حكم التسمية باسم رملة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٦ ، ١ أغسطس ٢٠١٩
حكم التسمية باسم رملة

معنى اسم رملة

اسم رملة هو اسم علم عربي يُطلق على الإناث، وهو اسم إسلامي فقد كانت تحمله إحدى زوجات رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، وقد وردت عدة معاني لاسم رملة في معاجم اللغة العربية، أولها أن الرملة هي واحدة الرمل، والرمل هو نوع من التراب يغطي البوادي والقفار كما يكثر وجوده بالصحراء ومن هنا يظهر ارتباط الاسم بالبيئة العربية القديمة، كما أن اسم رملة يأتي بمعنى قطعة الأرض التي يعلوها الرمل، ومن معاني اسم رملة أيضًا النسيج الرقيق، واسم رملة مع كونه اسم عربي وإسلامي إلا أنه غير منتشر بصورة كبيرة في العالم العربي والإسلامي، فما هو حكم التسمية باسم رملة هذا ما ستتم مناقشته في هذا المقال -بإذن الله-.[١]

حكم التسمية باسم رملة

تم الحديث عن معنى اسم رملة وبيان دلالته في قواميس اللغة، والإشارة إلى كون هذا الاسم هو اسم إحدى أمهات المؤمنين وهي السيدة أم حبيبة رملة بنت أبي سفيان، وبالنسبة إلى حكم التسمية باسم رملة فإنه اسم جائز بل مُستحب التسمية به، وذلك لأنه اسم إحدى زوجات رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وعدم تغيير الرسول للاسم دليل على عدم وجود أي إشكال فيه، فقد غيّر الرسول الكريم اسم السيدتين زينب بنت جحش وجويرية بنت الحارث فقد كانتا تحملان اسم برّة، وكرهه رسول الله لاشتماله على نوع من تزكية النفس والزهو بها، أما اسم رملة فهو اسم خالٍ من التزكية إضافةً إلى أن معناه غير محتوٍ على أي محذور شرعي فيما يخص التسمية، وعلى هذا يكون حكم التسمية باسم رملة اسم الجواز والإباحة وهذا هو الأصل في الأسماء، والتسمية على أسماء أمهات المؤمنين مستحبة فأسماؤهن من خير الأسماء التي تُطلق على بنات المسلمين.[٢]

أم المؤمنين أم حبيبة

أم المؤمنين أم حبيبة واسمها رملة بنت أبي سفيان كما تقدم خلال الحديث عن حكم التسمية باسم رملة، أم حبيبة هي أخت معاوية بن أبي سفيان -رضي الله عنه-، كما أنها ابنة أبي سفيان من زوجته صفية بنت أبي العاص التي تكون عمة عثمان بن عفان -رضي الله عنه-، أسلمت السيدة أم حبيبة مع زوجها عبيد الله بن جحش في مكة المكرمة ثم ذهبت مع زوجها في هجرة الحبشة هربًا بدينها وخوفًا من أذى كفار قريش الذي لحق المسلمين في بدايات البعثة، ولكن ما حصل مع السيدة أم حبيبة في الحبشة أمرٌ عظيم، فقد تنصّر زوجها ودخل في المسيحية وتركها هي وابنتها، عانت السيدة أم حبيبة أشد المعاناة فهي في غربة وقد تركت أهلها وديارها ثم تركها زوجها الذي كان سبب في إسلامها ودخول الإيمان إلى قلبها، ولكن الله لا يتخلّى عن عباده المتقين حيث بعث رسول الله رسالة إلى ملك الحبشة يطلب منه أن يزوجه السيدة أم حبيبة، فوافقت على هذا العرض وتم الزواج في قصر النجاشي الذي كان وكيل رسول الله أما وكيل أم حبيبة فقد كان الصحابي خالد بن سعيد بن العاص، وعادت السيدة أم حبيبة إلى المدينة مع بقية المسلمين وهي زوجة لرسول الله وأمًا للمؤمنين وفي هذا تعويض من الله الكريم لما لاقته من أنواع الكرب والهم، -رضي الله عنها وأرضاها-.[٣]

المراجع[+]

  1. "معنى إسم رملة في قاموس معاني الأسماء"، ww.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 01-08-2019. بتصرّف.
  2. "أحب الأسماء إلى الله "ذكورا وإناثا""، www.fatwa.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 01-08-2019. بتصرّف.
  3. "أم حبيبة"، www.islamstory.com، اطّلع عليه بتاريخ 01-08-2019. بتصرّف.