حكم التسمية باسم منيرة

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢١ ، ٢٠ أغسطس ٢٠١٩
حكم التسمية باسم منيرة

معنى اسم منيرة

منيرة هو اسم علم مؤنث عربي حسب معجم معاني الأسماء، ومعناه هو المرأة الواضحة الحنونة التي تحمل بين جنبيها قلبًا حنونًا لينًا طيبًا، وإنارة البيت أي إضاءته وإنارة الوجه أي إشراقته وحسنه وبهاؤه، وهذا الرجل يتمتع بعقلٍ مستنير أي بعقلٍ واعٍ ونافذ، والمُنير هو مرسل النور، والمُنير هو اسمٌ من أسماء الله الحسنى، وفلانٌ نوَّر الله قلبه أي هداه إلى الحق والخير، وهذا الرَّجل نوَّر بصلاة الفجر أي صلَّاها، ونوَّر على الرّجل أي لبَّس عليه أمره، ونارَ من الشيء أي نفر منه، ونَارَ الثوب أي جعل له صورًا وخطوطًا، فالمعنى دائمًا ما يكون هو الفيصل في إطلاق الحكم الإسلامي عليه، وهل هو جائزٌ أم لا، لهذا سيتحدث هذا المقال عن حكم التسمية باسم منيرة.[١]

حكم التسمية باسم منيرة

عندما يكون هناك حديثٌ عن رأي الدين الإسلامي في أيِّ اسمٍ فلا بدَّ من الاطلاع على الموانع والضوابط التي يحرم بها الاسم أو يُكره، وفي ذلك يجد المرء في السيرة النبوية قصصًا كثيرةً قد حدثت مع الصحابة في تغييره -عليه الصلاة والسلام- لأسمائهم القبيحة وحثّهم على الاسم الجميل، وقد اقتدى بهذا الهدي الكثير من أعلام الصحابة ومنهم عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- فيما روي عَنْ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ، أَنَّ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ قَالَ لِرَجُلٍ: مَا اسْمُكَ؟ فَقَالَ: جَمْرَةُ، فَقَالَ: ابْنُ مَنْ؟ فَقَالَ: ابْنُ شِهَابٍ، قَالَ: مِمَّنْ؟ قَالَ: مِنَ الْحُرَقَةِ، قَالَ: أَيْنَ مَسْكَنُكَ؟ قَالَ: بِحَرَّةِ النَّارِ، قَالَ: بِأَيِّهَا؟ قَالَ: بِذَاتِ لَظًى، قَالَ عُمَرُ: أَدْرِكْ أَهْلَكَ فَقَدِ احْتَرَقُوا، قَالَ: فَكَانَ كَمَا قَالَ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ -رضى الله عنه-، لهذا فيكره التسمية بالأسماء التي تحمل نذير سوء أو معاني سيئة، ويحرم التسمية بالأسماء الأجنبية التي اختصَّ بها الكفَّار دونًا عن غيرهم مثل جرجس وليديا وريتا وغيرها من الأسماء التي يجب على المسلم أن يستغني عنها بأسماء الصالحات أمثال رقية وفاطمة وميمونة وخديجة من الأسماء التي يعتزّ بها المرء، وعند عرض اسم منيرة على الشروط السابقة يتبين أنها من الأسماء المباحة التي لا حرج في التسمية فيها، وهكذا يكون قد ذكر حكم التسمية باسم منيرة والله أعلى وأعلم في ذلك.[٢]

حلق الشعر للمولودة

بعد الحديث عن حكم التسمية باسم منيرة لا بدَّ من التنبيه إلى أمرٍ مهمٍّ وهو حكم حلق الشعر للمولود، فبدأت منذ عهد النبي -عليه الصلاة والسلام- سنَّة حلق الشعر للمولود الذكر فقد قال -عليه الصلاة والسلام-: "الغلامُ مرتهنٌ بعقيقِته يُذبح عنه يومَ السابعِ، ويسمَّى، ويحلقُ رأسه"[٣] وفي هذا حديث نبوي صريح بحلاقة شعر الذكر، أمَّا ما كان محلّ الاختلاف هو حكم حلاقة شعر المولودة الأنثى وقد ذهب كل من الإمام المالكي والشافعي إلى حلقه، أما الحنابلة فذهبوا إلى عدم الحلق لقول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "وَجِعَ أبو مُوسَى وجَعًا فَغُشِيَ عليه، ورَأْسُهُ في حِجْرِ امْرَأَةٍ مِن أهْلِهِ فَصاحَتِ امْرَأَةٌ مِن أهْلِهِ، فَلَمْ يَسْتَطِعْ أنْ يَرُدَّ عليها شيئًا، فَلَمَّا أفاقَ قالَ: أنا بَرِيءٌ ممَّا بَرِئَ منه رَسولُ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ-، فإنَّ رَسولَ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ- بَرِئَ مِنَ الصَّالِقَةِ، والْحالِقَةِ، والشَّاقَّةِ."[٤] وهذا يدل والله أعلم على ترجيح رأي الحنابلة في ذلك.[٥]

المراجع[+]

  1. "تعريف و معنى منيرة في معجم المعاني الجامع - معجم عربي عربي"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 18-08-2019. بتصرّف.
  2. "التسمية بـ (منيرة) حكمه.. ومعناه"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 18-08-2019. بتصرّف.
  3. رواه الترمذي، في سنن الترمذي، عن سمرة بن جندب، الصفحة أو الرقم: 1522، حسن صحيح.
  4. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أبو موسى الأشعري عبدالله بن قيس، الصفحة أو الرقم: 104، صحيح.
  5. "هل من السنة حلق شعر المولودة"، www.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 18-08-2019. بتصرّف.