حكم التسمية باسم تالا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٥ ، ٢٦ أغسطس ٢٠١٩
حكم التسمية باسم تالا

معنى اسم تالا

اسم تالا من الأسماء التي يحبها الأهل في العصر الحاضر ويميلون إلى التسمية به، فهو اسم خفيف في اللفظ، حروفه لطيفة، إضافة إلى وجود حرفي المد في وسطه وفي آخره، وهذا يجعل نطقه مريحًا ومستحسنًا، وفي معنى اسم تالا ذُكر في قاموس معاني الأسماء أنه: اسم علم مؤنث إغريقي: TALA، معناه الشابة الحسناء، المشرقة أو أصله يوناني: TAALIA، ومعناه: النمو، الترعرع، البدء المستحب، بناء على ما سبق، إن الاسم على رشاقة لفظه وخفته إلا أنه ليس عربي الأصل، وهذا يدعو إلى البحث عن حكم التسمية باسم تالا في كتب الدين والشريعة الإسلامية، وموافقة هذا الاسم لكتاب الله والسنة النبوية.[١]

حكم التسمية باسم تالا

قبل الشروع في الحديث عن حكم التسمية باسم تالا، لا بد من لفت انتباه القارئ إلى أمر مهم، ألا وهو أنّ ثمة اختلاطًا يقع فيه البعض بين اسم تالة، بالتاء المربوطة، واسم تالا بالألف، إذ إنّ اسم تالة بالتاء المربوطة، هو اسم عربي أصيل ومعناه النخلة الصغيرة وهذا ما ورد عنه في قاموس المعاني، ولاسم تالة حكم تسمية يختلف عن حكم التسمية باسم تالا.[٢]

وبعد العودة إلى أحكام الشريعة الإسلامية، وسؤال أهل العلم والفتوى تبين أن حكم اسم تالا المنتهي بالألف من الأفضل عدم التسمي به، إذ إنّ في غيره غنى عنه، والحجة في هذا الحكم أنهم لم يعرفوا له معنى، وهذا ربما يعود إلى أنّ هذا الاسم ذو أصل أعجمي وتختلف الأقوال والآراء في معناه، فالأفضل أن يبتعد الإنسان عما يدخله في الشبهات، ويبحث عن اسم آخر حسن وجيد، مثل أسماء الصحابيات وأمهات المؤمنين.[٣]

محاذير ينبغي اجتنابها عند اختيار الأسماء

إنّ اختيار اسم المولود أمر يتطلب جهدًا ووقتًا وتفكيرًا، فالأهل يحاولون أن ينظروا للاسم من كل الجهات، أوّلًا لفظه ومعناه، وثانيًا أصله اللغوي، وثالثًا حكم الشرع والدين والإسلامي في التسمية به، وهل هو مكروه أم مستحب، وبعد أن اتضح للقارئ في ما سبق من المقال حكم التسمية باسم تالا، يمكن عرض بعض المحاذير التي ينبغي على الأهل تجنبها عند اختيار الاسم لمولودهم الجديد:[٤]

  • التعبيد لغير الله عز وجل، سواء لنبي مرسل أو ملك مقرب، فهي أسماء لا تجوز مطلقًا، مثل: عبد الرسول، عبد النبي، عبد الأمير، وغيرها من الأسماء التي تفيد التعبيد أو الذلة لغير الله عز وجل، وحكم هذه الأسماء أنها واجبة التغيير.
  • التسمية باسم من أسماء الله تبارك وتعالى، وهي الأسماء التي اختص بها نفسه -جلّ جلاله-، كاسم الخالق أو الرازق، أو أن يسمي باسم لا يصدق وصفه لغير الله -عز وجل- مثل ملك الملوك، أو القاهر، وهذا النوع من الأسماء يحرم التسمي به ويجب تغييره.
  • يكره التسمي أيضًا بما تنفر النفوس من معناه، وقد يكون هذا النفور لما يحمله الاسم من معنى قبيح أو مثير للسخرية، كما أن فيه مخالفة لهدي النبي صلى الله عليه وسلم؛ إذ إنه أمر بتحسين الأسماء، ومثال ذلك: اسم حرب ورشاش وهيام وهو اسم مرض يصيب الإبل، ونحوها من الأسماء التي تحمل معان قبيحة وغير حسنة.
  • يُكره تعمد التسمي بأسماء الفسّاق من المغنيين والمغنيات والممثلين والممثلات ونحوهم، إلا إذا كانوا يحملون أسماء حسنة فيجوز التسمي بها، ولكن ليس لأجل التشبه بهم أو تقليدهم واتخاذهم قدوة، بل لأجل معانيها الحسنة.
  • تُكره التسمية بكل اسم مضاف إلى الدين والإسلام، مثل نور الدين وشمس الدين، وكذلك نور الإسلام وشمس الإسلام؛ وذلك لما فيها من إعطاء المسمى فوق حقه، وقد كان علماء السلف يكرهون تلقيبهم بهذه الألقاب، فقد كان الإمام النووي رحمه الله تعالى يكره تلقيبه بمحيي الدين، وكذلك شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله تعالى- كان يكره تلقيبه بتقي الدين وكان يقول: لكن أهلي لقبوني بذلك فاشتهر.

المراجع[+]

  1. " معنى إسم تالا في قاموس معاني الأسماء"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 24-08-2019. بتصرّف.
  2. "معنى إسم تالة في قاموس معاني الأسماء"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 24-08-2019. بتصرّف.
  3. "التسمي برغد أو ندى أو تالا"، www.fatwa.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 24-08-2019. بتصرّف.
  4. "آداب تسمية الأبناء"، www.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 24-08-2019. بتصرّف.

17 مشاهدة