حكم التسمية باسم عزيزة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٥ ، ١٩ سبتمبر ٢٠١٩
حكم التسمية باسم عزيزة

معنى اسم عزيزة

يدور معنى اسم عزيزة حسب قاموس معاني الأسماء حول القوة والمناعة، وهو اسم علم مؤنث من أصل عربي، ومن الأسماء ذات الصلة عزت عز معتز عزوز اعزاز، أما مُذكر الاسم فهو عزيز وجميع الأسماء تحمل ذات المعاني، ويحتوي الاسم على معانٍ أُخرى مثل الكريم ويُقال عزيز النفس أي كريم أو نبيل النفس، والعزيز على أهله يكون مُكرمًا عندهم، هذا المقال يُبين حكم التسمية باسم عزيزة، واسم الله العزيز.[١]

حكم التسمية باسم عزيزة

ينبغي على الوالدين تسمية الأبناء بأسماء تليق بالدين الإسلامي وفيها مراعاةً لقِيم وعادات المُجتمع، كما يجب عليهم الابتعاد عن الأسماء التي فيها تزكية على النفس، أو المُحتوية على معانٍ شهوانية أو ما يُثير الفتن والمعاصي، وكذلك أسماء أهل الفسق والشياطين والجبابرة والفراعنة، ومن مسؤولية الاَباء معرفة معنى الاسم قبل اطلاقه على الأبناء، ومن الأسماء المحذورة ما هو مُختص بالله تعالى أو ما فيه تعبيد لغيره سبحانه وتعالى، وكذلك أسماء الملائكة أو التي فيها إضافة مثل الدين أو الإسلام.[٢]

ولذلك فإن حكم التسمية باسم عزيزة مُباح وجائز ولا حرج فيه، وجاء الجواز بالاسم نتيجة أصله العربي ومعانيه الطيبة التي من الممكن أن تنعكس على صاحبته وتجعلها واثقة من نفسها عزيزة بين قومها، ولأن الاسم لا يحتوي على معانٍ قبيحة ولا يُعد ضمن أسماء الحيوانات الشهيرة بالمُستهجنة مثل قرد وحنش فهو جائز، واسم عزيزة لا يُخالف هدي الرسول -صلى الله عليه وسلم- في تسمية المواليد ولذلك فهو اسم مُستحب.[٢]

اسم الله العزيز

وجب التعريف باسم الله العزيز لا سيما بعد معرفة حكم التسمية باسم عزيزة ومعاني الاسم الجميلة، صفة العزيز هي صفة مُختصة بالله تعالى فلا يصِح لأحد أن يُشاركه فيها، وجاء في قوله جلال جلاله: {شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ وَالْمَلَائِكَةُ وَأُولُو الْعِلْمِ قَائِمًا بِالْقِسْطِ ۚ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ}،[٣] فهو وحده سبحانه له القوة والغلبة، هذا الاسم وهو من أسماء الله الحُسنى ورد في القران الكريم اثنتين وتسعين مرة، وفي ذِكره إشارات عديدة وحكم كبيرة وفوائد للناس، واقترن اسم العزيز في الكتاب الكريم بأسماء الحكيم العليم الغفور الغفار والحميد كما اقترن بصفة الانتقام.[٤]

تتولد الشجاعة عند العابد لله تعالى بحال علم أن الله العزيز لا يُغلب ولا يُقهر، ومعرفة هذا الاسم يجعل المُسلم يتعامل مع الناس بالشموخ والثقة مما يجعله لا يخشى بطشهم لأن العزيز لا يخِذل احدًا تقرب منه وناداه بأسمائه الحُسنى، والمؤمن الواصل لهذه الصفة يكون بعيد عن التهور قريب من الثقة وحُسن التصرف، واسم الله العزيز كان واضحًا في قصص الأنبياء -عليهم السلام-، حيث العزيز أنقذ موسى -عليه السلام- من الغرق، وبعزته أنقذ يوسف -عليه السلام- من كيد إخوانه، كما فتح العزيز لخاتم الأنبياء الكريم، مثل ما جاء في قوله تعالى: {إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحًا مُّبِينًا}،[٥] ومن يريد أن يكون عزيزًا في الدنيا والاَخرة فليطلب ذلك من الله العزيز.[٤]

المراجع[+]

  1. "تعريف و معنى عزيزة في معجم المعاني الجامع - معجم عربي عربي"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 01-09-2019. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "تسأل عن أسماء حسنة للإناث مع معانيها"، www.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 01-09-2019. بتصرّف.
  3. سورة اَل عمران، آية: 18.
  4. ^ أ ب "شرح وأسرار الأسماء الحسنى - (29) اسم الله العزيز"، www.islamway.net، اطّلع عليه بتاريخ 01-09-2019.
  5. سورة الفتح، آية: 1.