حكم عن الحب والفراق

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
حكم عن الحب والفراق

الحب

الحب من العواطف الأساسيّة في حياة الإنسان، ويُمثِّل الحب مجموعةً من المشاعر والإيجابية والعواطف والانفعالات والسلوكيات الجسدية والفعلية والقولية والعقلية النابعة من التعلُّق الشديد والاندفاع الكلي نحو الشيء المحبوب مهما كانت ماهيته وطبيعته، ويعدُّ الحب من أسمى المشاعر التي عرفها الإنسان لدورها في تهذيب سلوكه ودفعه نحو الأفضل في غالبية حالات الحب والتي تشمل حب العائلة والأصدقاء والإله -المعتقد الديني- والحب الرومانسي تجاه الجنس الآخر وحب العمل، وهذا المقال يسلط الضوء على حكم عن الحب التي تفوّه بها أبرز الأدباء والحكماء والعلماء والفقهاء على مر العصور.

حكم عن الحب والفراق

الحب ولوعاته وسهر لياليه ووصف المحبوب والشوق إليه من أبرز ملامح القصيدة العربيّة منذ العصر الجاهلي حتّى العصر الحديث إذ لا تكادُ تخلو قصيدةً شعريّةً من مطلعٍ يتحدث عن الحب وأحواله، ووردت أقوال وحكم عن الحب في العديد من أقوال الأدباء والفلاسفة والحكماء خاصةً إن ارتبط هذا الحب بالفراق والبِعاد بين الحبيبيْن وما يعانيه كلاهما من مرارة الهجر والبُعد، ممّا دوّنته الكتب من حكم عن الحب والفراق على ألسنة أصحابها من الأدباء العرب وغير العرب في مختلف العصور، وجاء في زاوية حكم عن الحب والفراق ما يأتي:

  • الكاتبة السورية غادة السمان: "قرع الفراق بابي، وحين فتحت له أعطاني وردة الحب الآتي"، و"هذا العمر كله لا يكفيني لأقول كم أحبك، إنه أقصر من أن يتسع للرحلة معك وأطول من أن نقضيه في الفراق"، و"كنت أعرف منذ البداية أن كل حبٍّ كبيرٍ هو مشروع فراق كبيرٍ"، و "حتّى بعد أن نفترق سأظل لا أملك إلا أن أحبك، أنت، ستكتشف ذلك فيما بعد بنفسك لأنّك ستظل تحبني".
  • الشاعر البرتغالي فرناندو بيسوا: "ماذا لو اخترعنا طريقةً مغايرةً في الحب؟ لمَ لا نبدأ من الخاتمة؟ نفترق، ثم نلتقي إلى الأبد".
  • الشاعر المصري فاروق جويدة: "والخوفُ علمني بأن الحبَ يحملُ في اللقا دمعَ الفراق".
  • الكاتب الإنجليزي وليم شكسبير: "ساعاتنا في الحب لها أجنحة، وفي الفراق لها مخالب".
  • الروائية الإنجليزية جاين أوستن: "أسوأ ما يحدث ألا نعرف قيمة من نحب إلا بعد الفراق".
  • الروائي المصري نجيب محفوظ:"أكثر ما يوجع في الفراق أنه لا يختار من الأحبة إلا الأجمل في العين والأغلى في القلب".
  • الأديبة المصرية رضوى عاشور: "هذه النجوم في السماء هي أرواح أحبابنا الذين ذهبوا، نارها عذاب الفراق، ونورها شوق الوصل والتلاقي".
  • الكاتبة الجزائرية أحلام مستغانمي: "الفراق هو الوجه الآخر للحب"، و"علينا أن نُربي قلبنا مع كل حبٍّ على توقع احتمال الفراق، و التأقلم مع فكرة الفراق قبل التأقلم مع واقعه، ذلك أن في الفكرة يكمن شقاؤنا"، و"يوم أحببتك، تمنيتُ لو أني متُّ قبل أن نلتقي خشية أن نفترق، وحين افترقنا، أدركتُ أن في إمكان المرء أن يموت أكثر من مرة، عندها ما عُدت أخاف الموت".
  • الأديب المصري مصطفى صادق الرافعي: "إنّما الحبيب وجود حبيبه لأن فيه عواطفه، فعند الفراق تنتزع قطعة من وجودنا فنرجع باكين ونجلس في كل مكان محزونين كأن في قلوبنا معنى من المناحة على معنى من الموت"، و"فترى العمرَ يتسلّلُ يومًا فيومًا ولا نشعُر به، ولكن متى فارقَنا من نحبهم نبّه القلبُ فينا بغتةً معنى الزمن الراحل، فكان من الفراق على نفوسنا انفجارٌ كتطايرِ عدةِ سنينَ من الحياة".
  • الشاعر اللبناني جبران خليل جبران: "المحبة لا تعرف عُمقها إلا ساعة الفراق".
  • المناضل الكوبي تشي جيفارا: "لا ترضى بنصف حبٍّ، ولا بنصف فراقٍ، إما كل شيءٍ أو لا شيء على الإطلاق".
  • الفيلسوف المصري مصطفى محمود: "الحب الحقيقي لا يطفئه حرمان، ولا يقتله فراق، ولا تقضي عليه أية محاولة للهرب منه؛ لأن الطرف الآخر يظل شاخصًا في الوجدان".

شعر عن الحب والفراق

حفل الشعر العربي بأبياتٍ شعريةٍ وقصائد أتى فيها الشعراء على ذِكر الحب وجماله منفردًا تارةً، وتارةً أخرى مقترنًا بالفراق والبُعد، ومن هؤلاء الشعراء:

  • الشاعر الأندلسي أبو البقاء الرندي: "لَا تسأَلْ اليَومَ عمَّا كَابدتْ كَبدي          لَيت الفِراقَ وَلَيتَ الحُبَّ مَا خُلقا".
  • الشاعر العراقي معروف الرصافي: "وإنِّي جَبانٌ في فِراق أحبَّتي          وإن كنتُ في غيْر الفراقِ شُجاعُ".
  • بشار بن برد: ألا إِنّ قلبي من فرَاقِ أَحِبتي          وإنْ كُنتُ لَا أُبدي الصبابة جازعُ
  • فاروق جويدة: مَا كَانَ خَوفِي مِنْ وداعٍ قَدْ مَضَى          بلْ كانَ خوفي مِنْ فِرَاقٍ آتٍ لَمْ يبقَ شيءٌ منذُ كانَ وداعُنَا          غَيرَ الجِراحِ تَئنُ في كَلمَاتي
  • أبو الفضل الأحنف: عَبِثَ الحبيبُ وكانَ مِنهُ صُدودُ          ونأى ولمْ أكُ ذاكَ مِنْهُ أريدُ يُمسي ويُصبِحُ مُعرِضاً متَغضبًِّا         وإذا قصَدتُ إليهِ فَهوَ يَحِيدُ ويَضِنُّ عَنّي بالكَلامِ مُصارمًا          وبمُهجتي وبما يُريدُ أجودُ إني أحاذِرُ صَدّه وفراقه          إنّ الفِراقَ على المحبّ شديدُ

161021 مشاهدة