حكم صبغ الشعر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٢ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
حكم صبغ الشعر

الشعر

من نعمِ الله الكثيرة التي أغدقَها على عباده هي نعمةُ "الشَّعر" الذي زيَّنَ به الله تعالى الرجال وجمَّل به النساء أيضًا، قال تعالى: "وإنْ تعدُّوا نعمةَ اللهِ لا تحصُوها إنَّ الإنسانَ لظلومٌ كفَّار" [١]، وقد خصَّص الله تعالى للشَّعرِ أحكامًا ليزداد المؤمنون به وقارًا ويحافظَ العبدُ على جماله وفقَ ما يرضي خالقَه -تبارك وتعالى-، ومنها الأحكام التي تدور حول قص الشعر، والأحكام التي تدور حول صبغ الشعر، وهذا المقال سيتحدَّث عن الشعر وفقَ حكم إزالته وعن حكم صبغ الشعر في الإسلام [٢].

أنواع الشعر حسب حكم إزالته

يُقسم الشَّعر في الإسلام على اعتبار حكم إزالته أو عدمه إلى ثلاثة أقسام رئيسة، وهي كالآتي: [٢]:

  • الشعرُ الذي جاء الأمر بإزالته أو تقصيره: ومن ضمنِ هذا النوع من الشعر يدخل: قصُّ الشاربِ، وحلقُ العانةِ، ونتفُ الإبط، وشعر الرأس من نسكٍ، ودليل ذلك ما جاء في الحديث الشريفِ الذي روته السيدة عائشةَ -رضي الله عنها- في صحيح مسلم قالتْ: قالَ رسُولُ اللَّه -صَلَّى اللَّه عليهِ وسلَّم-: "عشرٌ منَ الفطْرَةِ: قصُّ الشَّاربِ، وإِعفَاءُ اللِّحيةِ، والسِّواكُ، واستِنشَاقُ الماءِ، وقصُّ الأَظفَارِ، وغَسلُ البرَاجِمِ، ونَتفُ الإِبِطِ، وحَلقُ العَانَةِ، وانتِقَاصُ المَاءِ"، قالَ زكرِيَّاء: قالَ مُصعَبٌ: ونسِيتُ العَاشرةَ إلَّا أنْ تكُونَ المَضمَضَةَ" [٣]، والبراجم: هي عُقد الأصابع ومفاصلها، ومعنى انتقاصِ الماء: الاستنجاءُ والتطهُّر بالماء.
  • الشعر الذي جاء الأمر بإبقائه وحُرِّمت إزالته: ومنه شعر اللحية وشعر الحاجبين، كما ورد في الأحاديث عن رسول الله -صلَّى الله عليه وسلم-، ففي قص شعر الحاجبين ورد عن عبد الله بن عباس أنَّه قال: "لُعِنَت الوَاصلةُ والمستَوصلةُ، والنَّامِصةُ والمتنمِّصةُ، والواشِمةُ والمستَوشِمةُ من غيرِ داءٍ" [٤]، وفي اللحية وردَ عنِ ابنِ عُمرَ -رضي الله عنهما- عنِ النبِيِّ -صلَّى اللَّه عليهِ وسلَّم- قالَ: " خالفُوا المُشركِينَ وفِّرُوا اللِّحى وأَحفُوا الشَّوارِبَ، وكَان ابنُ عمَرَ إذَا حجَّ أوِ اعتمَرَ قبَضَ علَى لحيَتِهِ فمَا فضَلَ أخَذَهُ" [٥].
  • الشعر المسكوت عنه: وهو الشعر الذي لم يرِد فيه تحريم أو غيره وهو باقي شعرجسم الإنسان كشعر الساقين أو الصدر أو الخدَّين، وهذا النوع مختلفٌ عليه، فمن العلماء من حرَّم إزالته ومنهم من أباحه لأنَّه لم يردْ فيه تحريم، والله أعلم.

حكم صبغ الشعر

لم يختلفِ الفقهاء من جمهور علماء الأمة في حكم صبغ الشعر فقد وردَ حديثٌ في ذلكَ عن النبيِّ -صلَّى الله عليه وسلم- بل على العكس فإنَّ النبيَّ -صلَّى الله عليه وسلم- حضَّ على تغييرِ لون الشيبِ لأنَّ تركَ الشيب من التشبُّه باليهود والنصارى، قال النبيُّ -صلَّى الله عليه وسلم- كما وردَ عن أبي هريرة: "غَيِّروا الشَّيبَ ولا تَشبَّهوا باليَهودِ والنَّصارَى" [٦]، ووردَ أيضًا أنَّ رسولَ الله -صلَّى الله عليه وسلم- قال: "غيِّرُوا هذا الشيبَ وَجنِّبوهُ السَّوادُ" [٧]، وعلى هذا فإنَّ حكم صبغ الشعر يجوزُ للرجال وللنساء عدا اللون الأسود لمَا ورد في الحديث، فإنَّ صبغ الشعر باللون الأسود مكروهٌ واعتبره بعض الفقهاء محرَّمًا، أمَّا الصبغ بغير اللون الأسود فهذا جائزٌ في الإسلام للرجال والنساء كما قال -صلَّى الله عليه وسلم- [٨] [٩].

المراجع[+]

  1. {إبراهيم: الآية 34}
  2. ^ أ ب الشَّعر أدلة وأحكام, ، "www.saaid.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 18-11-2018، بتصرف
  3. الراوي: عائشة أم المؤمنين، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم، الصفحة أو الرقم: 261، خلاصة حكم المحدث: صحيح
  4. الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح الترغيب، الصفحة أو الرقم: 2101، خلاصة حكم المحدث: حسن صحيح
  5. الراوي: عبدالله بن عمر، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري، الصفحة أو الرقم: 5892، خلاصة حكم المحدث: صحيح
  6. الراوي: أبو هريرة، المحدث: ابن حبان، المصدر: صحيح ابن حبان، الصفحة أو الرقم: 5473، خلاصة حكم المحدث: أخرجه في صحيحه
  7. الراوي: جابر بن عبدالله، المحدث: الألباني، المصدر: غاية المرام، الصفحة أو الرقم: 105، خلاصة حكم المحدث: صحيح
  8. حكم صبغ الشعر, ، "www.binbaz.org"، اطُّلع عليه بتاريخ 18-11-2018، بتصرف
  9. حكم صبغ الشعر للرجال والنساء, ، "www.islamweb.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 18-11-2018، بتصرف