حكم التسمية باسم عبد العزيز

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٠ ، ٢ أغسطس ٢٠١٩
حكم التسمية باسم عبد العزيز

معنى اسم عبد العزيز

يحرص غالب النّاس على التسمية السليمة لأولادهم، فيما لا يخالف شرع الله تعالى، و إحدى أهم المسمّيات التي انتشرت منذ الأزل وحتى هذا اليوم هي التعبيد إلى الله، أو إلى اسمٍ من أسمائه الحسنى، ومن هذه الأسماء هو عبد العزيز، وقبل الخوض في بيان حكم التسمية باسم عبد العزيز لا بدّ من توضيح معانيه كما وردت في قاموس معاني الأسماء، وفي معجم المعاني الجامع، فعبد العزيز هو اسمُ علمٍ يطلق على المولود من الذكر، وهو من الأسماء الإسلاميّة المركّبة بالإضافة، أصوله عربيّةٌ مطلقة، والعزيز هو الله الذي له ملكوت السماواتِ والأرض، قال تعالى: {فَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ}،[١]والعبد من العبودية التّامة المسلّمة إلى العزيز الحكيم، أيّ من قام بعبادته، واتّبع صراطه المستقيم.[٢]

حكم التسمية باسم عبد العزيز

وضع الإسلام ضوابط ليّنةً في انتقاء الأسماء، وجعل الإباحة والجواز هما الأصل عند اختيار الاسم للمولود، إلا في القليل من المحرّمات والمنهيات، وقد يتساءل البعض ما هو حكم التسمية باسم عبد العزيز من منظور الإسلام؟ مما لا شكّ فيه أنّ هذا الاسم مباح، ومن الأسماء المحبّبة، وقد قال رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم-: "خَيرُ الأسماءِ عبدُ اللهِ، وعبدُ الرَّحمنِ، ونحوُ هذا، وأصدقُ الأسماءِ الحارثُ، وهمَّامٌ، حارِثٌ لدُنياهُ ولدِينِه، وهمَّامٌ بهما، وشَرُّ الأسماءِ حَربٌ ومُرَّةُ"،[٣]والقصد في نحو هذا هو الأسماء التي يتم فيها بيان العبودية إلى الله بأسمائه الحسنى، وعليه فإنّ التسمية باسم عبد العزيز جائزٌ شرعًا، ومستحبّ.[٤]

وبعد بيان حكم التسمية باسم عبد العزيز، وجب ذكر المحاذير الشرعيّة فيما يتعلّق بهذه التسمية، فالجواز فيه هو الاسم حرفيًّا "عبد العزيز"، وفي حال تم تعريف العبودية "ال التعريف"، حينها يصبح في الاسم تنزيه لشخصيّة حامله "العبد العزيز"، والتنزيه مكروهٌ في الإسلام، فالإسلام دين التواضع والمحبّة، والتسمية بذلك لا حرج فيها، ولكنّ الأولى على المؤمن أن يبتعد عن مظاهر التنزيه لشخصه، ما استطاع لذلك سبيلًا، والله ورسوله أعلم.[٥]

مراتب الأسماء في الإسلام

الخوض في أحكام التسمية من بوابة حكم التسمية باسم عبد العزيز، يفتح آفاقًا كثيرة، منها التساؤل بأعظم الأسماء وأحبّها في الشريعة الإسلامية، وقد عملت السنّة والسيرة النبوية الشريفة، وسيرة أصحابه الكرام، على بيان أحبّ الأسماء في الإسلام:[٦]

  • يتربّع اسمي عبد الله و عبد الرحمن على قمّة هرم مراتب الأسماء، وذلك لما ورد عن النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- في الحديث، فقال: "أحبُّ الأسماءِ إلى اللهِ عبدُ اللهِ وعبدُ الرَّحمنِ والحارثُ".[٧]
  • يأتي بعد ذلك في المنزلة الثانية الأسماء التي تحمل العبودية إلى الله، كاسم عبد العزيز وعبد الغفور وعبد الملك وغيرها من الأسماء.
  • ثمّ بعد ذلك أسماء الأنبياء والمرسلين -صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين-، وفي مقدّمتهم اسم سيّدنا محمّد -صلّى الله عليه وسلّم-، وغيره من الأنبياء من أولّهم سيدنا آدم -عليه السلام- إلى خاتمهم.
  • التسمية بأسماء أصحاب النبيّ -صلّى الله عليه وسلم- والتابعين، وبأسماء الصّالحين من عباد الله، ثمّ تأتي الأولويّة تباعًا لكلّ اسمٍ جميلٍ يحمل معانٍ قيّمةٍ ونبيلة.

المراجع[+]

  1. سورة البقرة، آية: 209.
  2. "معنى إسم عبد العزيز في قاموس معاني الأسماء"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 29-07-2019. بتصرّف.
  3. رواه شعيب الأرناؤوط، في تخريج سنن أبي داود، عن عبد الله بن عامر اليحصبي، الصفحة أو الرقم: 7/306، مرسل صحيح.
  4. "حكم التسمي بـ (عزيز)"، www.binbaz.org.sa، اطّلع عليه بتاريخ 29-07-2019. بتصرّف.
  5. "حكم التسمية بـ(العبد العزيز) وما شابهه"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 29-07-2019. بتصرّف.
  6. "آداب تسمية الأبناء"، www.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 29-07-2019. بتصرّف.
  7. رواه الألباني، في السلسلة الصحيحة، عن خيثمة بن عبدالرحمن، الصفحة أو الرقم: 2/573، ظاهره الإرسال وقد وصله أحمد.