حكم التسمية باسم سيف

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٤ ، ٢٧ أغسطس ٢٠١٩
حكم التسمية باسم سيف

معنى اسم سيف

يتمحور معنى اسم سيف حسب قاموس معاني الأسماء حول القوة، كما أن للاسم عدة معاني أخرى لا علاقه لها بالتسمية، وسيف اسم علم مُذكر أصله عربي، والسيف سلاح أبيض معروف، وكان رمزًا للقوة عند العرب قديمًا، حيث كان من أبرز الأسلحة بالحروب والمعارك، ولهذا الاسم جمعان في اللغة سُيوف وأسياف، كما أن هذا الاسم كان يُطلق كلقب على الشجعان ومن أبرز من حمل اللقب خالد بن الوليد -رضي الله عنه-، هذا المقال يُسلط الضوء على حكم التسمية باسم سيف، وسيف الله المسلول.[١]

حكم التسمية باسم سيف

حكم التسمية باسم سيف، جائز ومُباح ولا حرج فيه، كما أن الإضافة إلى غيره جائزة مثل سيف الله أو سيف الإسلام، وهذه جميعها من الأسماء الحسنة، والجواز بالدين الإسلامي يكون حسب معنى الاسم، إذا كان يحمل معانٍ سلبية فأن الأجدر عدم التسمية به، وبحال حمل معانٍ إيجابية فهو من الأسماء المُباحة، وسيف معناه القوة وهذه رمز عند العرب قديمًا وحديثًا، كما أن الاسم لا يُعد رمزًا لدين اَخر، ولا يشمل معاني تُثير فتنة أو معاصي، وهو ليس من الأسماء المُختصة بالله تعالى.[٢]

سيف الله المسلول

بعد معرفة حكم التسمية باسم سيف، ومعنى الاسم الإيجابي، وجب التعرف على أبرز من لُقب بسيف الله المسلول، هو الصحابي خالد بن الوليد -رضي الله عن-، لقبهُ النبي محمد -علية الصلاة والسلام- بهذا الاسم، وذلك بعد العمل البطولي في غزو مؤتة، استلم خالد قيادة الجيش بعد استشهاد القادة وهم زيد بن حارثة، جعفر بن أبي طالب، ومن ثم عبدالله بن رواحه، واصطلح الجنود على خالد ليستلم قيادة الجيش، ومع استلامه، كان عدد جنود المسلمين ثلاثة اَلاف، بينما جنود العدو مئتا ألف.[٣]

خالد بن الوليد وضع خطة مُحكمة لنجاة جيشه من الإبادة، ويشهد الأعداء قبل الحُلفاء بأن تاريخ الحروب لم يعرف مثلها، مع دخول الليل وتوقف القتال، أعاد سيف الله تنظيم الجيش، فجعل المُقدمة ساق، والساق مُقدمة، والميمنة ميسرة، والميسرة ميمنة، هذا الفعل وضع الأعداء في حيرة من أمرهم، حيث ظنوا أن جيوش المسلمين قد جاءها مدد، وظنهم وضعهم في حالة رعب، وهذا ما كان يبحث عنه القائد، هذه الخطة العسكرية جعلت جيوش المسلمين تنسحب من مؤتة إلى المدينة المنورة دون لحاق الخصوم بهم بعد ظنهم بأن المدد يأتي.[٣]

وامتاز خالد بقيادته العسكرية حيث قاد المسلمين في عدة معارك ولم يخسر في واحدة قط، ولما استلم عمر بن الخطاب خلافة المسلمين عزل سيف الله عن قيادة جيوش المسلمين، وجاء سبب العزل ليتوكل المسلمين على الله لا على البشر، وصار جنديًا في جيش عامر بن الجراح، ورغم كثرة المعارك التي شارك بها لكنه لم يمت شهيدًا وإنما توفاه الله على فراشه، وقال لحظة الوفاة: فلا نامت أعين الجبناء، وباتفاق المسلمين أن خالد كان سدادًا لنحور العدو.[٣]

المراجع[+]

  1. "تعريف و معنى سيف في قاموس اللغة العربية المعاصرة. قاموس عربي عربي"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 20-08-2019. بتصرّف.
  2. "حكم التسمية باسم: سيف"، www.fatwa.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 20-08-2019. بتصرّف.
  3. ^ أ ب ت "سيف الله المسلول: خالد بن الوليد رضيَ الله عنه"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 20-08-2019. بتصرّف.