حكم التسمية باسم أنيسة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٦ ، ١٩ سبتمبر ٢٠١٩
حكم التسمية باسم أنيسة

معنى اسم أنيسة

يدور معنى اسم أنيسة حسب قاموس معاني الأسماء حول الهادئة، وهو اسم علم مؤنث من أصل عربي ومُذكر الاسم أنيس، ومن معاني الاسم أيضًا اللطيفة المؤانسة فهي طيبة النفس وحديثها وقُربها محبوب كما أنها ونس لمن حولها من الناس، ومن الأسماء ذات الصلة يونس وأنيس ونيس أنس، وجميعها تحمل ذات المعاني، وأنيسة هي الوديعة، هذا المقال يُبين حكم التسمية باسم أنيسة، وخطورة كراهية البنات.[١]

حكم التسمية باسم انيسة

حكم التسمية باسم أنيسة مُباح وجائز ولا حرج فيه، والإباحة بالاسم نتيجة أصله العربي ومعانيه الجميلة، فهو لا يُخالف هدي الرسول محمد -صلى الله عليه وسلم- في تسمية المواليد، ولذلك فهو اسم مُستحب، وهذا الاسم لا يُعد ضمن الأسماء التي اختصها الله لنفسه ولا يوجد فيه تعبيد لغيره سبحانه وتعالى، كما أنه لا يُطلق على الملائكة الواجب تجنُب أسمائِهِم، وأنيسة لا علاقه له بأسماء الشياطين والجبابرة وأهل الفسق والفراعنة.[٢]

والجواز باسم أنيسة نظرًا لحمله معانٍ ايجابية قد تنعكس على صاحبة الاسم وربما على الأسرة جميعُها، ولا يحتوي على معانٍ فيها شهوانية أو ما يُثير الفتن والمعاصي والأثام، ولا يُعد ضمن الأسماء المائعة التي لا معنى لها، كما انه لا يُعد رمزًا لدولة أجنبية أو لدين اَخر، والاسم خالٍ من لفظ الإسلام أو الدين، ومن المعروف في الدين الإسلامي أن الاسم الحسن من حقوق الأطفال على الاَباء وأنيسة اسم حسن لا خلاف فيه.[٢]

خطورة كراهية البنات في الإسلام

التعرف على حكم التسمية باسم أنيسة يُحتم معرفة خطورة كراهية البنات وموقف الدين من هذا التصرف، البعض يُمارس عادات كانت بالجاهلية قبل الإسلام ومنها الكراهية تجاه البنات، وحذر الله تعالى في القراَن الكريم من هذا التصرف بقوله: {وَإِذَا بُشِّرَ أَحَدُهُم بِالْأُنثَىٰ ظَلَّ وَجْهُهُ مُسْوَدًّا وَهُوَ كَظِيمٌ}،[٣] وكانت العادات بالجاهلية دفن البنت وهي حية أو بقاءه ويكون والده بحالة ذُل أمام الناس، وبالحالتين يُعد التصرف خاطئًا.[٤]

وكان دفن البنات آنذاك بطريقتين الأولى أمر الزوجة بالولادة بجانب حُفرة فإذا كان المولود ذكر عاش وسط فرحة، وبحال كان أُنثى يتم وضعها في تلك الحفرة، وبعضُهُم كان يُزين البنت بحجة زيارة الأقارب ويقوم بوضعها في حُفرة أو بئر ليتخلص من العار حسب معتقداتهم التي حرمها الإسلام بإعلانه أن الأنثى هبة من الله تعالى ويجب على الوالدين شُكر الخالق على المخلوق، وجاء في قوله سبحانه وتعالى: {لِّلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۚ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ ۚ يَهَبُ لِمَن يَشَاءُ إِنَاثًا وَيَهَبُ لِمَن يَشَاءُ الذُّكُورَ}،[٥] والإسلام قدم الأنثى على الذكر والسبب في ذلك أنهُن سببًا في تكثير النسل، ولا يجوز للمسلم أن يحزن عند بشارته بالأنثى كما عليه أن يُحبها ولا يكرهها، وحث الدين الإسلامي على كفالة الأنثى وتربيتها بشكل سليم ورعايتها وتقديم السعادة لها وفي ذلك أجر عظيم.[٤]

المراجع[+]

  1. "معنى إسم أنيسة في قاموس معاني الأسماء"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 05-09-2019. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "تسأل عن أسماء حسنة للإناث مع معانيها"، www.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 05-09-2019.
  3. سورة النحل، آية: 58.
  4. ^ أ ب "التشاؤم من البنات"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 05-09-2019. بتصرّف.
  5. سورة الشورى، آية: 49.