حكم التسمية باسم زهراء

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٢٧ ، ٢٤ يوليو ٢٠١٩
حكم التسمية باسم زهراء

معنى اسم زهراء

إن البحث في المعاجم عن اسم زهراء سيصل إلى أنه اسم علم عربي يطلق على الأنثى، الزهراء مؤنث الأزهر وهو الصفاء باللون والإشراقة فيه، والأزهر القمر والأزهران هما الشمس والقمر، والليالي الزُهر هي الليالي الثلاث من كل شهر للأيام البيض، أما الزهراوان هما سورتا البقرة وآل عمران، أما الزهراء فهو صفة للمرأة الجميلة ممتلئة الوجه والمنير ذات اللون الأبيض وهو لقب السيدة فاطمة ابنة الرسول -صلى الله عليه وسلم-، وسيتناول المقال حكم التسمية باسم زهراء.[١]

حكم التسمية باسم زهراء

قبل بدء الحديث عن حكم التسمية باسم زهراء لا بد أن يُدرج ذكر الوقت الأمثل والمناسب لتسمية الولد، فيسن تسمية الولد في اليوم السابع من ولادته كما ورد في كتاب الأذكار للنووي وهو صاحب كتاب رياض الصالحين، ويسن أن يكون الاسم حسنٌ لما ورد عن الرسول -صلى الله عليه وسلم- حينما قال: "إنَّكم تُدْعَوْن يومَ القيامةِ بأسمائِكم وأسماءِ آبائِكم فحسِّنوا أسماءَكم"[٢]ومن الأفضل للآباء أن يسموا أبناءهم بأسماء النبين والصحابة والصالحين، وخير هذه الأسماء للبنات هي أسماء بنات الرسول -صلى الله عليه وسلم- وأزواجه.[٣]

واستنادًا على هذا الكلام فمن المستحب تسمية الزهراء، ولا حرج من إطلاق اسم زهراء على الابنة، لأنه لقب ابنة الحبيب محمد -صلى الله عليه وسلم- فاطمة سيدة نساء أهل الجنة، وقد قال الشيخ بكر أبو زيد -وهو أحد علماء الدين المعاصرين في المملكة العربية السعودية-: أن هذا الاسم هو لقب السيدة فاطمة أم الحسن سيدة هذه الأمة، ولم أقف على هذا اللقب عند أهل السنة، ولكن لا أجد حرجًا في الاسم المركب فاطمة الزهراء، هذا ما كان من حكم التسمية باسم زهراء والله تعالى أعلم.[٤]

فاطمة الزهراء

بعد معرفة حكم التسمية باسم زهراء، لا بد من الحديث عن ابنة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فاطمة الزهراء وسرد القليل من المعلومات عنها خلال ما يأتي:[٥]

  • اسمها فاطمة بنت محمد النبي وأمها خديجة بنت خويلد سيدة من سيدات قريش، وكانت أصغر بناته -صلى الله عليه وسلم- كناها الرسول بالزهراء لشدة بياضها وحمرة خدودها، وكانت أشبه الناس بأبيها فكان يطلق عليها أم أبيها، زوجها الصحابي علي بن أبي طالب وكان عمرها خمس عشرة سنة، وقد انقطع نسل رسول الله إلا منها وكانت تكنى بأم الحسن وأم الحسين.
  • مواقف من حياة فاطمة الزهراء مع رسول الله، بعد أن توفيت أمها خديجة أخذت هي مكانها بالتخيف على رسول الله، وكان رسول الله يحبها كثيرًا وكانت تستشيره بأمور حياتها كلها، حتى أنها اشتكت له مرة من أثر الرحى في يدها، وعندما كان رسول الله في مرض الموت كان رأسه بحجرها وهي تقول وا كرب أبتاه وا كرب أبتاه.
  • من ملامح شخصية فاطمة الزهراء أنها كانت شديدة الحياة حتى أنها خافت من أن يصف الثوب جسمها وهي ميتة فصُنع لها النعش وكانت أول من غطي جسده بعد الموت، وكانت صادقة اللهجة والحديث، وعُرف عنها القناعة وأنها ترضى بالقليل، فقد كان زواجها معروفٌ بمهره اليسير، ومؤنته القليلة، فكان متاعها سريرٌ مشروط ووسادة حشوها الليف.

المراجع[+]

  1. "تعريف و معنى زهراء في معجم المعاني الجامع - معجم عربي عربي"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 2019-23-07. بتصرّف.
  2. رواه ابن حبان، في صحيح ابن حبان، عن أبو الدرداء، الصفحة أو الرقم: 5818، أخرجه في صحيحه.
  3. "حكم تسمية المولودة باسم فاطمة الزهراء"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-23-07. بتصرّف.
  4. "حكم تسمية البنت باسم: الزهراء"، www.fatwa.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-23-07. بتصرّف.
  5. "فاطمة الزهراء"، www.islamstory.com، اطّلع عليه بتاريخ 2019-23-07.
75 مشاهدة