حكم التسمية باسم دلال

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٣ ، ٢٧ أغسطس ٢٠١٩
حكم التسمية باسم دلال

معنى اسم دلال

يتمحور اسم دلال حسب قاموس معاني الأسماء حول الوقار، وهو اسم علم مؤنث من أصل عربي، ويأتي من معاني الاسم دلع الزوجة على زوجها والتمايل عليه بقصد الإغراء والإثارة، وبهذه المعاني لا يوجد خلاف من الزوجة لزوجها، كما الدلال حُسن حديث الأُنثى، ومن الأسماء ذات الصلة، دليلة ومدللة وجميعها إلى حد ما تحمل ذات المعاني، أما الدلالة فهي الإرشاد والبراهين، هذا المقال يوضح حكم التسمية باسم دلال، وتعريف علم الدلالة.[١]

حكم التسمية باسم دلال

حكم التسمية باسم دلال مُباح وجائز، ولا بأس بالتسمي به، وهذا الاسم لا يُسبب الحرج لصاحبته، نظرًا لعدم شموله على الأمور المكروهة والممنوعة ومنها، أن دلال لا يوجد فيه تعبيد لغير الله -عز وجل-، كما انه ليس من الأسماء المُختصة بالله تعالى، ومعناه جميل وإيجابي ولا يُعتبر مذموم كما انه لا يحمل معانٍ سلبية، واسم دلال ليس من الأسماء المائعة التي لا معنى لها، ولا يوجد فيه تزكية للنفس. وعند اختيار الاَبوين لهذا الاسم فإن ذلك يكون من حقوق الأبناء على الوالدين باختيار الأسماء الحسنة.[٢]

وجاء الجواز بالاسم أيضًا لعدم شموله على معانٍ قبيحة قد تسبب الحرج لصاحبته أو تُعرضها للاستهزاء، ولا يُعد ضمن أسماء الشياطين المُتجنب التسمي بها كإبليس والأعور، كما انه لا يُصنف بقائمة أسماء الحيوانات المُستهجنة، ودلال ليس من أسماء الملائكة المُتجنب التسمي بها، ولا هو اسم من أسماء سور القراَن الكريم غير المُستحبة مثل يس وطه، كما أنه لا يحمل معانٍ فيها إثارة قد تسبب الشهوة أو المعاصي، فهو بمعناه الحسن مُلائِمًا للعادات والتقاليد الإسلامية، ولا يخُالف هدي النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- في تسمية المواليد، واسم دلال ليس رمزًا لدولة أجنبية، أو شعارًا لدين اَخر، لكنه اسم من أصل عربي، ولا خلاف بالتسمي به للأمور التي تم ذكرها.[٣]

تعريف علم الدلالة

التعرف على حكم التسمية باسم دلال، ومعاني الاسم، يستجوب تعريف علم الدلالة، وذِكر لآيات القراَن الكريم التي ورد فيها مشتقات الاسم، والدلالة بأصلها مصدر مثل الكتابة، أما الدال فهو من حصل منه ذلك، والدليل في المبالغة، وحسب العُلماء فان الدلالة هي المنطق، فالأول يكون الدال، والثاني يُسمى المدلول، والدلالة هي وصفًا للكلام أو للسمع، ويُقال في علم الدلالة بأنه يدرُس المعنى، أو يتناول نظرية المعنى، أو البحث في المعنى بصورة عامة.[٤]

وردت مشتقات الدلالة في القرآن الكريم في سبعة مواضع، وجاء في قوله تعالى: {فَلَمَّا قَضَيْنَا عَلَيْهِ الْمَوْتَ مَا دَلَّهُمْ عَلَى مَوْتِهِ إِلَّا دَابَّةُ الْأَرْضِ تَأْكُلُ مِنْسَأَتَهُ}،[٥] وهنا دلالة طبيعية كحركة الإنسان على حياته، وما يتوصل لمعرفة الشيء، ومنها الدلالات اللفظية والمكتوبة والإشارات والعقود في الحساب، مثل من يرى حركة شخص وبحركته يعلم انه لم يمُت، والدلالة ربما تكون بقصد أو دون قصد.[٤]

المراجع[+]

  1. "تعريف و معنى دلال في قاموس اللغة العربية المعاصرة. قاموس عربي عربي"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 27-08-2019. بتصرّف.
  2. "الأسماء المكروهة والممنوعة"، www.fatwa.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 27-08-2019. بتصرّف.
  3. "تسأل عن أسماء حسنة للإناث مع معانيها"، www.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 27-08-2019. بتصرّف.
  4. ^ أ ب "تعريف الدلالة لغة واصطلاحا"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 27-08-2019. بتصرّف.
  5. سورة سبأ، آية: 14.

20 مشاهدة