حكم عن المعلم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٢ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
حكم عن المعلم

العلم والمعلمون

يعدُّ العلم سراجَ الناس المنير الذي يهتدون به إلى طريقِ المعرفة، ويقعُ على عاتق المُعلّم حمل هذا السراج كي يقود به الجيل الصاعد إلى منصات التفوق والإبداع، فدُونَ المُعلمين يغرق الناس في غياهب الجهل والضلال، ويمكن ملاحظة أهمية المعلم من خلال الأجيال التي تربت بعيدًا عن حلقات التعليم، ومن هنا جاء مصطلح الأمية الذي يعني عدم معرفة القراءة والكتابة، والذي له الأثر الكبير على بناء الشخصية من خلال عدم القدرة على التزوُّد بالعلوم والمعارف وعدم القدرة على إيصالها إلى الباحثين عنها من خلال تدوينها ونقلها، وقد وردت حكم عن المعلم في العديد من كتابات الكُتّاب والمفكرين والحكماء، وفي هذا المقال سيتم ذكر حكم عن المعلم.

حكم عن المعلم

كانَ للعديدِ من من المُجرِّبين في هذا الحياة آراءٌ كثيرة تخص المعلمين ودورهم في حياة الناس، وتمّ ذكر ذلك في حكم عن المعلم وردت عنهم وتناقلتها الأجيال فيما بعد، وقد أكدت هذه الحكم على أهمية عملية التعليم، ودور المعلم في صناعة الأجيال القادرة على تغيير وجه الحياة، وبلوغ أعلى درجات الحضارة الإنسانية، وفيما يأتي ذكر حكم عن المعلم:

  • سقراط: ينبغي للعالم أن يخاطب الجاهل مخاطبة الطبيب للمريض.
  • أحمد شوقي: قم للمعلم وفِّه التبجيلا   كاد المعلم أن يكون وسولا.
  • بوب تالبرت: المعلم الموهوب مكلف، لكن المعلم السيء أكثر كلفةً.
  • وليام برنس: تقدير المعلم هي أغلى جائزة يطمح إليها.
  • شيشرون: المعرفة فنّ، ولكن التعليم فن قائم بذاته.
  • جبران خليل جبران: تقوم الاوطان على كاهل ثلاثة: فلاح يغذيه، جندي يحميه، ومعلم يربيه.
  • الاسكندر المقدوني: أنا مَدين لوالدي لأنّه أمّن لي الحياة، ومدين لمعلمي لأنه أمّن لي الحياة الجديدة.
  • كامل درويش: ما أشرقت في الكون أي حضارة إلا وكانت من ضياء معلم.
  • توماس كاروترس: المعلم هو الشخص الذي يجعلك لا تحتاج إليه تدريجيًا.
  • فيلوكسين: إن معلمينا هم الذين يعطوننا الطريقة لنحيا حياة صالحة.
  • أحمد رفيق المهدوي: فما قدروا حق المعلم قدره   ومن حقه كالوالدين يعظم.
  • عبد الله بن عبد الكريم السعدون: المعلم الناجح هو أهم أعمدة بناء التعليم الناجح.
  • ليوناردو دافنشي: من لا يتفوق على معلمه يكن تلميذًا تافهًا.
  • سي إس لويس: مهمة المعلم الحديث ليست أن يُخلي الأدغال ويمهدها، بل أن يروي الصحاري.
  • أحمد أمين: المعلم ناسك انقطع لخدمة العلم كما انقطع الناسك لخدمة الدين.
  • بيل غيتس: التكنولوجيا هي مجرّد أداة فيما يخص تحفيز الأطفال وجعلهم يعملون معًا فإن المعلم هو الأهمّ.
  • شبنجلر: من معلمي تعلمت الكثير ومن زملائي تعلمت أكثر ومن تلاميذي تعلمت أكثر وأكثر.
  • عبد الله عبد الدائم: إن تعليمَ القراءة والكتابة ممل بعض الشيء، فعلى المعلم أن يخفف هذا الملل باصطناعه طرقا مشوقة.
  • مثل صيني: من يجاملني هو عدوي ومن يلومني هو معلمي.
  • ابن القيم: علمت كلبك فهو يترك شهوته في تناول ما صاده احترامًا لنعمتك وخوفًا من سطوتك وكم علمك معلم الشرع وأنت لا تقبل.
  • غوته: ليس أسوأ من معلم لا يَعْرِف سوى ما يجب أن يعرفه تلاميذه.
  • الحسن البصري: إذا لم يعدل المعلم بين الصبيان كُتِبَ من الظلمة.
  • ويليام آرثر وارد: المعلم المتواضع يخبرنا، والجيد يشرح لنا، والمتميز يبرهن لنا، أما المعلم العظيم فهو الذي يلهمنا.
  • الشيخ زايد بن سلطان: إذا اعتمد الإنسان على نفسه يسد حاجته وإذا نظر إلى من عمل واجتهد ونفع نفسه وأهله فإنه يصبح قدوة لأبنائه فيحذون حذوه لأن أفضل معلم للأبناء هو الوالد والمعلم للشعب كله هو القائد.

العلم والمنظومة الأخلاقية

إن مهنة المعلم من أرقى المهن الإنسانيّة لأنّ المعلم هو رسول الفكرة والمعرفة، وإن دور المعلم في العملية التعليمية لا يكون محصورًا في إعطاء المعلومات التي يملكها للطلبة وحسب، بل إنه يحظى بدور تربويّ متكامل من خلال غرس القيم والأخلاق والمبادئ السامية في نفوس الطلاب، وأن يقرن المعرفة التي يتلقاها الطلبة بالأخلاقِ الإنسانية كي يكونَ الجيل الصاعد مثقفًا وخلوقًا، فالعلم عندما يقترن بالأخلاق الحميدة يكون أكثر قدرة على التأثير فيمن يتلقونه، وتصبح الأخلاق جزءًا لا يتجزأ من المجتمع الإنساني، وهذا يؤدي إلى أن يقود هؤلاء الطلاب المجتمع إلى الحضارة، ويُحدِثُون التغيير الإيجابيّ فيه على كافة القطاعات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية.