حكم التسمية باسم فؤاد

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١٨ ، ٢٦ أغسطس ٢٠١٩
حكم التسمية باسم فؤاد

معنى اسم فؤاد

المعاني المتعددة هي من أهم ما تمتاز به اللغة العربية فربما تكون كلمة واحدة بنفس اللفظ يكون لها أكثر من عشرة معانٍ وذلك باختلاف تحريكها أو سياقها، فالاسم هو أحد الكلمات التي تحوي من المعاني ما لا بدَّ من الإشارة إليه، وفؤاد هو أحد تلك الأسماء، وهو اسم علم مذكر عربي حسب معجم معاني الأسماء، ومعناه القلب والعقل، والجمع أفئدة وحديد الفؤاد أي متوقد الذهن، وهذا الرجل فارغ الفؤاد أي خالٍ من الهمِّ والحزن والأسى، أو هو سيئ الحال لا أمل فيه، وفادت المرأة الطيب أي ذوبته بالماء، وبعد معرفة معنى فؤاد سيتحدث هذا المقال عن حكم التسمية باسم فؤاد.[١]

حكم التسمية باسم فؤاد

بعض الأسماء تحمل في طيَّاتها محاذير شرعية ودقائق من المعاني لا ينتبه لها إلا الرجل الفطن العاقل الذي يتقصى الأمور على جميع وجوهها، فربما يريد أحد الرجال تسمية ابنته باسم عشتار ولا ينتبه إلى أن هذا الاسم هو اسمٌ لأحد الآلهة اليونانية التي يحرم الإسلام التسمية بها، ومن المحرمات من الأسماء هي التي اختصَّ بها الله وحده مثل السميع والواحد والله، أو ما كان معبدًا إلى غير الله مثل عبد المسيح أو ما عُرف بها الكفار واختصَّ بهم كجورجيت وبطرس، أو التسمية بملك الملوك والقاهر وهذا جميعه من الأسماء التي ربما يقع فيها البعض دون التنبه إلى الحرمانية العظيمة فيها، ومن الأسماء المكروهة ما تحمل فيها بعضًا من الميوعة والشهوانية والرخاوة لأن ما اشتمل فيها على معانٍ غير محببةٍ إلى النفس مثل حرب وظلم وعذاب وغيرها من الأسماء التي تشمئز منها النفوس، فعلى الوالدان أن يراعيا أن هذا الاسم سيرافق الابن على مدى الأيام، فعليهما أن يقلباه على كافة الوجوه بحيث يناسبه طفلًا ويافعًا وشابًّا ورجلًا عجوز، واسم فؤاد إذا عرض على هذه الضوابط الشرعية فإنه خالٍ من أي محرمٍ أو مكروه منها لهذا فهو من الأسماء المباحة التي لا حرج فيها، ويسنُّ التسمية بأسماء رجال الصحابةِ ممن كان لهم باعٌ طويل في خدمة الإسلام أمثال صهيب وحمزة ومعاوية وغيرهم، وهكذا يكون قد تبين حكم التسمية باسم فؤاد والله تعالى أعلى وأعلم في ذلك.[٢]

الطفولة في الإسلام وما قبله

بعد الحديث عن حكم التسمية باسم فؤاد ستتحدث هذه الفقرة عن مقارنة بسيطةٍ لحقوق الطفل بين الإسلام وما قبله، فقبله كانت تبيح بعض الحضارات قتل الطفل وذلك من أجل تحديد النسل أو يقدمانه قربانًا للآلهة ويسفكون دمه دون أي شفقةٍ، ولا يخفى على أيٍّ كان قضية وأد البنات في قريش حتى يتخلصوا من العار إذ إنهم يعتبرون الأنثى عارًا عليهم الخلاص منه، وعند إنجابهم الذكور سفاحًا لا يعترفون بهم وأكبر مثالٍ على ذلك هو عنترة بن شداد، فكانت المرأة تتناقل مثل أي شيءٍ بالميراث وينتشر الفساد فلا حقوق للإنسان، حتى جاء الإسلام ورفع من شأن الطفل وشرَّع له حق التعلم وأمره ببر والديه فجعل من المجتمع المنحل قديمًا مجتمعًا صحيحًا قويًّا متماسكًا، فللفتاة حقوقٌ، وهذا ما جاء في حقوق المرأة وقد أكد ذلك رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في غير ما حديث، فجعل للمولود العديد من الحقوق من عقيقةٍ وتحنيكٍ وختان، وجعل له حق التعليم والاسم الحسن وأن يختار له والده الأم الصالحة حتى تربيه تربيةً زكية، فتبارك ذلك الدين الذي جعل من المظلوم صاحب حقٍّ يطالب فيه لا يخاف في الله لومة لائم.[٣]

المراجع[+]

  1. "تعريف و معنى فؤاد في معجم المعاني الجامع - معجم عربي عربي"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 24-08-2019. بتصرّف.
  2. "حكم التسمية باسم فؤاد عبد الرحيم"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 24-08-2019. بتصرّف.
  3. "الطفولة تحت عيون الإسلام"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 24-08-2019. بتصرّف.