حكم التسمية باسم جهاد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٤ ، ١٩ أغسطس ٢٠١٩
حكم التسمية باسم جهاد

معنى اسم جهاد

اسم جهاد هو اسم علمٍ يصلح أن يطلق على الذّكور والإناث، أصله عربيٌّ، وهو اسمٌ ذو طابعٍ دينيٍّ يدلّ على الجهاد في سبيل الله، والقتال ضد الكفرة، ورد لفظ الجهاد في العديد من المواضع في كتاب الله المقدّس، ومنها قوله -تعالى-: {وَجَاهِدُوا فِي اللَّهِ حَقَّ جِهَادِهِ}[١]، وفي هذا المقال سيتمّ الحديث عن حكم التّسمية باسم جهاد، ثمّ الانتقال بعدها إلى ذكر مواضع ورود الجهاد ومعانيه في سور القرآن الكريم.[٢]

أحكام متعلقة باستقبال المولود

يوجد العديد من الأحكام الشرعية المتعلقة باستقبال المولود الجديد، وما يترتب على الأهل القيام به، لذا فإنّه قبل ذكر حكم التّسمية باسم جهاد سيتمّ ذكر أحكامٍ تتعلّق بالمولود فيما يأتي:[٣]

  • التّأذين في أذن المولود اليمنى: حيث ورد في الأحاديث النّبويّة أنّ التّأذين يكون عند الولادة، وكلّما كان التّأذين أقرب من وقت الولادة كان أفضل.
  • تحنيك المولود: ويكون ذلك بتمرةٍ تمضغ له، فإن لم تكن تمرةً فعسلٌ.
  • حلق شعر رأس المولود والتّصدّق بوزنه من الفضّة: والمقصود بالحلق أن يستخدم الموس في الحلاقة أو ما قام مقامه، أمّا تقصير الشّعر بالمقصّ ونحوه فهو ليس حلقًا، وبالنّسبة للتّصدّق بوزن شعر رأس المولود فيمكن تقدير وزن الشّعر بعد الحلاقة، ويجوز إعطاء هذه الصّدقة لأقارب المولود؛ لأنّ صدقات التّطوّع لم يحدّد إعطاؤها لأحدٍ معيّن.
  • العقيقة للمولود: وهي ذبح شاتين للغلام وشاةٍ للأنثى، أمّا عن وقت العقيقة فقد ورد في أحاديث النبي -صلّى الله عليه وسلّم- أنّها تسنّ في اليوم السّابع من الولادة.
  • ختان المولود إن كان صبيًّا.

حكم التسمية باسم جهاد

يقع كل أبٍ وأمٍّ في حيرةٍ من أمرهما عند اختيار اسمٍ مناسبٍ لمولودهما، وتبدأ رحلة البحث عن الحَسَن من الأسماء وما يطابق السّنن النبويّة في تسمية المولود؛ لذا يجب على الآباء والأمهات إحسان تسمية المولود واختيار اسمٍ ذو معنًى حسن، والتعرف على الأحكام الخاصّة بتسمية المولود والبحث في محاذير تسميته، أما بالنسبة بما هو متعلق بحكم التسمية باسم جهاد، فيمكن القول بأنّ حكم التّسمية باسم جهاد مشروعةٌ وجائزةٌ ولا خلاف حولها ولا إشكال، والله تعالى أجلّ وأعلم.[٣]

معاني الجهاد في القرآن الكريم

بعد التعرّف إلى حكم التّسمية باسم جهاد والقول بمشروعيّتها، سيتمّ التّطرّق إلى معاني الجهاد الثّلاثة الواردة في محكم التّنزيل، والإشارة إلى مواضع ورودها مع ذكر المعنى في كلّ موضع، ففي قوله -تعالى-: {لَّا يَسْتَوِي الْقَاعِدُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ غَيْرُ أُولِي الضَّرَرِ وَالْمُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ ۚ فَضَّلَ اللَّهُ الْمُجَاهِدِينَ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ عَلَى الْقَاعِدِينَ دَرَجَةً ۚ وَكُلًّا وَعَدَ اللَّهُ الْحُسْنَىٰ ۚ وَفَضَّلَ اللَّهُ الْمُجَاهِدِينَ عَلَى الْقَاعِدِينَ أَجْرًا عَظِيمًا}[٤]، أراد الله -سبحانه وتعالى- في هذه الآية الجهاد بالقوّة من خلال محاربة الكفّار في ساحات القتال، أمّا المعنى الثّاني من معاني الجهاد فهو في قوله -تعالى- في سورة الفرقان: {فَلَا تُطِعِ الْكَافِرِينَ وَجَاهِدْهُم بِهِ جِهَادًا كَبِيرًا}[٥].[٦]

فإنّ الجهاد المقصود في الآية السّابقة هو الجهاد بالقول، والمعنى جاهدهم بالقرآن الكريم جهادًا كبيرًا، أمّا المعنى الثّالث فهو في قوله -تعالى-: {وَمَن جَاهَدَ فَإِنَّمَا يُجَاهِدُ لِنَفْسِهِ}[٧]، وقوله -تعالى- في سورة العنكبوت: {وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا}[٨]، فإنّ الجهاد هنا المقصود به الجهاد بالعمل الصّالح وطلب مرضاة الله عزّ وجلّ.[٦]

المراجع[+]

  1. سورة الحج، آية: 78.
  2. " معنى إسم جهاد في قاموس معاني الأسماء"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 18-08-2019. بتصرّف.
  3. ^ أ ب " أحكام المولود من الكتاب والسنة"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 18-08-2019. بتصرّف.
  4. سورة النساء، آية: 95.
  5. سورة الفرقان ، آية: 52.
  6. ^ أ ب "لفظ (الجهاد) في القرآن"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 18-08-2019. بتصرّف.
  7. سورة العنكبوت، آية: 6.
  8. سورة العنكبوت، آية: 69.
41 مشاهدة