حكم التسمية باسم شيخة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٧ ، ١٩ سبتمبر ٢٠١٩
حكم التسمية باسم شيخة

معنى اسم شيخة

معنى اسم شيخة حسب قاموس معاني الأسماء الأميرة، وهو اسم علم مؤنث من أصل عربي وتكثُر تسمية شيخة في دول الخليج العربي، ومن معاني الاسم السيدة التي ظهر فيها الشيب أي كبرت بالعُمر وازدادت وقارًا، ومن الأسماء ذات الصلة شيخ شيخو شيخون وجميعها تحمل ذات المعاني، كما أن شيخة لقب يُطلق على أميرات دول الخليج، هذا المقال يبين حكم التسمية باسم شيخة، والتعريف بشيخ الإسلام.[١]

حكم التسمية باسم شيخة

حث الإسلام على اختيار اسم حسن للمولود والحسن من الأسماء يتضمن معانٍ حسنة عكس الاسم السيء الذي يُنفر القلوب بسبب معانيه القبيحة أو الشهوانية أو التي تُثير الفتن والمعاصي، ويجب على الوالدين الابتعاد عن أسماء أهل الفسق والضلال، وكذلك أسماء الشياطين والفراعنة والجبابرة والحيوانات المشهورة بالصفات المُستهجنة، كما يكره التسمي بالأسماء المُضافة إلى الدين أو الإسلام مثل نور الإسلام، والأسماء المُركبة يجب الابتعاد عنها مثل أحمد محمد، وحسب أهل العلم فإن أسماء الملائكة مثل جبريل مكروهة وكذلك أسماء سور القراَن الكريم مثل طه ويس.[٢]

ولذلك فإن حكم التسمية باسم شيخة مُباح وجائز ولا حرج بالتسمي به، ويأتي الجواز بالاسم نظرًا لأصل الاسم العربي بالإضافة لمعانيه الجميلة، واسم شيخة لا يُخالف هدي النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- في تسمية المواليد ولذلك فهو اسم مُستحب، والجدير ذكره أن شيخه خالٍ من التعبيد لغير الله تعالى كما أنه ليس من الأسماء التي اختصها الخالق لنفسه، ولا يُعد ضمن أسماء الأصنام المعبودة من دون الله تعالى.[٣]

من هو شيخ الإسلام

حكم التسمية باسم شيخة ومعانيه الجميلة مدخل للحديث عن شيخ الإسلام، هو أحمد تقي الدين أبو العباس بن تيمية، وُلد في حران من عام 661 للهجرة، انتقل وهو بعمر السابعة إلى دمشق تميز بصِغرِه بالنجابة والذكاء، حفظ القراَن الكريم وتعلم الحديث الشريف كما أتقن أصول الفقه، بذكائه وفطنته أبهر أهل دمشق حيث كان يتميز بسرعة البديهة وحُسن الاستنباط وكان صاحب حُجة قوية، وكان شيخ الإسلام ابن تيمية مُقتصِد في الملبس والمأكل، وعُرف عنه بره بأمه وعفته، كما أنه كان يذكر الله تعالى في جميع الأحوال ويرجع إليه بكافة القضايا، وقيل أن نفسه لا تشبع من العلم والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.[٤]

تعرض للسجن أكثر من مرة وذلك بسبب حُساده اللذين زوروا له حديث يتعلق بزيارة القبور، وتحدثوا على لسانه أنه يمنع زيارة المقابر ومنعه يشمل زيارة قبر النبي الكريم في المسجد النبوي، وبعد أن خرج من السجن لم يكن يمتلك كُتب وأوراق وأقلام وتم منعه من ملاقاة الناس كما تم توقيفه عن التأليف والكتابة، توفي شيخ الإسلام في قلعة دمشق عام 728 هجريًا، ولم يتخلف عن جنازته سوى القليل من الناس، صلى الناس عليه صلاة الجنازة بالقلعة ثم حُملت الجنازة الى مثواها الأخير.[٤]

المراجع[+]

  1. "معنى إسم شيخة في قاموس معاني الأسماء"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 07-09-2019. بتصرّف.
  2. "تسمية المولود: رؤية تربوية (2)"، www.ar.islamway.net، اطّلع عليه بتاريخ 07-09-2019.
  3. "آداب تسمية الأبناء"، www.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 07-09-2019. بتصرّف.
  4. ^ أ ب "شيخ الإسلام تقي الدين ابن تيمية الحراني رحمه الله (661 - 728هـ)"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 07-09-2019. بتصرّف.