حكم التسمية باسم صفية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٢ ، ١ أغسطس ٢٠١٩
حكم التسمية باسم صفية

معنى اسم صفية

اسم صفية من الأسماء المؤنثة ذات الأصل العربيّ، وقد جاء في قاموس معاني الأسماء الكثير من المعاني المُتعلقة باسم صفية، منها أنَّ معناه المُختارة، الخالصة من كلِّ عيب، كما أنّ من معاني هذا الاسم أنَّها الناقة غزيرة اللبن، والنخلةُ الكثير الثمر، كما يُقال الصفية من الغنائم أي ما اختاره القائد لنفسه من الغنيمة، ومن الشخصيات الإسلاميَّة المشهورة التي حملت اسم صفية؛ صفية بنت عبد المطلب عمةُ النبيِّ -صلى الله عليه وسلم-، وأيضًا اسم أحد زوجات رسول الله وهي صفية بنت حُيي أمُّ المؤمنين -رضي الله عنها-، وسيأتي هذا المقال على ذكر حكم التسمية باسم صفية.[١]

حكم التسمية باسم صفية

اسم صفية من الأسماء التي كانت محببة لدى العرب قديمًا وظلَّ متداولًا بين الناس، ولكن قلت تسمية المواليد به بسبب ظهور الأسماء الجديدة، وقد اهتم الإسلام اهتمامًا بالغًا بشأن تسمية المواليد، فالاسم حق من حقوق المولود على والديه، وعليهم أن يتحروا ألا يكون في الاسم شيءٌ مُحرَّم قبل أن يطلقوه على ولدهم، ومن آداب التسمية ألا يحمل هذا الاسم شيئًا من المعاني القبيحة، وألا يكون اسمًا يدلُّ على إثمٍ أو معصية، أو يكون من أسماء الطغاة أو الكفار، وأمَّا ما يتعلق بالأسماء المُستحبة فأسماء الأنبياء أو الصحابة أو الصالحين، وبناءً على ما سبق يكون حكم التسميَّة باسم صفية هو جائز شرعًا، ومُستحبٌ فقد حملت اسم صفية عمة رسول الله -صلى اله عليه وسلم- صفية بنت عبد المطلب، وزوجة رسول الله صفية بنت حُيي، والله أعلم.[٢]

شخصيات إسلامية حملت اسم صفية

بعد معرفة حكم التسمية باسم صفية لا بد من الحديث عن أهم الشخصيات الإسلامية التي شرَّفت هذا الاسم، وأعطته الرفعة والقيمة العالية، ليظلَّ ذكره كريمًا في العالمين حتّى يوم القيامة، وممن حملنَ اسم صفية، صفية عمةُ رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، وصفيّة بنت حُيي أمُّ المؤمنين، زوجةُ رسول الله:

صفية بنت عبد المطلب

هي صفية بنت عبد المطلب عمة رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، وهي هاشميَّة، وهي شقيقة أسد الإسلام حمزة بن عبد المطلب، وأمُّ حواريّ رسول الله الزبير بن العوام، كانت متزوجةً من الحارث أخو أبي سفيان بن حرب، وقد توفي عنها فتزوجت العوام، أخو السيدة خديجة بنت خويلد زوجة رسول الله، فولدت صفية للعوام الزبير والسائب، والصحيح أنَّه لم تسلم سواها من عمات رسول الله، وهي من المهاجرات الأوائل، ولها يوم الخندق موقف بطولي، فقد كانت في الحصن مع النساء، وعلى باب الحصن يقف حسان بن ثابت، فبدأ اليهود يطوفون بحصن النساء بعدما نقضوا العهد من الرسول الكريم، فما كان من صفية إلا أن قتلت أحد اليهود، فظنَّ اليهود أن حصون المسلمين محمية بحراسة وبذلك حمت ظهر المسلمين من الغدر، توفيت صفية بنت عبد المطلب في سنة 20هجرية، ودُفنت في البقيع.[٣]

صفية بنت حيي

أمُّ المؤمنين صفية بنت حُيي بن أخطب، وهي من سبط اللاوي من بني إسرائيل، كانت متزوجة قبل إسلامها بسلام بن أبي الحقيق، ثم خلف عليها كنانة بن أبي الحقيق، وقد قُتل كنانة في يوم فتح خيبر، وسُبيت السيدة صفية، وجاءت في سهم دحية الكلبي، ووصلت خبرها لرسول الله -صلى الله عليه وسلم-، وقيل له أنَّها ينبغي أن تكون زوجتك فهي سيدةٌ في قومها، فأخذها رسول الله من دحية الكلبي وعوضه عنها، وقد تزوجها النبيُّ وجعل عتقها صداقها، وقد كانت شريفة في قومها وذات حسبٍ ونسب، توفيت سنة 36 هجرية، وقيل إنَّها توفيت في سنة 50 هجرية.[٤]

المراجع[+]

  1. "معنى إسم صفية في قاموس معاني الأسماء"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 26-07-2019. بتصرّف.
  2. "آداب تسمية الأبناء"، www.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 26-07-2019. بتصرّف.
  3. "سير أعلام النبلاء"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 26-07-2019. بتصرّف.
  4. "سير أعلام النبلاء"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 26-07-2019. بتصرّف.