حكم التسمية باسم تقوى

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٦ ، ٢٣ يوليو ٢٠١٩
حكم التسمية باسم تقوى

معنى اسم تقوى

اسم تقوى من الأسماء العربية ذات الطابع الإسلامي، وقد جاء في معجم المعاني في قاموس معاني الأسماء أنّ اسم تقوى هو اسم علمٍ مؤنث عربيّ الأصل وهو بمعنى الورع والصلاح، وقد يكون معناه العبادة، وهو اسمٌ مشتقٌّ من الفعل "اتقى" والذي يعني خشية الله تعالى والورع والزهد، ولفظ تقوى من الألفاظ التي وردت في القرآن الكريم في أكثر من موضع، ومثال ذلك ما قاله تعالى في سورة البقرة: {وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى}،[١]وفي هذا المقال سيتمّ تسليط الضوء على حكم التسمية باسم تقوى مع ذكر بعض آداب تسمية الأبناء.[٢]

حكم التسمية باسم تقوى

وضع أهل العلم مجموعةً من القواعد والأحكام التي تبيّن أحكام تسمية الأبناء، ولمعرفة حكم التسمية باسم تقوى سيتم ذكر ما وصفه الفقهاء بأنّه من الأسماء المكروهة والممنوعة شرعًا وهي على النحو الآتي:[٣]

  • الأسماء التي فيها تعبيدٌ لغير الله كأن يكون الاسم "عبد النبيّ أو عبد الرسول".
  • أن يكون الاسم من الأسماء والصفات التي خصّها الله تعالى له وحده، كأن يكون أحد أسماء الله الحسنى مثل "الرحمن أو الغفور".
  • أن يكون الاسم مذمومًا في معناه أو لفظه مثل اسم "حرب أو مرّة".
  • أن يكون الاسم من الأسماء المائعة التي لا تليق بحاملها مثل "زوزو أو سوسو".
  • كلّ اسمٍ فيه تزكيةٌ للنفس هو من الأسماء المكروهة مثل اسم "ملاك أو ايمان".

أمّا في مسألة حكم التسمية باسم تقوى فيتبيّن ممّا سلف أنّه من الأسماء المكروهة لأنّ فيه تزكيةً للنفس فالتقوى هو الخشية والورع والعبادة، ويُكره شرعًا التسمية به، والله تعالى أعلم.[٤]

آداب تسمية الأبناء

توجد في الشريعة الإسلامية عدة قواعد وضوابط للتسمية يجب على المسلمين التقييد بها، كما أنّ هناك آدابًا للتسمية يستحب المرور عليها قبل اختيار اسم المولود، وتتلخص بعض آداب التسمية على النحو الآتي:[٥]

  • أن يكون الاسم حسن اللفظ والمعنى وأن يكون من الأسماء ذات المعاني الطيبة، فكلّما هتف أحدهم باسمه ذكر معناه الطيب حتى يصبح هذا المعنى من طباع المرء وصفاته ويصبح خلقًا له يتخلق به.
  • ألّا يكون الاسم سيئًا يمسّ كرامة الطفل أو يكون مدعى سخريةٍ له فيجعله هذا ينفر من الناس من حوله ويؤثر سلبًا على حياته، وقد أمر الرسول الكريم بحسن اختيار الأسماء وذلك بقوله: "إنكم تدعونَ يومَ القيامةِ بأسمائكم وأسماءِ آبائِكم فأحسِنُوا أسماءَكم".[٦]
  • يجب اجتناب الأسماء المكروهة شرعًا كأن يحمل في معناه البغض والكراهية.
  • يستحب أن يكون الاسم من أسماء الأنبياء أو الصحابة أو الصالحين كي يكون الاسم دافعًا لصاحبه باقتفاء أثرهم والتحلي بطيب أخلاقهم وإسلامهم.
  • يُستحبّ أن يكون الاسم من الأسماء التي فيها تعبيدٌ لأسماء الله وصفاته، وإنّ أحبّ الأسماء هو "عبد الله وعبد الرحمن"، وذلك لما جاء في نصّ الحديث الشريف: "كان أحَبَّ الأسماءِ إلى رسولِ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- عبدُ اللهِ وعبدُ الرَّحمنِ".[٧]

المراجع[+]

  1. سورة البقرة، آية: 197.
  2. "معنى إسم تقوى في قاموس معاني الأسماء"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 22-07-2019. بتصرّف.
  3. "الأسماء المكروهة والممنوعة"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 22-07-2019. بتصرّف.
  4. "حكم تسمية البنت: يقين أو تقوى"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 22-07-2019. بتصرّف.
  5. أسماء بنت محمد بن ابراهيم آل طالب (2012)، أحكام المولود في الفقه الإسلامي (الطبعة الأولى)، المملكة العربية السعودية: دار الصميعي، صفحة 340. بتصرّف.
  6. رواه النووي، في تهذيب الأسماء واللغات، عن أبو الدرداء ، الصفحة أو الرقم: 1/11 ، إسناده جيد.
  7. رواه شعيب الأرناؤوط ، في تخريج المسند، عن عبد الله بن عمر ، الصفحة أو الرقم: 6122، صحيح.