعني في اللغة اسم الفاعل من الفعل هنأ يهنأ؛ يعني أطعَمَ وأعطى، ومعناه المُطعم الطعام السائغ، وكذلك يعني الفرحان السّعيد من الفعل هنِئ، وكذلك الهانئ هو الذي يطلي الإبل بالهناء، وهو القطران، وممّن حملوا هذا الاسم قديمًا هانئ بن مسعود الشّيباني قائد العرب في وقعة ذي قار المظفّرة، وسيتكلّم هذا المقال في حكم التسمية باسم هاني.[٢]

حكم التسمية باسم هاني

إنّ معرفة حكم التسمية باسم هاني تتوقّف على معرفة ضوابط الشّريعة في الأسماء، وجاء في فتوى خاصّة بعدّة أسماء من بينها اسم هاني أنّ التّسمية بهذا الاسم جائزة شرعًا، وعلّلت الفتوى حكمها بأنّ اسم هاني في اللغة يطلق على معانٍ عدّة منها المستريح، والمُطمئن، والمسرور، وجاء في معجم المعاني الجامع: هانئ في بيته: مستريح وسعيد ومطمئن، وهانئ البال: مسرور ومرتاح البال، وعليه فإنّ حكم التسمية باسم هاني جائزة شرعًا ولا حرج فيها.[٣]

هانئ ووقعة ذي قار

من الشّخصيّات التي لها وقع على تاريخ العرب هانئ بن مسعود الشّيباني؛ إذ كان سيّدًا من سادات العرب وبطلًا من أبطالهم، وكان قائد العرب في معركة ذي قار التي أذلّت الفرس،[٤] وأعادت للعرب ماء وجههم، فتذكر كتب التّاريخ أنّ كسرى قد غضب على النّعمان بن المنذر ملك الحيرة آنذاك، وكانت تلك المناطق تتبع فارس في النّفوذ، فاستدعى كسرى النعمان، وعلم النّعمان حينها أنّه مقتول مقتول، فحاول أن يعتصم بقبائل العرب فأبَوا ذلك خوفًا من كسرى، حتّى جاء إلى بادية ذي قار حيث مساكن بني شيبان، فنزل عند سيّدهم هانئ بن مسعود الشّيباني، وأودعه دروعه وكانت أربعمئة درع، وقيل ثمانمائة، واستأمنه على نسائه، فعاهده هانئ أنّه سيمنعهنّ ممّا يمنع منه نساءه وأهله.[٥]

استشار النعمان هانئًا إذا كان يختبئ عنده ولا يذهب إلى كسرى، ويتابع حياته كباقي النّاس، فقال له هانئ إنّ المَلِكَ لا يكون سوقة بعد الملك، أي لا يتحوّل الملك إلى رجل من الرّعيّة وقد كان ملِكًا، وأشار عليه أن يذهب ولو كان المصير الموت، فسيكون موتًا يليق بملك من أعظم ملوك العرب، وذهب النّعمان وقتله كسرى، وأرسل كسرى يريد نساء النّعمان ومتاعه، فأبى هانئ أن يسلّمها، واستعدّت العرب لقتال جيش الفرس، وخزّنوا الماء لنصف شهر خوفًا من العطش، وحين جاء جيش الفرس استمالهم العرب إلى الفلاة حتّى إذا صاروا إليها هاجمهم العرب وأعملوا فيهم قتلًا وتشريدًا، فانهزم الفرس إلى الجبايات خوفًا من العطش، وتبعتهم قبيلتي بكر وعجل، وقتلوا منهم خلقًا كثيرًا، ومالت العجم إلى بطحاء ذي قار، وفي اليوم التالي نصبت العرب كمينًا للفرس، وقتلت العرب يومها الهامرز، وهو القائد الأعظم لكسرى، وقتله وقتها برد بن حارثة اليشكري، وهكذا انهزمت الفرس وولّت مدبرة، وبقيت شوكتها مكسورة حتّى جاء الإسلام، وفتحها اللّٰه في عهد الخليفة الرّاشد أمير المؤمنين عمر بن الخطّاب -رضي اللّٰه عنه- بعد معارك طاحنة كالقادسيّة ونهاوند.[٥]

وجدير بالذكر أنّ المؤرّخين اختلفوا في تاريخ معركة ذي قار؛ فمنهم من جعل ذلك بعد غزوة بدر، بعد انصراف النّبي -صلى الله عليه وسلم- من هذه الغزوة، ومنهم من جعلها مع ولادة رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، ومنهم من جعلها قبل الهجرة حين كانت الدعوة سرية في مكة، والغالب أنّها بعد بعثة النبي -صلى الله عليه وسلم- المباركة، والله أعلم.[٦]

المراجع[+]

  1. رواه ابن حبّان، في صحيح ابن حبّان، عن أبي الدرداء، الصفحة أو الرقم: 5818، صحيح.
  2. "معنى اسم هانئ في قاموس معاني الأسماء"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 15-08-2019. بتصرّف.
  3. "حكم التسمية بـ: جهاد، هاني، أمجد، أديم."، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 15-08-2019. بتصرّف.
  4. "هانئ بن مسعود الشيباني"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 15-08-2019. بتصرّف.
  5. ^ أ ب "الكامل في التاريخ"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 15-08-2019. بتصرّف.
  6. "يوم ذي قار"، www.islamstory.com، اطّلع عليه بتاريخ 15-08-2019. بتصرّف.