حكم عن الاحترام

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٢ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
حكم عن الاحترام

الاحترام

الاحترام من الصفات التي يجبُ أن يتحلّى بها الجميع؛ لأنّها صفة تُكسب محبّة الآخرين واحترامهم أيضًا، فالاحترام من التصرفات المتبادلة، إذ إنّ من يحترم الناس فإنّ الناس يحترمونَه ويُقدّرونَه، ويُقصد بالاحترام إظهار التوقير والتقدير للآخرين، وعدم التعدّي عليهم لفظيًّا أو بالفعل، ومعاملتهم بطريقة حسنة ولطيفة، سواء كانوا كبارًا أم صغارًا، لذلك يجب على الجميع غرس هذا التصرّف الراقي في نفوس الأبناء، وهي مسؤوليّة تقعُ على الأهالي والمربّين؛ لأنّ الدين أيضًا يفرض معاملة الآخرين بالاحترام وعدم المساس بهم، خصوصًا احترام كبار السن واحترام ذوي القربى، وفي هذا المقال سيتمّ ذكر مجموعة حكم عن الاحترام.

حكم عن الاحترام

تواتر عن الناس حكم عن الاحترام وأقوال كثيرة في شأنه، بينوا فيها أهميته وضرورة التصرّف فيه، كما أوضحت الكثير من الحكم من هم الأشخاص الذين يستحقون الاحترام، وبالمقابل بيّنت أيضًا أن الاحترام يُعبّر عن مقدار تربية الشخص وكمية الأخلاق التي يملكها، وفيما يأتي مجموعة حكم عن الاحترام:

  • غاندي:
  1. لا يمكن لهم سلب احترامنا للذات، إذا لم نعطِهم إيّاها.
  2. لقد اقتنعت أكثر من أي وقت مضى بحقيقة أن السيف لم يكن هو من فاز بالمكانة للإسلام في تلك الأيام، بل كانت البساطة و الاحترام الدقيق للعهود.
  3. الاحترام لا يُطلب، بل يُكتسب.
  • أنيس المقدسي:
  1. إن احترام النفس أول دلائل الحياة.
  2. إن الأمم الراقية لم ترتفع إلا بالعمل و بالاحترام ما يعمله أفرادها.
  • مثل صيني: حبُّ البشر دونَ احترام يعني اعتبارهم حيواناتٍ مفضلة، وإطعامهم دون حب يعني معاملتهم كحيوانات حقيرة.
  • عبد الكريم بكار: لدينا مشكلات كثيرة عالقة لا تحل إلا عن طريق الاعتذار والاحترام المتبادل، وأن من طبيعة الأشخاص المحترمين أنّهم يمنحون الاحترام لمن يستحقه ولمن لا يستحقه.
  • أنطون تشيخوف: الحب والصداقة والاحترام لا توحد الناس مثلما تفعل كراهية شيء ما.
  • نجيب محفوظ: العقل الواعي هو القادر على احترام الفكرة حتى ولو لم يؤمن بها.
  • لويس باستور: عندما أتحدث مع طفل يثير في نفسي شعورين: الحنان لما هو عليه، والاحترام لما سوف يكونه.
  • شهرزاد الخليج: أعترف أن من أصعب الأمور على نفسي فقدان احترامي لروح كنت أحمل لها الكثير من الاحترام !.
  • توماس جفرسون: لا يمكن لأحد أن ينال الاحترام عن طريق فعل ما هو خاطئ.
  • سلمان العودة: إنني أكن الاحترام لكل من خالفني كما أكنّه لمن لكل من وافقني وأقدر حتى أولئك الذين يشتدون أو يقسون.
  • جوزيف أديسون: الاحترام ليس مجرد حلية، بل حارس للفضيلة.
  • آرثر شوبنهاور: الحسد أعلى درجات الاحترام في ألمانيا.
  • جو كلارك: يتخلل احترام الذات جميع جوانب حياتك.
  • أحمد خالد توفيق: اللهجة المهذبة المخيفة، أحيانا يكون التهذيب مرعبًا أو يسبب التوتر أكثر من قلة الأدب بمراحل، في بريطانيا أيام الإعدام القديمة كانوا يرسلون إلى السجين رسالة تقول: تقرر إعدامكم مع فائق الاحترام، لا يا سيدي، اشتمني واتركني حيًا.
  • عبد المنعم أبو الفتوح: إن لم نستطع أن نتحالف فعلينا أن نتعاون، وإن لم نستطع أن نتعاون فعلينا أن نتبادل الاحترام.
  • ألبير كامو: ليس أحقر من احترام مبني على الخوف.
  • جورج برنارد شو: قمة الاحترام لنفسك، أن تبتعد عن صغار العقول.
  • إيمانويل كانت: الاحترام، أجمل ما يتركه الإنسان في قلوب الآخرين.
  • محمد الماغوط: لا يستقيم الحب إلا على ساقين، ساق الاهتمام وساق الاحترام، فإذا فقد أحدهما فهو حب أعرج.
  • ليو تولستوي: لاحترام تم ابتكاره لتغطية المكان الفارغ الذي كان ينبغي أن يشغله الحُب.
  • وليام شكسبير: تعلمت الاحترام، لذلك أجهل التصرف مع فاقديه.
  • بروس لي: معلوماتك ستعطيك القوة، ولكن شخصيتك ستعطيك الاحترام.
  • أحمد الصباغ: الاحترام المتبادل هو الذي يؤكد أن الأخطاء قابلة للتسامح مهما كانت، بدون الاحترام لا يمكن التسامح.
  • جمال حسين علي: الشخص المنضبط لا يُثير الاحترام فحسب بل، والاهتمام أيضًا، فطبيعته تفرض الموازنة بين أقواله وأفعاله وهذه "قيمة" المرء.

قواعد لكسب الاحترام

كي ينال الشخص احترام الآخرين، عليه أن يتبع عددًا من القواعد التي تُكسبه هذا، وفي الوقت نفسه عليه أن يتصرّف مع الناس بطريقة محترمة، وأن يعي جيدًا كل ما قيل من حكم عن الاحترام كي يأخذ منها العبرة وحُسن التصرف، وأهم القواعد لكسب الاحترام ما يأتي:

  • إيمان الشخص بنفسه وثقته العالية بها بأنّه جدير باحترام الآخرين، لأنّ من لا يحترم نفسه لا يحترمه الناس.
  • التصرف بطريقة لائقة، والاتصاف بمكارم الأخلاق، ومعرفة مهارات التواصل بين الناس.
  • معرفة الطريقة الصحيحة لتسويق المهارات الشخصية للناس وإيصال الأفكار لهم.
  • الحفاظ على الاناقة وارتداء الملابس اللائقة التي تعكس صورة محترمة عن الشخص.
  • التصرف بإيجابية، وخصوصًا فيما يتعلق بلغة الجسد.
  • الابتعاد عن التصنّع والتصرّف بطريقة طبيعية.