حكم التسمية باسم محمود

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠٨ ، ١ أغسطس ٢٠١٩
حكم التسمية باسم محمود

اسم محمود في القرآن

قال تعالى في سورة الإسراء: {وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَّكَ عَسَىٰ أَن يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَامًا مَّحْمُودًا}،[١] اسم محمود ذُكر في هذه الآية الكريمة وأُريد به صفة المقام الذي سيعطيه الله -سبحانه وتعالى- لرسوله يوم القيامة، وهو مقام الشفاعة العظمى كما فسره ابن عمر حيث قال: "إنَّ النَّاسَ يَصِيرُونَ يَومَ القِيَامَةِ جُثًا، كُلُّ أُمَّةٍ تَتْبَعُ نَبِيَّهَا يقولونَ: يا فُلَانُ اشْفَعْ، يا فُلَانُ اشْفَعْ، حتَّى تَنْتَهي الشَّفَاعَةُ إلى النبيِّ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ-، فَذلكَ يَومَ يَبْعَثُهُ اللَّهُ المَقَامَ المَحْمُودَ"،[٢] ومن الآية والحديث يتبين وجود لفظ محمود في القرآن الكريم والسنة النبوية كصفة وليس كاسم، فما معنى اسم محمود وما حكم التسمية باسم محمود هذا ما ستتم مناقشته في هذا المقال -بإذن الله-.[٣]

حكم التسمية باسم محمود

مما جاء في قاموس المعاني في معنى اسم محمود أنه اسم مفعول من مصدر الحمد، وهو اسم علم عربي مُذكر، ويُضاف اسم محمود إلى لفظ العمل فيُقال فلان قام بعمل محمود أي قام بفعل حسن يُحمد عليه ويُشكر،[٤] والحقيقة أن معنى اسم محمود واضح من لفظه، فكل ما يُضاف أو يوصف بمحمود تكون دلالته جيدة وحسنة، وبالنسبة لمسألة حكم التسمية باسم محمود فإنها مرتبطة بعدة أمور أهمها معنى الاسم، وقد تمّ الحديث عن المعنى وهو معنى جيد، وكذلك يجب التأكد من خلو الاسم من المحذورات الشرعية فيما يخص الأسماء، كأن يكون الاسم معبّدًا لغير الله، وبعد النظر في معنى اسم محمود ودلالته وعرضه على الضوابط الشرعيّة للتسمية تبيّن خلو هذا الاسم من الموانع الشرعية، وبالتالي فإن حكم التسمية باسم محمود هو الجواز والإباحة، وقد يقول قائل أن اسم محمود فيه نوع من تزكية النفس وهذا صحيح إلا أن ليس كل اسم فيه تزكية ممنوع ومنهي عنه إنما المنع مختص بالأسماء الدالة على كثير من مدح النفس والزهو بها كالأسماء المضافة إلى الدين أو الإسلام مثل "شمس الدين ونور الإسلام"، بل إن الأسماء الحسنة التي تحمل معاني الخير والصلاح مُستحبة، وهذا من باب التفاؤل بأن يحمل صاحب الاسم معاني اسمه الحسن.[٥]

اسم محمود في التاريخ الإسلامي

بعد الحديث عن حكم التسمية باسم محمود ومعناه ووجود لفظه في القرآن الكريم، تجدر الإشارة إلى أن اسم محمود موجود في التاريخ الإسلامي، وإن لم يكن وجود اسم محمود كثير ومنتشر في التاريخ الإسلامي إلا أن الشخصيات التي حملت هذا الاسم كانت مؤثرة في مجالاتها وأصحابها قد تركوا بصمات واضحة في صفحات التاريخ ومنها ما يأتي:

الزمخشري

هو أبو القاسم محمود بن عمر الزمخشري، ولد في زمخشر في أوزبكستان ومن هنا جاءت تسميته بالزمخشري نسبةً إلى بلده الأم، عاش الزمخشري في فترة الحكم العباسي في القرن السادس الهجري، وكان معتزلي الاعتقاد حنفي المذهب، وهو أحد أئمة التفسير وتفسيره المسمّى "الكشّاف" شاهد على ذلك، برع الزمخشري في اللغة العربية وآدابها، وقد أثنى العلماء عليه وامتدحوا علمه وحصافته، لُقّب الزمخشري "جار الله" لأنه سكن مكة وجاور البيت الحرام.[٦]

السلطان محمود الغزنوي

يمين الدولة أبو القاسم محمود بن سبكتكين، مؤسس الدولة الغزنوية وفاتح الهند، رفض السلطان محمود أن يقر لأخيه بالملك لضعفه وسوء تدبيره، فانقلب عليه وانتزع الملك منه، وأثبت جدارته وأحقيته بالملك والسلطان، وبدأ عهد جديد لم تشهده المنطقة من قبل، فلم يكد يستقر الأمر له، حتى بدأ نشاطًا واسعًا في الفتوح، فقد تقرر أنه أحد كبار الفاتحين في تاريخ الإسلام، حتى قيل إن فتوحه تعدل في المساحة فتوح عمر بن الخطاب -رضي الله عنه-.[٧]

المراجع[+]

  1. سورة الإسراء، آية: 79.
  2. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عبدالله بن عمر، الصفحة أو الرقم: 4718، صحيح.
  3. "خصائص المصطفى -صلى الله عليه وسلم- دون جميع الأنبياء عليهم السلام في الحياة الآخرة"، www.kalemtayeb.com، اطّلع عليه بتاريخ 28-07-2019. بتصرّف.
  4. "تعريف و معنى محمود في معجم المعاني الجامع - معجم عربي عربي"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 28-07-2019. بتصرّف.
  5. "لا تُكره أسماء التزكية على إطلاقها"، www.aliftaa.jo، اطّلع عليه بتاريخ 28-07-2019. بتصرّف.
  6. "الزمخشري"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 28-07-2019. بتصرّف.
  7. "محمود الغزنوي"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 28-07-2019. بتصرّف.