حكم التسمية باسم إلياس

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:٢٣ ، ١٣ أغسطس ٢٠١٩
حكم التسمية باسم إلياس

معنى اسم إلياس

اسم إلياس هو اسم علم مذكر، فهو اسم يصلح لتسمية المواليد الذّكور دون الإناث، ويعود إلى أصل يونانيّ، وينطق بالعبري إيليا، أو إلياهو، ومعناه الله الأعلى، وإلهي يَهْوَه، فالاسم عبريّ لحقت به سينٌ يونانيّة، كما أنّه يطلق على من يعتنقون الإسلام أو المسيحيّة، حيث ذُكر في التوراة "إيليا"، وذكر في القرآن الكريم في سورة الأنعام "إلياس" في قوله تعالى: {وَزَكَرِيَّا وَيَحْيَى وَعِيسَى وَإِلْيَاسَ كُلٌّ مِّنَ الصَّالِحِينَ}،[١] كما يحمل اسم إلياس معاني أخرى، ومنها نبات ذات أوراق خضراء، تشبه أوراق النّعناع ذات رائحة طيّبة، أو "إلياس" مشتق من كلمة اليأس، أي انقطاع الأمل والقنوط، وسيأتي لاحقًا حكم التسمية باسم إلياس.[٢]

حكم التسمية باسم إلياس

لقد سئل العلماء عن حكم التسمية باسم إلياس، فأجاز أكثرهم التّسمية بأسماء الأنبياء، لأنّ النّبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- سمّى ابنه إبراهيم، وبوب البخاريّ في صحيحه على ذلك فقال: باب من تسمّى بأسماء الأنبياء، وقد أخرج البخاريّ ومسلم كذلك عن أبي موسى أنّه ولد له ولد فأتى به النّبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- "فسمّاه إبراهيم وحنّكه بتمرة"[٣]، وقد سمّى كثير من الصّحابة والتّابعين أبناءهم بأسماء الأنبياء مثل: إبراهيم وموسى ويونس ويوسف وعيسى وإسحاق وغيرهم،[٤] إذًا فحكم التسمية باسم إلياس جائز ولا حرج فيها فإلياس نبيّ من أنبياء الله تعالى ورسله، الذين نوّه بهم الله تعالى في كتابه العزيز، بقوله: {وَإِنَّ إِلْيَاسَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ}،[٥] وقد تسمّى به كثير من العرب قديمًا وحديثًا، وممّن تسمّى به قديمًا جدُّ النّبيّ- صلّى الله عليه وسلّم- السّابع عشر "إلياس بن مضر بن نزار".[٦]

النّبيّ إلياس -عليه السّلام-

النّبيّ إلياس –عليه السّلام- أحد أنبياء بني إسرائيل، بعث فيهم في فترة كانوا قد تخلّوا فيها عن عبادة الله تعالى، إلى عبادة صنمٍ، يقال له "بعل"، ويعني "رب"، فدعاهم إلياس –عليه السّلام- إلى ترك عبادة ذلك الصّنم الذي لا يضرّ ولا ينفع، وعبادة الله وحده لا شريك، ربّهم وربّ آبائهم الأوّلين الذي بيده ملكوت السّموات والأرض، وحذّرهم إن لم يستجيبوا إلى ذلك نار جهنّم وبئس المصير، فلم ينقادوا له، ولم يؤمنوا بما دعاهم إليه، فتوعّدهم الله تعالى بعذاب شديد يوم القيامة، دون أن يتوعدهم بعقوبة في الدّنيا، وقد أخبر الله تعالى بأنّ الذين آمنوا بدعوة إلياس –عليه السّلام- واتّقوا ربهم مبعدون من العذاب الذي سيطال الذين أصرّوا على عبادة الأوثان دون عبادة الواحد الدّيّان، وبأنّهم ناجون إلى جنّة عرضها السّموات والأرض، وفي ختام قصّة إلياس –عليه السّلام- أثنى الله تعالى على نبيّه إلياس ثناءً حسنًا، على ما فعله في سبيل دعوته لبني إسرائيل، كما وأخبر الله تعالى بأنّ له تحيّة منه ومنه عباده المؤمنين، وأجزل الثناء عليه، كما أثنى على باقي الأنبياء والمرسلين، صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين.[٧]

المراجع[+]

  1. سورة الأنعام، آية: 85.
  2. "معنى اسم إلياس"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 13-08-2019. بتصرّف.
  3. رواه مسلم ، في صحيح مسلم ، عن أبي موسى الأشعري عبدالله بن قيس، الصفحة أو الرقم: 2145، صحيح.
  4. "التسمي بأسماء القرآن أو الأنبياء، وبيان أن الأمر في الأسماء أوسع مما يظن كثير من الناس"، www.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 13-08-2019. بتصرّف.
  5. سورة الصّافات، آية: 123.
  6. "نبي الله إلياس عليه السلام"، www.fatwa.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 13-08-2019. بتصرّف.
  7. "قصة النبي إلياس في القرآن"، www.fatwa.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 13-08-2019. بتصرّف.

35 مشاهدة