حكم التسمية باسم جلاء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٠٥ ، ١٩ سبتمبر ٢٠١٩
حكم التسمية باسم جلاء

معنى اسم جلاء

يدور معنى اسم جلاء حسب قاموس معاني الأسماء حول البيان أي الوضوح، وهو اسم علم مؤنث من أصل عربي، وبدأ التسمي لهذا الاسم على الإناث بفترة طرد الانتداب الفرنسي من سوريا فالجلاء ذكرى وطنية، كما أن الجلاء الشهود في المحكمة، ومن الأسماء ذات الصلة جيلان ويجمل إلى حد ما ذات المعاني، هذا المقال يُبين حكم التسمية باسم جلاء، وجلاء يهود بني قينقاع من المدينة المنورة.[١]

حكم التسمية باسم جلاء

الاسم من أهم الأمور في المجتمع نظرًا لكونه شعار يُلازم صاحبه في الحياة الدنيا وينتقل معه إلى الاَخرة، ولذلك يجب أن يكون اسمًا حسنًا وهذه مسؤولية الوالدين، ويجب المعرفة الكاملة بعالم الأسماء حيث بعض الأسماء مُحرمة ومنها ما هو مكروه وفيها المُستحب، وعلى الوالدين تجنُب الأسماء التي فيها تعبيد لغير الله تعالى مثل عبد الرسول أو عبد الدار، والابتعاد عن كل اسم اختص الله تعالى به نفسه مثل الخالق أو الرب، وكذلك يجب عدم التسمي بأسماء الملائكة كجبريل، وأسماء أهل الفسق والفراعنة والشياطين والجبابرة والأصنام المعبودة من دون الله تعالى، والحيوانات المشهورة بالصفات المُستهجنة مثل حنش وحمار.[٢]

ولأن للأسماء محاذير يجب البحث عن الاسم قبل اطلاقه على المولود من قِبل الاَباء، وبعد البحث والتحري تبين أن حكم التسمية باسم جلاء مُباح وجائز، والإباحة جاءت لكونه من أصل عربي ومعانيه جميله قد تنعكس على نفسية حامله بالإيجاب، بعكس الأسماء المحتوية على معانٍ شهوانية أو ما يُثير الفتن والمعاصي، حيث إنها تضع حامل الاسم في مواقف مُحرجه وفيها نوع من أنواع الاستهتار، وجلاء اسم لا يُخالف هدي النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- في تسمية المواليد، ولذلك فهو من الأسماء المُستحبة.[٢]

جلاء يهود بني قينقاع

حكم التسمية باسم جلاء يستجوب معرفة حالة الجلاء التي حدثت بعهد النبي الكريم مع يهود بني قينقاع في المدينة المنورة، عندما وصل النبي الكريم إلى المدينة المنورة والتي كانت تُسمى يثرب آنذاك، كان اليهود القانطين فيها أول من قاطع هذه الرسالة السماوية، والسبب بمُقاطعتِهِم الحسد لأن الله تعالى اختار نبي اَخر الزمان من العرب وليس من أُمتهم كما كانوا يظنون، يهود المدينة المنورة لم يكتفوا بالعُزلة عن المجتمع الذي أسسه النبي الكريم، لكنهم أصروا عل التأمر مع أعداء المسلمين للقضاء على الدولة الإسلامية.[٣]

وأول من اعلن العداوة يهود بني القينقاع، حيث عملوا على توجيه المنافقين، ووقفوا صفًا واحدًا مع المشركين، الرسول الكريم بدوره حاول إقناعهم عن طريق النصيحة مع تذكيره لهم بما حصل لقريش في غزوة بدر الكُبرى، فلم يردوا عليه وأصروا على ما هم عليه، وتعمدوا أن يجعلوا المسلمين اَداة للاستهتار حيث تجمعوا حول امرأة كانت تجلس عند الصائغ وكشفوا وجهها وسوءتها، وضحكوا عليها، فجاء رجل من المسلمين على أحدهم وقتله، فقام اليهود على الفور بقتل المسلم.[٣]

وفي أثناء هذه التجاوزات من قِبل اليهود ألغى النبي الكريم العهد بين المسلمين وبني قينقاع وأستعد لمواجهتهم، وأطلق جيش المسلمين لحصون اليهود وحاصروهم لمدة خمسة عشر يومًا، حتى أعلن بني قينقاع استسلامهُم، ليصدر حكم النبي -عليه الصلاة والسلام- بإخراجهم من المدينة المنورة، ويغنم المسلمون أموالهم، هذا الحكم كان لما بدر منهم تجاه الإسلام والمسلمين، لأن الوثيقة التي عقدها خاتم الأنبياء كفلت حرية العيش لسكان المنطقة والبقاء فيها، وإجلائهم كان بسبب إخلالهم للأمن.[٣]

المراجع[+]

  1. "معنى إسم جلاء في قاموس معاني الأسماء"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 02-09-2019. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "آداب تسمية الأبناء"، www.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 02-09-2019. بتصرّف.
  3. ^ أ ب ت "الجلاء الأول لليهود "بنو قينقاع""، www.library.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 02-09-2019. بتصرّف.
25 مشاهدة