حكم التسمية باسم سهيل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٦ ، ١٠ أغسطس ٢٠١٩
حكم التسمية باسم سهيل

معنى اسم سهيل

اسم سهيل من الأسماء العربية العريقة التي كانت منتشرةً منذ القدم، وقد جاء في معجم المعاني في قاموس معاني الأسماء أنّ اسم سهيل هو اسم علم مذكّر عربي الأصل يلفظ "سُهيْل" بضمّ السين، وهو صيغة تصغير من كلمة "سَهل" وقد كان العرب يُطلقونه على الرجل المطاوع السهل المعاملة، وهو اسمٌ يُطلق على رقعة الأرض الصغيرة المنبسطة والمستوية، كما أنّ العرب قديمًا أطلقوا اسم سهيل على نجمٍ لامعٍ بهيّ يظهر في أواخر القيظ -أي أيام الصيف شديدة الحر-، ونظرًا لقِدَم اسم سهيل يتساءل البعض عن مشروعية التسمية به، ولهذا سيأتي هذا المقال على بيان حكم التسمية باسم سهيل مع المرور على أشهر حاملي هذا الاسم في الإسلام.[١]

حكم التسمية باسم سهيل

إنّ تسمية المولود هي من الأشياء التي اهتم فيها الإسلام بشكلٍ خاص ووضع لها الأحكام والتشريعات، فكان منها المباح ومنها المستحبّ كما منها المحرّم و المكروه، وقد اعتمد أهل العلم في أمر تحديد أحكام تسمية الأبناء على معنى الاسم في اللغة العربية في الدرجة الأولى، فغالبية الأسماء المكروهة يكون بسبب معناها، فمن الأسماء المكروهة ما كان فيه من المعاني المائعة أو المستهجنة أو حتى الغريبة التي لا تناسب بيئة الطفل، وقد تسبب له الإحراج أو من الأسماء التي تدلّ على تزكية النفس، وقد ثبت عن الرسول الكريم -صلى الله عليه وسلم- أنّه غيّر كثيرًا من أسماء الصحابة بعد أن أسلموا بسبب معاني أسمائهم.[٢]

أمّا فيما يتعلّق بحكم التسمية باسم سهيل يتبيّن ممّا سبق أنّ اسم سهيل له من المعاني ما يجعله من الأسماء الجميلة واللطيفة، كما أنّه يخلو من المحاذير الشرعية، فليس في معناه ما هو محرّمٌ أو مكروه، وإضافةً إلى هذا فإنّ اسم سهيل من الأسماء الي انتشرت في زمن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وبين صحابته ولم يغيّرها، ممّا يدلّ دلالةً واضحةً على أنّ حكم التسمية باسم سهيل جائزٌ بل ومُستحب، والله تعالى أعلم.[٢]

شخصيات إسلامية حملت اسم سهيل

نظرًا لكون اسم سُهيل من الأسماء العربية الأصيلة فقد انتشر قبل الإسلام، ولمّا بعث الله الرسول -صلى الله عليه وسلم- بدين الحقّ، آمن به الكثير من الصحابة -رضوان الله عليهم- من حاملي اسم سهيل، وكان من أشهرهم:[٣]

  • سهيل بن بيضاء: هو من أوائل من أسلم وآمن برسول الله، وكان من بين المهاجرين إلى الحبشة، ثمّ عاد وهاجر مع رسول الله -عليه الصلاة والسلام- إلى المدينة المنورة فشهد الهجرتين، وشهد غزوة بدرٍ ومعظم غزوات الرسول الكريم، وتوفي في السنة التاسعة بعد الهجرة، وهو من الصحابة الذين أثنى عليهم رسول الله -عليه الصلاة والسلام-، فقد جاء في نصّ الحديث الشريف أنّه قال: "نعمَ الرجلُ سهيلُ ابنُ بيضاءَ".[٤]
  • سهيل بن رافع: هو أحد الصحابة الكرام الذين شهدوا مع رسول الله غزوتي بدرٍ وأُحد، كما أنّه شهد غزوة الخندق وجميع المعارك، وتوفي -رضي الله عنه- في خلافة عمر بن الخطاب -رضي الله عنه-.
  • سهيل بن عمر: هو أحد أشراف قريش وقاداتهم، فقد كان مندوب قريش وخطيبهم يوم صلح الحديبية، ثمّ أسلم وكان من أخير الصحابة وأكثرهم بأسًا وحكمةً، وقد وقف بعد وفاة رسول الله -عليه الصلاة والسلام- موقف حزمٍ وحكمةٍ في وجه من ارتدّ عن الإسلام، ويُقال أنّه قُتل يوم معركة اليرموك، رضي الله عنه وأرضاه.

المراجع[+]

  1. "معنى إسم سهيل في قاموس معاني الأسماء"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 07-08-2019. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "آداب تسمية الأبناء"، www.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 07-08-2019. بتصرّف.
  3. "كتاب: الاستيعاب في معرفة الأصحاب"، www.al-eman.com، اطّلع عليه بتاريخ 07-08-2019. بتصرّف.
  4. رواه الألباني ، في صحيح الجامع، عن أبي هريرة ، الصفحة أو الرقم: 6770، صحيح.