حكم التسمية باسم ساجد

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٦ ، ٢٠ أغسطس ٢٠١٩
حكم التسمية باسم ساجد

معنى اسم ساجد

الاسم هو ما يشكِّل للإنسان تلك الهالة حوله ليعلو فيها وتعلو فيه ويصعدان سويًّا، هي علاقةٌ طرديَّةٌ فلا يعلو أحدهما إلا ويصعد الآخر في أبراج السماء، فمن أهم ما يحمله الاسم هو معانيه وساجد هو اسم علم مذكر عربي حسب معجم معاني الأسماء ومعناه هو المنحني الخاضع الذي وضع جبهته على الأرض متعبِّدًا لله فهو الذي يقيم الصلاة العابد الذي يظهر الخضوع للملك، وهذه شجرةٌ ساجدةٌ بمعنى أنها مائلة، وعينٌ ساجدةٌ أي فاترة، والسَّجاد هو الرجل كثير السُّجود، وسُجَّد جامع ساجد، فمعاني هذا الاسم حسنةٌ لطيفةٌ جميلةٌ وسيتحدث هذا المقال عن حكم التسمية باسم ساجد.[١]

حكم التسمية باسم ساجد

عند النظر في حكم أيٍّ من الأسماء فلا بدَّ من معرفة معناه لأنَّ المعنى هو الفيصل الرئيس في الحكم على الاسم إن كان به كراهةٌ أو تحريمٌ أو حتى إباحةٌ مع الإشارة إلى تغييره، واسم ساجدٍ يدلُّ على الرجل كثير السجود المتعبِّد الخاضع، فإذا دخل رجل إلى المنزل وسأل هل يوجد هنا ساجد فقال: لا، لنفى السجود عن كلِّ مَن في المنزل وربما اتَّخذه بعض من النَّاس بابًا من أبواب التطير، وقد ورد في ذلك عن الصحابي الجليل سمرة بن جندب أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: "لا تُسَمِّ غلامَكَ رَباحًا ، ولا يَسارًا ، ولا أفَلَحَ ، ولا نَجيحًا ، ولا نافِعًا"[٢] وربما كان في الاسم بعض من التنزيه وتزكية النفس وهذا لا يجوز في الشريعة الإسلامية ويُحسن أن يترك هذا الاسم والبحث عن اسمٍ فيه بعض من المعاني الحسنة اللطيفة أو من أسماء الصحابة مثل معاذ أو بلال، وهذا الأمر لا يدل على تحريم اسم ساجد وإنما هو كراهة لهذا الاسم، وهكذا يكون قد اتضح حكم التسمية باسم ساجد والله في ذلك أعلى واعلم.[٣]

الاحتفال بتسمية المولود

بعد أن تبين حكم التسمية باسم ساجد سيتم الحديث عن قضية حساسة وهي الاحتفال بالمولود، فعندما يُكرم الله عبدًا من عباده بنعمةٍ من النّعم، فإنَّه من المستحب إظهار الفرح لأجل ذلك وقد كان النبي -صلى الله عليه وسلم- يحثُّ على الإيلام عند عقد الزواج وحتى لو بشاة، ولم تقل فرحة الولادة عن فرحة الزواج فقد حثَّ الدين على العقيقة، فللذكر شاتان وللأنثى شاةٌ واحدة، ويجوز في توزيع العقيقة إن وزعها مطبوخةً أو نيئة أو أولم عليها أو وزعها في أي شكلٍ أراد لا بأس في ذلك وكله جائز، والاحتفال بالمولود هو فعل غير وارد كسنة نبوية عن النبي -عليه الصلاة والسلام- فإن أراد الرجل الاحتفال بالمولود على أنه فعلٌ منه أو حتى عادة لأهل بلده فهذا كله جائز، أما إن فعل هذا معتبرها سنة فهذا لا يجوز أبدًا ويدخل في باب البدعة وإيتاء ما لم يكن في الشريعة الإسلامية قال -عليه الصلاة والسلام-: "من أحدَث في أمرِنا – أو دينِنا – هذا ما ليس فيه فهو رَدٌّ، وفي لفظٍ من عمل عملًا ليس عليه غيرُ أمرِنا فهو رَدٌّ"[٤] وفي هذا تكون قد اتضحت الفتوى والله أعلى وأعلم.[٥]

المراجع[+]

  1. "تعريف و معنى ساجد في معجم المعاني الجامع - معجم عربي عربي"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 19-08-2019. بتصرّف.
  2. رواه البوصيري، في إتحاف الخيرة المهرة، عن سمرة بن جندب، الصفحة أو الرقم: 6/135، إسناده صحيح.
  3. "حكم التسمية بـ (ساجدة) و (مجاهد)"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 19-08-2019. بتصرّف.
  4. رواه ابن تيمية، في نظرية العقد، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم: 14، صحيح.
  5. "هل يجوز الاحتفال بتسمية المولود الجديد ؟"، www.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 19-08-2019. بتصرّف.