حكم التسمية باسم رنا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٣ ، ٢٦ أغسطس ٢٠١٩
حكم التسمية باسم رنا

معنى اسم رنا

{وَعَلَّمَ آدَمَ الْأَسْمَاءَ كُلَّهَا}،[١] آية في سورة البقرة، قال جماعة من أهل التّأويل في تفسيرها إنّ الأسماء التي علّمها اللّٰهُ سبحانه آدمَ -عليه السّلام- هي أسماء جميع الأشياء، جليلها وحقيرها، وذكر الإمام القرطبيّ في تفسيره[٢] أنّ سعدًا مولى الحسن بن علي بن أبي طالب -عليهما السّلام- قال إنّ جماعة من المسلمين ذكروا عند ابن عبّاس -رضي اللّٰه عنهما- اسم الآنية واسم السّوط، فقال حبر الأمة -ابن عبّاس-: {وَعَلَّمَ آدَمَ الْأَسْمَاءَ كُلَّهَا}،[٣] ومن الأسماء التي تتسمّى بها الإناث اليوم اسم رنا، وهو اسمٌ بلفظ الفعل أو مصدر الفعل رنا، ومعناه إدامة النّظر مع سكون الطّرف، أو هو بمعنى الشيء الذي يُرنا إليه طويلًا لحُسنه، والرّنا الجمال والحنين، وسيتكلّم هذا المقال في حكم التسمية باسم رنا.[٤]

حكم التسمية باسم رنا

إنّ معنى اسم رنا -كما مرّ آنِفًا- يعني إدامة النّظر إلى الشّيء، أو الجمال أو الحنين، أو هو الشيء الذي يُنظر إليه طويلًا، ولمعرفة حكم التسمية باسم رنا يجب النّظر في ضوابط تسمية الأسماء، ولأنّ الأصل في الأسماء الإباحة فعلى المرء أن ينظر إلى موانع التّسمية بهذا الاسم أو ذاك، ويظهر أنّ اسم رنا هو من الأسماء المُباحة في الإسلام بحسب فتوى خاصّة بهذا الاسم رأت أنّه ليس هناك محذور شرعيّ يمنع التّسمية باسم رنا، وعليه فإنّ حكم التسمية باسم رنا هو الإباحة شرعًا، واللّٰه أعلم.[٥]

الإعجاز العلمي في التّحنيك

بعد معرفة حكم التسمية باسم رنا فلا حرج من الوقوف على إعجاز علميّ أثبته الطبّ الحديث في سُنّة واردة عن رسول اللّٰه -صلّى اللّٰه عليه وسلّم- وهي تحنيك المولود بالتّمر؛ والتّحنيك هو مضغ التّمرة في فم الأب حتّى تذوب، ثمّ يطعمها للابن المولود حديثًا؛ ليكون التّمر هو أوّل ما يدخل جوف الطّفل، وقد ورد في ذلك أحاديث كثيرة عن رسول اللّٰه -صلّى اللّٰه عليه وسلّم-، منها حديث أبي موسى الأشعري -رضي اللّٰه عنه- الذي رواه البخاري في صحيحه، إذ قال: "وُلِدَ لي غُلَامٌ، فأتَيْتُ به النبيَّ -صَلَّى اللّٰه عليه وسلَّمَ- فَسَمَّاهُ إبْرَاهِيمَ، فَحَنَّكَهُ بتَمْرَةٍ، ودَعَا له بالبَرَكَةِ، ودَفَعَهُ إلَيَّ"،[٦] وبقي التّحنيك سُنّة تتناقلها أجيال المسلمين جيلًا فجيلًا، ومع مجيء العلم الحديث أجرى بعض علماء الطبّ المسلمين تحليلات لبيان فائدة التّحنيك للمواليد الجدد، وتوصّلوا إلى نتائج مذهلة للتّحنيك للأطفال المولودين حديثًا، ومفادها أنّ مستوى الجلوكوز -وهو نوع من أنواع السّكّر- يكون منخفضًا في دم الأطفال المولودين حديثًا، وكلّما انخفض وزن المولود فإنّ السّكّر يكون منخفضًا في دمه أكثر من غيره، وإنّ هبوط سكّر الجلوكوز في دم الأطفال له أعراض خطيرة على الأطفال، ومنها:[٧]

  • رفض المولود الرّضاعة.
  • ارتخاء عضلاته.
  • ازرقاق الجسم، مع حصول اختناقات.
  • نوبات من التّشنّج

وذلك من شأنه أن يؤدّي إلى أعراض مزمنة منها:

  • الشّلل الدّماغي.
  • التّخلّف العقلي.
  • التّأخّر في النّمو.
  • نوبات صرع متكرّرة.
وكلّ ذلك -بإذن اللّٰه- يستطيع الإنسان أن يتلافاه بتحنيك ابنه بالتّمر، فإن لم يجد فبأيّ شيء حلو، ولكنّ التّمر يُفضّل لغناه بالجلوكوز، وبعده في الرّتبة يأتي عسل النّحل لِما له من فوائد عظيمة، فسبحان من علّم الأُمّيَّ ما لم يكن يعلم، وصلّى اللّٰه على مَن لا ينطِقُ عن الهوى، والحمد للّٰه ربّ العالمين.

المراجع[+]

  1. سورة البقرة، آية: 31.
  2. "سورة البقرة آية 31"، www.quran.ksu.edu.sa، اطّلع عليه بتاريخ 25-08-2019.
  3. سورة البقرة، آية: 31.
  4. "معنى اسم رنا في قاموس معاني الأسماء"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 25-08-2019. بتصرّف.
  5. "حكم التسمي بـ (ملاك، و يارا، و رنا، و حياة)"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 25-08-2019. بتصرّف.
  6. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبي موسى الأشعري، الصفحة أو الرقم: 5467، صحيح.
  7. "التفسير العلمي لتحنيك المولود بالتمر"، www.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 25-08-2019. بتصرّف.

32 مشاهدة