حكم التسمية باسم أريج

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٦ ، ٢٤ يوليو ٢٠١٩
حكم التسمية باسم أريج

معنى اسم أريج

الاسم الحسن الذي يُعشب في فمِ قائله هو الغاية الأولى التي يُفكر بها الآباء والأمهات عندما يرزقهم الله -سبحانه وتعالى- الأولاد من عنده، وعلى الرغم من أن الأسماء تتبع ذائقة الآباء إلَّا أنَّ أذواق البشر تتشابه كثيرًا في تحديد القبيح والجميل من الأسماء، ولا شكَّ في أنَّ اسم أريج نال من الجمال نصيبًا وافرًا، فلمَّا كان الورد والعِطر دليلًا إلى الحب، كان اسم أريج يعني العبير والرائحة الطيبة التي تفوح من عمق الزهرة، والجمع أرائج، ويُقال أرج الطيب أي فاح العِطر وانتشر، واسم أريج يتألف من أربعة حروف هادئة النُطق، لطيفة القول تَسُرُّ القائل والسَّامع، وهذا المقال سيتحدَث عن حكم التسمية باسم أريج في الإسلام.[١]

حكم التسمية باسم أريج

في الحديث عن حكم التسمية باسم أريج، بداية إنَّ من الواجب على الآباء والأمهات أن يحسنوا تسمية أبنائهم وأن يختاروا لأبنائهم سواء كانوا إناثًا أو ذكورًا أسماءً جميلة ليس فيها من القُبح أو مخالفة شرع الله -سبحانه وتعالى- أي شيء، ومن المعروف إنَّ الأسماء المحرمة المخالفة للشريعة الإسلامية هي الأسماء التي تتعلَّق بالأصنام كاسم "عبد العزى" أو "عبد الشيطان" أو غيرها، وهذه أسماء محرمة في الإسلام بشكل قطعيِّ، أمّا اسم أريج فهو اسم لطيف لا يخالف شروط الإسلام في تسمية الأبناء، فمعناه العبير والعطر الفوَّاح، وهو اسم حسَنٌ جميل لا يوجد ما يستدعي تحريم التسمية به، وهو من الأسماء الجائزة في الإسلام، وإنَّما إباحة التسمية باسم أريج بسبب عدم مخالفته لشرع الله تعالى كالأسماء المذكورة سابقًا ولأنَّه لا ينافي أي ركن من أركان الجمال المعروفة لجميع الناس، والله أعلم.[٢]

مراتب الأسماء في الإسلام

بعد الحديث عن حكم التسمية باسم أريج في الإسلام، إنَّه لجدير بالذكر أن يتم تسليط الضوء على مراتب الأسماء في الإسلام، فقد بيَّنتْ سنة رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- أحبَّ الأسماء إلى الله تعالى، وحدَّد أهل العلم بناءً على ما جاء من آداب تسمية الأبناء مراتب الأسماء في الإسلام، فكانت هذه المراتب على الشكل الآتي:[٣]

  • المرتبة الأولى: إنَّ أحب الأسماء إلى الله -سبحانه وتعالى- هي اسم عبد الله وعبد الرحمن، والدليل هو ما جاء في السلسلة الصحيحة للإمام الألباني، عن أنس بن مالك -رضي الله عنه- إنَّ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- قال: "أحبُّ الأَسْماءِ إلى اللهِ عبدُ اللهِ وعَبْدُ الرحمنِ والحارِثُ"[٤].
  • المرتبة الثانية: تأتي في المرتبة الثانية الأسماء التي تدل على العبودية لله تعالى، مثل: عبد العزيز، عبد الكريم، عبد الإله، وغيرها.
  • المرتبة الثالثة: وفي المرتبة الثالثة أسماء أنبياء الله تعالى ورسله، وخير أسماء أنبياء الله اسم محمد وأحمد وإبراهيم وموسى وعيسى ونوح ويوسف وسائر أنبياء الله عليهم السَّلام.
  • المرتبة الرابعة: في هذه المرتبة أسماء عباد الله الصالحين، كالصحابة الكرام وغيرهم ممن رضي الله عنهم.
  • المرتبة الخامسة: وفي هذه المرتبة يقع كلُّ اسم حسن يحمل معنًى طيبًا ولا يخالف معايير الجمال الواضحة.

المراجع[+]

  1. "تعريف و معنى أريج في معجم المعاني الجامع"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 23-07-2019. بتصرّف.
  2. "آداب الإسلام في تسمية الأبناء"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 23-07-2019. بتصرّف.
  3. "آداب تسمية الأبناء"، www.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 23-07-2019. بتصرّف.
  4. رواه الألباني، في السلسلة الصحيحة، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم: 904، له شاهد قوي.

51 مشاهدة