حكم التسمية باسم عامر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٥٦ ، ٧ أغسطس ٢٠١٩
حكم التسمية باسم عامر

معنى اسم عامر

معنى اسم عامر حسب قاموس معاني الأسماء، ذو العمر المديد، والمكان المأهول الوافر، وساكن الدار هو عامرها، بالإضافة للمقيم والضبع، ومن الأسماء المشتقة من اسم عامر، عُمَر وعَمْرو وعُمْران ومَعْمَر وعامر وعِمارة وعَمّار وعُمَيْر وعامرة، ويُقال يعمُر البيت بوجود العامر فيه، ويأتي معنى العامر أي الساكن، حيث يكون المكان ممتلئ به، ويُقال عامر بالدنيا أي عمره طويل، في هذا المقال سيتم التعرف على حكم التسمية باسم عامر، وذكر أشهر من حمل الاسم.[١]

حكم التسمية باسم عامر

حكم التسمية باسم عامر مباح وجائز للمسلمين، ويأتي الجواز بالاسم لأنه لا يحمل معاني سلبية، وقد عُرف الاسم عند العرب قبل الإسلام حيث كان الاسم متداول وبقي كذلك بعد قدوم النبي محمد -عليه الصلاة والسلام بالرسالة الربانية، وحمل الاسم شخصيات عديدة من الصحابة أبرزهم عامر بن الجراح أبو عبيدة، ولا يُعتبر الاسم من الأسماء الخبيثة التي تحمل معان لها علاقة بالشياطين كإبليس وغيرها، ويتوافق الاسم مع مبادئ الشريعة الإسلامية.[٢]

العرب قديمًا اشتقوا من اسم عامر عدة أسماء منها عُمير والذي أُعتبر تصغير لأسماء عمر وعمرو بالإضافة لعامر، اشتقاقه يدُل على التفاؤل بطول العمر، وكثرة أداء العمرة، ولا ينبغي للمسلم العاقل أن يُبالغ في التفاؤل في تسمية المولود، فينظر أنه سُيعمر بالدنيا عمرًا طويلًا لمجرد الاسم، والأهم أن يعتني بتربية أولاده بالطريقة الإسلامية الصحيحة، واختيار اسم يتوافق مع العادات والتقاليد الإسلامية والاجتماعية، فاسم عامر لا يعني التحكم بطول وقُصر الحياة، إنما الأعمار بيد الخالق وحده.[٣]

عامر بن الجراح

بعد معرفة حكم التسمية باسم عامر، ومعنى الاسم، يجب التطرق لأشهر من حمل الاسم، وهو الصحابي الجليل عامر بن الجراح المُكنى بأبي عبيدة، لقبه اَمين الاَمة، يُعد أحد السابقين الأولين في الإسلام، وهو من العشرة المبشرين بالجنة، ومناقبه شهيرة وكثيرة، وقيل في وصفه أنه كان رجلًا نحيفًا، معروق الوجه، خفيف اللحية، أحنى أثرم النيتين، وعُرف عنه الزهد في الدنيا، شهد مع النبي الكريم غزوة بدر، وغزوة أُحد وغيرها، وهو الذي نزع الحلقتين اللتين دخلتا في وجه النبي- عليه الصلاة والسلام- من ضربه أصابته في الغزوة، اقترح أبا بكر الصديق على عامر بن الجراح أن يستلم خلافة المسلمين بعد وفاة النبي -عليه الصلاة والسلام-، لكن أبو عبيدة رفض الإمارة على المسلمين وفيهم أبا بكر صاحب الغار، حيث أصر ألا يكون أميرًا على المسلمين وفيهم من هو أفضل منه حسب تعبيره.[٤]

بعد وفاة النبي الكريم شارك أبو عبيدة بالفتوحات الإسلامية وشارك مع الجيش كجندي وقائد، فبعد أن كان جنديًا في الجيش تحت لواء خالد بن الوليد، أمر أمير المؤمنين عمر بن الخطاب بتسليم قيادة الجيش لأمين الأمة، وقاد الجيوش ببراعة وذكاء وفطنة، وحقق النصر والفتح العظيم، وبعد أن حقق الفتح في دمشق وما حولها من المُدن والقرى، وأقام في بلاد الشام، حتى توفي عام 18 للهجرة في طاعون عمواس في غور الأردن ودفن فيها.[٤]

المراجع[+]

  1. "معنى إسم عامر في قاموس معاني الأسماء"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 04-08-2019. بتصرّف.
  2. "آداب تسمية الأبناء"، www.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 04-08-2019.
  3. "هل تسمية الوليد بـ "عمير" لا بأس بها؟"، www.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 04-08-2019. بتصرّف.
  4. ^ أ ب "سير أعلام النبلاء"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 04-08-2019.