حكم التسمية باسم حورية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٤١ ، ٧ أغسطس ٢٠١٩
حكم التسمية باسم حورية

معنى اسم حورية

معنى اسم حورية حسب قاموس معاني الأسماء هو المرأة الحسناء شديدة بياض العين، وهذا الاسم يُعد علم مؤنث من أصول عربية، وحورية هي فتاة أسطورية تُدعى عروس البحر، يظنون بوجودها بالبحر، نصفها من الأعلى بشكل أنثى، والنصف السُفلي سمكة لها ذيل، فشبهوا المرأة الجميلة لها، وحورية البحر سمكة بحرية تتواجد بالبحر الأحمر بشكل خاص، ومن صفاتها محبة العُزلة وهي ثديّة، وهذه الحورية متواجدة في متحف البحر في مدينة الإسكندرية في مصر، ومن الكلمات العربية ذات صلة باسم حورية مثل: احوِرار وحَواريُّون حَوراء وحِيْران وحَوير وتحاور وإحارة، هذه المقال يُبين حكم التسمية باسم حورية، بالإضافة لشرح عن حور العين في الجنة.[١]

حكم التسمية باسم حورية

حكم التسمية باسم حورية مباح وجائز للمُسلمين، ولا حرج بالتسمية به، لأن الأصل في الأسماء الإباحة والجواز، ويأتي جواز التسمية لمعاني الاسم الإيجابية، لا سيما وأن الحورية الواحدة من نساء الجنة، والتسمية به تيمنًا بنساء الجنة لا بأس به، والاسم من الأسماء الحسنة وبالعادة كل اسم حسن مطلوب أن يُتسمى به، ويقال: حوِرتِ العينُ أي اشتدّ بياضُ بياضها وسوادُ سوادها واستدارت حدقتُها، ورقَّت جفونُها عين حوراءُ.[٢]

حورية لا يُعد من الأسماء المُنفرة أو التي تُصنف بالسيئة أو من الأسماء المكروه، ولا علاقة للاسم بأسماء الشياطين أو الحيوانات الشرسة، إنما هو اسم يحمل معاني جميلة ربما تنعكس إيجابًا على صاحبة الاسم، كما أنه لا يُخالف العادات والتقاليد الاجتماعية والإسلامية، واسم حورية ليس محسوب على دولة معينة، بل هو اسم يمكن أن تتسمى به الفتاة بأي دولة من الدول العربية والإسلامية، والكثير يُحب التسميه به لا سيما وإن معناه الحسناء الجميلة البيضاء ساحرة الجمال.[٣]

حور العين

معرفة حكم التسمية باسم حورية يستلزم التعريج على حور العين ووصفهم بالجنة، من أحسن ما تشتيه الأنفس في الاَخرة للرجال نساء الجنة، وهن الحور العين، وقد وصف الله تعالى حور العين في القراَن الكريم في أكثر من موضع، حيث جاء في قوله: {وَحُورٌ عِينٌ*كَأَمْثَالِ اللُّؤْلُؤِ الْمَكْنُونِ}،[٤] وحسب تفسير السعدي فإن الحوراء هي التي في عينها كحل وملاحة، وحسن وبهاء، والعين حسان الأعين، وحسن العين في الأنثى من أعظم الأدلة على حُسنها وجمالها.[٥]

أما كَأَمْثَالِ اللُّؤْلُؤِ الْمَكْنُونِ أي كأنهن اللؤلؤ الرطب البهي، المستور عن الأعين والريح والشمس، ولونه من أحسن الألوان، ولا عيب فيه بوجه من الوجوه، فكذلك الحور العين لا عيب فيهم بوجه، بل هن كاملات الأوصاف، فكل ما تأملته منها لم تجد فيه إلا ما يسر الخاطر ويروق النظر، وقال تعالى في وصفهن: {فِيهِنَّ خَيْرَاتٌ حِسَانٌ}،[٦] قال ابن القيم وصفهن بأنهن خيرات حسان هو جمع خَيْرة وأصلها خَيّرة، وهي التي أجمعت المحاسن ظاهرًا وباطنًا، فهن خيرات الأخلاق، حسان الوجوه، كما أنهن طاهرات من الحيض والبول والغائط، وكل أذى يكون في نساء الدنيا، وطُهرت بواطنهن من الغيرة وأذى الأزواج وتجنيهن عليهم إرادة غيرهم.[٥]

المراجع[+]

  1. "معنى إسم حورية في قاموس معاني الأسماء"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 03-08-2019. بتصرّف.
  2. "التسمي بـ(حورية) لا بأس به"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 04-08-2019. بتصرّف.
  3. "تعريف و معنى حورية في معجم المعاني الجامع - معجم عربي عربي"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 04-08-2019. بتصرّف.
  4. سورة الواقعة، آية: 22-23.
  5. ^ أ ب "صفات الحور العين في الكتاب والسنة"، www.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 04-08-2019. بتصرّف.
  6. سورة الرحمن، آية: 70.