حكم التسمية باسم سامر

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٤١ ، ١٣ سبتمبر ٢٠١٩
حكم التسمية باسم سامر

معنى اسم سامر

اسم سامر هو اسم علمٍ مذكرٍ، أصله عربيّ، ومعناه اللغوي في معاجم اللغة العربية هو: المتحدّث ليلًا مع القوم، مجلس المتسامرين، وقد استخدمه العرب قديمًا جمعًا مثل السّمّار، فقالوا السّمّار: هم الجماعة الذين يتحدّثون ليلًا، وسامر من السّمر الذي هو ظلّ القمر، أو من تسامر القوم، واسم سامر هو اسمٌ شائع التّسمية في كثيرٍ من البلدان العربيّة، وفي هذا المقال سيتمّ البحث عن حكم التسمية باسم سامر، ثمّ طرح عددٍ من سنن استقبال المولود الجديد في ضوء السنة النبوية الشريفة.[١]

حكم التسمية باسم سامر

إنّ كلّ أبٍ أو أمٍّ يوضعان أمام خِيار تسمية مولودهما يجب عليهما الرجوع إلى المصادر الشّرعيّة للتّأكد من حكم التّسمية بأيّ اسمٍ سيتمّ اختياره، ومنه البحث عن حكم التّسمية باسم سامر، وبعد البحث وُجدت بعض الإرشادات لتسمية المولود، وهي كما يأتي:[٢]

  • تمّ تصنيف الأسماء في مراتبَ خمسةٍ تعين على فهم أحكام التّسمية بكل اسمٍ ينتمي لكلّ مرتبةٍ من المراتب، وفي المرتبة الأولى يأتي اسما عبد الرحمن وعبد الله؛ وذلك لما ورد عن الصّحابيّ عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما- أنّه روى حديث رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- الذي قال فيه: "أحبُّ الأسماءِ إلى اللهِ عبدُ اللهِ، وعبدُ الرحمنِ"[٣].
  • في المرتبة الثّانية تأتي الأسماء المعبّدة لله تعالى، كاسم عبد العزيز، عبد الرّحيم، عبد السّلام، وسائر الأسماء التي تعبّد الله -عزّ وجلّ-.
  • وفي المرتبة الثّالثة تأتي أسماء المرسلين والأنبياء -عليهم صلوات الله وسلامه-، وممّا لا شكّ فيه أنّ خيرهم وأفضلهم هو محمّدٌ -صلّى الله عليه وسلّم-، ثمّ أولو العزم وهم: إبراهيم وموسى وعيسى ونوحٌ -عليهم الصّلاة والسّلام-، ثمّ سائر الأنبياء والمرسلين.
  • أمّا في المرتبة الرّابعة فتأتي أسماء عباد الله الصّالحين، وفي مقدّمتهم أسماء الصّحابة -رضي الله عنهم أجمعين-، حيث إنّه يستحبّ التّسمّي بأسمائهم الحسنة؛ اقتداءً بهم.
  • وفي المرتبة الخامسة والأخيرة يأتي كلّ اسمٍ حسنٍ يحمل معنًى صحيحًا جميلًا.

وممّا سبق ذكره وبعد البحث عن معنى اسم سامر، يُلاحظ أنّه يتوافق مع المرتبة الخامسة من المراتب المذكورة، ومن ثَمَّ فإنّه يمكن القول بأنّ حكم التسمية باسم سامر هو حكمٌ جائزٌ شرعيٌّ لا حرج فيه، والله تعالى أجلّ وأعلم.[٢]

سنن استقبال المولود

بعد الاطلاع على معنى اسم سامر في معاجم معاني الأسماء، واستخلاص حكم التسمية باسم سامر بناءً على التّأكد من حسن معناه، سيتمّ طرح عددٍ من السّنن النّبويّة الواردة في النّهج النّبويّ الشريف، والذي يستمدّ كلّ مؤمنٍ الأحكام التي تتعلّق بحياته وطريقة تسييرها منه، أمّا عن الأحكامٍ والسّننٍ الخاصّة باستقبال المولود، فعند البحث عنها وُجد أنّ الدّين الإسلاميّ الحنيف قد جعل للمولود على أبويه حقوقًا تسري عليهما قبل ولادته، فكان حسن اختيار الزّوج والزّوجة حقًّا، وأن يعمّ البيت قانون المودّة والرّحمة حقّ، وحسن معاملة المرأة الحامل والشّفقة عليها حقّ، وتلاوة القرآن الكريم ليسمعها الجنين حقّ، وما إن جاءت لحظة خروج المولود إلى الدّنيا يوصي الشّرع بالاحتفاء به وإظهار مظاهر الفرح والاستبشار.[٤]

ثمّ التّأذين في أذن المولود اليمنى، والإقامة في أذنه اليسرى، ثمّ اختيار الاسم الحسن للمولود، وتعويذه من شرّ الشّيطان، كما ورد في الآية -الكريمة- في سورة آل عمران في قوله -تعالى-: {وَإِنِّي سَمَّيْتُهَا مَرْيَمَ وَإِنِّي أُعِيذُهَا بِكَ وَذُرِّيَّتَهَا مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ}[٥]، ويسنّ تحنيك المولود، وهذا ما كان يفعله الصّحابة الكرام -رضي الله عنهم أجمعين-، حيث كانوا يذهبون بمواليدهم إلى رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- فيحنّكهم ويسمّيهم.[٤]

المراجع[+]

  1. " معنى إسم سامر في قاموس معاني الأسماء"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 13-09-2019. بتصرّف.
  2. ^ أ ب " آداب تسمية الأبناء"، www.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 13-09-2019. بتصرّف.
  3. رواه الترمذي ، في سنن الترمذي، عن عبدالله بن عمر ، الصفحة أو الرقم: 2833 ، حسن غريب من هذا الوجه.
  4. ^ أ ب " كيف يتم استقبال المولود الجديد حسب السنة النبوية؟ "، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 13-09-2019. بتصرّف.
  5. سورة آل عمران، آية: 36.