حكم التسمية باسم آلاء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠٤ ، ١ أغسطس ٢٠١٩
حكم التسمية باسم آلاء

معنى اسم آلاء

اسم آلاء هو اسم علم عربي مؤنث، حيث ذكر اسم آلاء في القرآن الكريم في أكثر من موضع مثل قوله تعالى: {فَاذْكُرُوا آلَاءَ اللَّهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ}،[١] ومعنى آلاء الله أي نعم الله، ومما ورد في تفسير معنى اسم آلاء في قاموس المعاني أنه اسم جمع مفرده "أَلى أو إِلى" ومعناه النعم الكثيرة،[٢] ومما ورد في معنى اسم آلاء في قاموس لسان العرب أنه شجر حلو المنظر ولكنه مر الطعم، وقيل هو نوع من أنواع شجر الرمل دائم الخضرة في جميع الأوقات، يمكن أكله عندما يكون طري ورطب، ويُستخدم في الدباغة عندما ييبس، وسيتم الحديث في هذا المقال عن حكم التسمية باسم آلاء.[٣]

حكم التسمية باسم آلاء

تم الحديث عن معنى اسم آلاء، وأنه أكثر ما يأتي بمعنى النعم، والإشارة إلى وجود هذا الاسم في اللغة العربية والشعر العربي، بالإضافة إلى كونه لفظ قرآني، وهو اسم يُطلق على بنات المسلمين اليوم، وحكم التسمية باسم آلاء الجواز والاستحباب، وذلك لأنه اسم عربي ذو معنى حسن ودلالة قرآنية مميزة، حيث ارتبط لفظ "آلاء" في القرآن الكريم باسم "الله"، وما أحسنه من ارتباط، وتسمية البنات باسم آلاء جائزة فالبنات نعمة من نعم الله -سبحانه وتعالى-، والأصل في الأسماء الإباحة إلا ما حوى مانعًا شرعيًا، ومن المستحب عند التسمية البحث عن الأسماء العربية والتأكد من كون المعنى حسن ولطيف، والابتعاد عن الأسماء الأجنبية التي لا يُعرف معناها، والتي قد تكون على أسماء بعض الآلهة لدى الأمم الأخرى أو أن معناها مستقبح ومُستهجن.[٤]

اسم آلاء في القرآن الكريم

تم بيان حكم التسمية باسم آلاء والإشارة إلى أنه من الأسماء المذكورة في القرآن الكريم في عدة مواضع وعدة سور فقد ورد في سورة الأعراف وذلك في قوله تعالى: {فَاذْكُرُوا آلَاءَ اللَّهِ وَلَا تَعْثَوْا فِي الْأَرْضِ مُفْسِدِينَ}،[٥] وفي سورة النجم قال تعالى: {فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكَ تَتَمَارَىٰ}،[٦]وسورة الرحمن وذلك في قوله تعالى: {فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ}،[٧] وقد تكررت هذه الآية في هذه السورة في أحد وثلاثين موضعًا، وفي هذا تقرير للنعمة وتأكيد لها وبيان لفضل الله -عزّ وجلّ- على عباده التي تُعد ولا تُحصى، فإن الآلاء تعني النعم كما تقدّم، وهذا التكرار لهذه الآية جارٍ على عادة العرب في الاتساع، ومن لطائف تفسير هذه الآيات وبيان المقصد الإلهي من وراء هذا التكرار، أن ثمانية منها عقِب آيات فيها تعداد عجائب خلق الله وعظمة إبداعه، ثم سبعة منها عقب آيات فيها ذكر النار وشدائدها، وكما هو معروف فإن عدد أبواب جهنم سبعة، وحسُن ذكر الآلاء عقِبها لأن من جملة الآلاء رفع البلاء وتأخير العقاب، وبعد هذه السبعة جاءت ثمانية آيات تصف الجنتين وأهلهما بعدد أبواب الجنة وهي ثمانية أبواب، ثم تأتي ثماني آيات أخرى تصف الجنتين اللتين دون الجنتين الأوليين وذلك في قوله تعالى: {وَمِن دُونِهِمَا جَنَّتَانِ}،[٨] فمن اعتقد الثمانية الأولى وعمل بموجبها استحق هاتين الثمانيتين من الله ووقاه السبعة السابقة.[٩]

المراجع[+]

  1. سورة الأعراف، آية: 69.
  2. "تعريف و معنى آلاء في معجم المعاني الجامع "، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 28-07-2019. بتصرّف.
  3. جمال الدين ابن منظور (1414 هـ)، لسان العرب (الطبعة الثالثة)، بيروت - لبنان: دار صادر، صفحة 44، جزء 14. بتصرّف.
  4. "تسمية المولودة باسم آلاء"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 28-07-2019. بتصرّف.
  5. سورة الأعراف ، آية: 74.
  6. سورة النجم، آية: 55.
  7. سورة الرحمن، آية: 13.
  8. سورة الرحمن، آية: 62.
  9. أبو الطيب محمد صديق خان القِنَّوجي (1412 هـ - 1992 م)، فتحُ البيان في مقاصد القرآن، صَيدَا - بَيروت: المَكتبة العصريَّة للطبَاعة والنّشْر، صفحة 318-319، جزء 13. بتصرّف.